روابط للدخول

جولة سريعة على الصحافة الاردنية عن الشان العراقي ليوم الخميس 18 كانون الثاني


حازم مبيضين - عمان

- تنصرف تعليقات الكتاب في الصحف الاردنية الصادرة اليوم الى موضوعي تفجيرات الجامعة المستنصرية ونتائج اجتماعات رايس في الكويت ففي صحيفة الراي يقول طارق مصاروه انه بعد التصفية الجسدية لآلاف العلماء والمفكرين والسياسيين وكبار ضباط الجيش والطيران ومدراء المعامل.. يعود الذين قتلوا عام 1979 عشرات من طلاب جامعة المستنصرية الى الجامعة لقتل 70 طالباً، وتشويه مائة او اكثر.. وقتل مدرسيهم.. وكأن الزمان لم تدر دورته، وكان العراق قد عاد الى ما قبل عصر الصناعة والبقاء حيث هو ..

- وفي الغد يقول محمد ابو رمان ان بشاعة جريمة المستنصرية لا تقل عن جريمة تفجير مرقد الإمامين في سامراء في نيسان من العام المنصرم، ولا عن حرق ستة من أئمة المساجد وهم أحياء، قبل أسابيع قليلة. ولا عن قتل أكثر من سبعمائة إمام وعالم ومفت سني، أكثرهم راح في الصراع الطائفي، بينما تتحدث إحصائيات متعددة عن مئات العلماء وأساتذة الجامعات الذين قتلوا وهربوا وهُجِّروا، يمثلون الكفاءة العلمية العراقية الاستثنائية في العالم العربي! ما يجري بمثابة هندسة اجتماعية جديدة تنتزع من العراق العقول المفكرة والطبقة المتعلمة المتميزة، وتضع مصائر البلد بأيدي المتطرفين والموتورين وأصحاب المصالح الخاصة الضيقة، الذين يبنون مراكزهم ونفوذهم على الخراب والدمار ومصائب الناس...

- وفي العرب اليوم يقول طاهر العدوان انه كان هناك أمل عند قطاعات عريضة من الجماهير العربية بظهور صحوة عربية رسمية, خاصة بعد ان بدأ الرأي العام العربي يدرك بأن طهران لا تختلف كثيرا عن واشنطن, وان ما يجري في العراق من تقاطع المصالح بين العاصمتين قد دق اسفيناً عميقا في المجتمع العراقي, كما اسس لمحاور وصراعات طائفية هي الاخطر على المصير العربي منذ قيام اسرائيل
ويسال ناهض حتر كيف يكون باستطاعة »القاهرة« ان تتحمل المسؤولية السياسية والاخلاقية عن الانفجار الآتي في مأساة العراق? وهل تظن الدول الاخرى انها ستكون بمنأى عن آثار الانفراط الاجتماعي والوطني للبوابة الشرقية? وهل تظن, حقاً, ان الاحتلال الامريكي يحول دون ذلك الانفراط?الاسئلة تبدأ ولا تنتهي .. ولكن سؤالاً واحداً يقفز منها الى المقدمة: هل يحسب حلف »المعتدلين« انه قادر على انقاذ الامبراطورية الامريكية في الشرق الاوسط?اذا كان يحسب حقاً انه قادر على ذلك, يمكننا عندها, ان نسحب اسئلتنا الاخرى!!! اعني: انها في النهاية, معركة واحدة.

على صلة

XS
SM
MD
LG