روابط للدخول

جولة سريعة على الصحافة المصرية عن الشان العراقي ليوم الخميس 18 كانون الثاني


احمد رجب - القاهرة

- رأت صحيفة الأهرام الصادرة اليوم في افتتاحيتها أن الولايات المتحدة القوة العظمي الوحيدة في عالمنا أصبحت طرفا مباشرا في نزاعات المنطقة بحكم احتلالها للعراق‏.‏ومن مصلحتها أن تساعدها الدول الأخرى في الاجتماع التشاوري الذي انعقد في الكويت على الخروج من المستنقع العراقي الذي يزداد الانغماس الأمريكي فيه دون أي بادرة توحي بأن واشنطن عثرت على خريطة طريق للخروج منه‏.‏ وأضافت الصحيفة المصرية إن الأطراف الأخرى في الاجتماع وهي مصر والأردن ودول الخليج الست لها مصلحة مؤكدة في تسوية كل أزمات المنطقة وفي مقدمتها العراق وفلسطين‏,‏ وهي تدرك أن استمرار هذه الأزمات بل تفاقمها لا يخدم الاستقرار والأمن والتنمية التي تسعى كل هذه الدول لتحقيقها‏.‏ ومن هنا‏ فإن الحاجة ملحة لكي تتكاتف جهود هذه الدول لتنفيذ بنود البيان الختامي الذي صدر عقب اجتماع الكويت وخاصة بشأن العراق وفلسطين‏، على حد تعبير الصحيفة المصرية.

- ومن جهتها تساءلت صحيفة الأخبار الصادرة اليوم: متى يتوقف نزيف الدم في العراق؟، وقالت في افتتاحيتها إن المذبحة المروعة التي شهدتها الجامعة المستنصرية في بغداد والتي سالت فيها دماء طلاب علم لا يحملون أي نوع من السلاح اللهم إلا الكتاب والقلم تثير الاشمئزاز قبل أن تثير الكثير من التساؤلات عن الأيدي الآثمة التي نفذتها، وزادت الأخبار، إنه ولاشك ان استهداف رمز وطني عراقي مثل الجامعة المستنصرية لا يقصد به مجرد مقتل وإصابة العشرات من طلاب العلم بل ربما يكون له آثاره المدمرة بعيدة المدى لسببين.. أولا: لأن الجامعة ليست هدفا طائفيا لا شيعيا ولا سنيا بل هي جامعة لكل العراقيين وثانيا لأن الجامعة عموما بوصفها مكانا لتلقي العلم تمثل الركيزة الأساسية لنهضة العراق مستقبلا ان قدر له النهوض من تحت الرماد والتطلع إلى المستقبل من جديد.

- ونطالع من العناوين الرئيسية لصحيفة الجمهورية: مصرع وإصابة أكثر من 50 عراقياً في أحداث عنف.. ومقتل 4 جنود أمريكيين
بوش ينتقد إعدام صدام ودفاع برزان والبندر يطالبون بتحقيق دولي حول عملية التنفيذ.

- ونقلت الجمهورية عن رئيس هيئة الادعاء العام العراقية جعفر الموسوي أن المحكمة الجنائية الخاصة بمحاكمة رموز النظام العراقي السابق تعتزم إصدار حكم الإعدام على طه ياسين رمضان نائب الرئيس العراقي السابق صدام حسين يوم 25 يناير الحالي.

- وأبرزت صحيفة المصري اليوم تحذيرات الرئيس بوش من عواقب الفشل في العراق ، وتأكيده «أن هذا سيفرز ملاذا آمنا ومنطلقا للمزيد من الهجمات علي أمريكا، واحتداماً للصراع بين السنة والشيعة ".

على صلة

XS
SM
MD
LG