روابط للدخول

وزير الخارجية الروسي يدعو إلی إشراك إيران وسوريا في الجهود الرامية لاستقرار الوضع في العراق


ميخائيل ألاندارينکو –موسکو

اعتبر وزير الخارجية الروسي (سيرغي لافروف) أن التطورات في كل من العراق وأفغانستان تدل بكل وضوح على أن سياسة استخدام القوة الأحادية الطرف هي سياسة ناقصة.
جاء ذلك في بداية مقال بقلمه نشرته صحيفة (موسكوفسكي نوفوستي) الأسبوعية الروسية المتنفذة والواسعة الانتشار في عددها الصادر اليوم الجمعة.
ورأى (لافروف) أنه قد حان الوقت لإشراك جيران العراق، ومن بينهم سوريا وإيران، وكذلك بعض الجهات الدولية في الجهود الرامية إلى إيجاد حلّ للقضية العراقية. وافترض الدبلوماسي الروسي أن يؤدي تعديل سياسة التحالف الدولي في العراق إلى تحقيق مصالح أميركية وإيرانية مشتركة في العراق، ما يعني بداية طريق تؤدي إلى تطبيع في العلاقات الأميركية الإيرانية وتشكل أرضا خصبة لتسوية القضية النووية الإيرانية، حسب اعتقاد وزير الخارجية الروسي.
إذاعة العراق الحر اتصلت هاتفيا بالمحللة السياسية الروسية الدتكورة (إلينا سوبونينا) لاستطلاع رأيها حول ماهية أفكار ومقترحات روسية جديدة قد تطرحها موسكو على المجتمع الدولي من أجل تسوية القضية العراقية. فاعتبرت (إلينا سوبونينا) أن ما صرح به (لافروف) لا يحمل شيئا جديدا.

على صلة

XS
SM
MD
LG