روابط للدخول

ملف إستراتيجية بوش ما زال يتصدر الصحف المصرية


أحمد رجب –القاهرة

كتب مكرم محمد أحمد في صحيفة الأهرام تحت عنوان (بغداد معركة فاصلة) كتب يقول: يكاد يكون الهدف الأول لإستراتيجية بوش الجديدة في العراق السيطرة على مدينة بغداد‏،‏ التي سوف يتوجه إليها معظم القوات الإضافية التي يعتزم الرئيس الأمريكي إرسالها. ويضيف الکاتب أنه بالرغم من أن الرئيس الأمريكي يعزو أسباب فشل خطط الأمريكيين في السيطرة على بغداد إلى عاملين أساسيين‏،‏ هما نقص أعداد القوات التي يمكن أن تحفظ أمن المناطق بعد تطهيرها من جماعات العنف والقيود التي تم فرضها على استخدام النيران في أحياء كثيفة السكان‏،‏ إلا أن الوقائع تؤكد أن الجانب الأكبر من الفشل يعود إلى ضعف أداء القوات العراقية التي تحارب إلى جوار الأمريكيين وتخلف نسبة كبيرة من وحداتها عن الاشتراك في المعارك‏.‏ واعتبر مكرم أن خطة بوش الجديدة تركز على كسب معركة بغداد لكنه يرى أن أخطر التوقعات وأقربها إلى الواقع أن تفرط القوات الأمريكية في استخدام النيران وهي تخوض حرب الشوارع في العاصمة العراقية كما حدث أخيرا في شارع حيفا بما يزيد من أعداد القتلى العراقيين والأمريكيين في حرب يمكن أن تدور من شارع إلی شارع ومن بيت إلى بيت،‏ على حد تعبير الكاتب المصري.

وفي الأخبار اعتبر الكاتب المصري إبراهيم سعدة أن مطالبة بوش معارضي خطته الجديدة بأن يقدموا بديلا لكي لا يكون الرفض من أجل الرفض اعتبرها قفاز التحدي الذي ألقى بوش به في وجه المعارضين لخطته الجديدة خاصة الديمقراطيين الذين احتلوا مقاعد الأغلبية في مجلسي البرلمان الأمريكي وهو ما يعني أن الرئيس الأمريكي أصبح في موقف لا يحسد عليه، على حد تعبير سعدة الذي رأى أنه لسوء حظ بوش أن إستراتيجيته التي أعلنها مبشرا شعبه بإنهاء أزمة العراق والخروج منه بأقل الخسائر الممكنة، لم تجد تأييدا من نواب وشيوخ الأغلبية البرلمانية، ووصفتها رموز هذه الأغلبية من الديمقراطيين بأنها "كارثة" و"مفجعة".

وحول لقاء وزيرة الخارجية الأميركية كونداليزا رايس مع الرئيس المصري حسني مبارك تقول صحيفة الجمهورية في افتتاحيتها إن الأفكار السلمية المصرية التي يناقشها الرئيس حسني مبارك مع كونداليزا رايس وزيرة الخارجية الأمريكية تعبر بلا شك عن حرص مصر على إعادة الاستقرار والسلام إلى الشرق الأوسط على أسس العدالة والشرعية الدولية وعلى مساهمة الإدارة الأمريكية في تحقيق هذا الهدف لصالح شعوب المنطقة.

أما صحيفة المصري اليوم فقد اهتمت بتصريحات السناتور الديمقراطي هيلاري كلينتون بعد لقائها مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في بغداد بأن الوضع في العراق مفجع، وإعرابها عن شكوكها في التزام الحكومة العراقية بوعودها في تأمين بغداد، كما أشارت الصحيفة المصرية إلى دعوة هيلاري كلينتون الرئيس الأمريكي إلى البدء في سحب القوات الأمريكية من العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG