روابط للدخول

عقاقير رخصية للفقراء


أياد الكيلاني

كشف الباحثان البريطانيان سونيل شوناك وستيف بروججيني الأستاذان في كلية لندن الامبراطورية، كشفا الأسبوع الماضي عن خطط لإنتاج عقاقير رخيصة لمعالجة التهاب الكبد وغيره من الأمراض وهما يأملان في ان يساهم ذلك في مساعدة ملايين المرضى في العالم الثالث كما أوضح شوناك في إجاباته على أسئلة إذاعة العراق الحر....

بروفيسور Shaunak لقد وجدتم أنت وزملاؤك طريقة جديدة لصنع الدواء بتكاليف منخفضة جدا، فهل لك أن تشرح لمستمعينا ما الذي قمتم به وكيف، في توصلكم إلى الدواء الجديد؟

(صوت Shaunak)

نصف أسلوبنا (بالإنتاج الأخلاقي للأدوية). هناك الآن العديد من الأكاديميين من أمثالي، البارعين في الإبداع وفي اكتشاف العقاقير الجديدة، وحين ننجح نقوم بتسجيل براعة الاختراع التي تذهب بدورها إلى إحدى كبريات شركات صناعة الأدوية، وما حدث باعتقادي، هو رسوخ قناعة لدى الأطباء من أن هذه الشركات عي وحدها القادرة على صناعة العقاقير وإيصالها إلى المرضى. والمشكلة فيما يتعلق بالأمراض المعدية تكمن في وجود الكثيرين حول العالم ممن لا يحصلون على العلاج لمجرد ارتفاع تكاليف ذلك العلاج. ولو أخذنا النمط المعرف بحرف C من مرض التهاب الكبد، سنجد أن هناك 200 مليون شخص حول العالم مصابون به ولا يمكن سوى لثلاثين مليونا منهم تحمل تكاليف العلاج، المستند إلى إضافة مادة السكر إلى البروتين الطبيعي المسمى Interferon. والذي فعلناه يتمثل في عثورنا على طريقة لدمج السكر بالInterferon بطريقة نستخدم من خلالها أموال التبرعات والتمويل الحكومي، ما يعني أننا يبكون في وسعنا إنتاج الدواء للفقراء بسعر يمكنهم تحمله.

- في الوقت الحاضر – كما قلت – لقد نجحتم في ذلك فيما يتعلق بهذا النمط من التهاب الكبد. متى تتوقعون تطبيق هذه الطريقة على العقاقير المعالجة لأمراض أخرى؟

(صوت Shaunak)

الذي حصل في الحقيقة هو أن منظمة (أطباء بلا حدود) أعجبها ما حققناه بدرجة دفعته إلى الاتصال بنا كي نباشر اعتبارا من الأسبوع القادم على مرضٍ آخر، وهو المعروف بالحمى السوداء والذي تنقله الطفيليات، وهو منتشر أيضا في المناطق الفقيرة مثل الهند وحوض البحر المتوسط وأميركا الجنوبية والسودان وأفغانستان. وهناك أيضا علاج يشفي من هذا المرض، ولكن تكاليفه – في أماكن مثل بيهار في الهند – تبلغ نحو 80% من المورد السنوي للفرد، ما يحول دون استخدامه. أما النمط الذي سننتجه من هذا العقار سيحتفظ على وضعه المستقر في المناطق الحارة، ولن تزيد كلفته عن 10% من ثمن العقار الحالي.

- متى تتوقعون وصول هذه الأدوية إلى الناس على الأرض؟

(صوت Shaunak)

نتأمل انتشار العلاج الخاص بالتهاب الكبد خلال سنتين أو ثلاث سنوات، ونتوقع أن علاج الحمى السوداء – الذي سنباشر العمل عليه الأسبوع القادم – سيكون في متناول المرضى في غضون خمس سنوات.

على صلة

XS
SM
MD
LG