روابط للدخول

أبو الغيط يؤكد استعداد مصر للتعاون مع أمريکا لدعم الاستقرار في العراق


أحمد رجب –القاهرة

أعلنت مصر دعمها ومساندتها الإستراتيجية الجديدة للرئيس الأميركي جورج بوش في العراق والشرق الأوسط. وأكد وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط في مؤتمر صحافي مشترك مع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس استعداد مصر للتعاون لدعم الاستقرار في العراق. ومن جانبها أكدت الوزيرة الأميركية دعم المصريين لخطة الرئيس الأميركي، وقالت إن هذا الدعم يتطلب الدعم للعراق، مشيرة إلى أن مصر ساعدت على إدخال مجموعات عراقية في العملية السياسية.
وكانت الوزيرة الأميركية قد أجرت مباحثات مع الرئيس المصري حسني مبارك مساء اليوم الاثنين في مدينة الأقصر جنوب مصر، كما التقت مع رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف، ووزير الخارجية أبو الغيط، ورئيس المخابرات العامة المصرية اللواء عمر سليمان، كما كشف وزير الخارجية المصري ورايس عن أن زيارة قريبة ستضم أبو الغيط، ورئيس المخابرات المصرية إلى واشنطن للتباحث حول الإستراتيجية الجديدة للرئيس بوش وقضايا الشرق الأوسط، ووصف مباحثات رايس في الأقصر بأنها كانت إيجابية وبناءة:
[[...]]
ومن جهتها وجهت رايس الشكر لمصر لدعمها وتأييدها لإستراتيجية الرئيس بوش الجديدة، وقالت إنها ستستقبل وزير الخارجية المصري ورئيس المخابرات المصرية في واشنطن، وقالت رايس:
"إن دعم المصريين وغيرهم للرئيس الأميركي، ومصر قد عملت مع جميع العراقيين ومجموعات سنية لإدخالهم في العملية السياسية، ومصر قد قامت بتضحيات نتيجة قيامها بنشاطات دبلوماسية في العراق، والرئيس بوش قد أوضح بشكل لا لبس فيه بأن الولايات المتحدة مستعدة للتعامل مع أي حكومة عراقية تسعى إلى المصالحة، ومستعدة للتعامل بشكل متساوٍ وعادل مع أي شخص يقتل العراقيين الأبرياء سواء من الشيعة أو السنة."
من جهته قال وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط:
[[...]]
إلى ذلك يرى مراقبون هنا في القاهرة أن مباحثات رايس - مبارك تدشن مرحلة جديدة من التعاون الثنائي المصري بهدف تحقيق الاستقرار في العراق، وعودة الأمن إليه.

على صلة

XS
SM
MD
LG