روابط للدخول

المسؤول الأعلامي في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي يؤكد ان حصيلة تفجيرات المستنصرية بلغت 85 قتيلا.


سميرة علي مندي

في الوقت الذي تبذل فيه الجهود والمساعي لوضع خطة أمنية جديدة في بغداد ومناطق التوتر استمرت عمليات العنف الدموي الذي يحصد أرواح المواطنين الأبرياء حيث شهدت العاصمة بغداد الثلاثاء تفجيرات استهدفت هذه المرة طلبة جامعة المستنصرية, التفجير الأول قام به انتحاري بسيارته وسط طلبة خارجين من الحرم الجامعي, أما الثاني حسب ما ذكرت المصادر فاستهدف الطلبة أثناء فرارهم من الانفجار الأول مما أدى الى مقتل وجرح نحو مئتين. هذه التفجيرات تزامنت مع تقرير بعثة الأمم المتحدة العاملة في العراق (يونامي)، والذي أكدت فيه أن أكثر من 34 ألف مدني عراقي قتلوا نتيجة أعمال العنف خلال عام 2006 .. تفجيرات جامعة المستنصرية ليست الأولى ضمن عمليات استهداف الأساتذة والأكاديميين وطلبة الجامعات, وسبق أن تعرضت دائرة البعثات التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي في بغداد إلى عملية خطف جماعي،.
لتسليط المزيد من الضوء على تفجيرات المستنصرية وتداعياتها على العملية التعليمية معنا السيد باسل الخطيب المسؤول الإعلامي في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي..
المسؤول الإعلامي في الوزارة أكد أن حصيلة ضحايا تفجيرات المستنصرية وصلت الى 85 قتيلا واكثر من 138 جريحا, كما عرض المسؤول حصيلة لضحايا أعمال العنف منذ سقوط النظام السابق في 2003 بين صفوف الطلبة والأساتذة الجامعيين والأكاديميين,
(مقابلة اجرتها سميرة علي مندي)

على صلة

XS
SM
MD
LG