روابط للدخول

مشروع ميزانية العام 2007 أمام البرلمان العراقي، التحديات التي تواجه الصناعات الإنشائية، تعزيز التعاون الاقتصادي بين العراق ومصر


ناظم ياسين

أهلا وسهلا بكم في هذه الحلقة الجديدة من برنامج (التقرير الاقتصادي)، وتتضمن متابعات ومقابلات خاصة تتناول مشروع الميزانية العراقية العامة لسنة 2007 والتحديات التي تواجه صناعة السمنت في العراق إضافةً إلى التعاون الاقتصادي بين بغداد والقاهرة.

- مشروع ميزانية العام 2007 أمام البرلمان العراقي.

في تصريحاتٍ خاصة لـ(التقرير الاقتصادي)، تحدث مشرّعون عراقيون عن الجوانب السلبية والإيجابية لمشروع الميزانية العامة لسنة 2007 والتي نوقشت في جلسة برلمانية خاصة الثلاثاء.
ومن المتوقَع أن يُعرض مشروع الميزانية على التصويت في مجلس النواب العراقي لغرض إقرارها في نهاية الأسبوع المقبل.
يشار إلى أن الميزانية المقترحة التي قدّمها مجلس الوزراء العراقي والتي وُصِفت بـ"الضخمة" و"الانفجارية" تبلغ 41 مليار دولار أي بزيادة نحو 21 في المائة عن نظيرتها لعام 2006.
مراسل إذاعة العراق الحر ليث أحمد أجرى المقابلات التالية مع النواب عبد الخالق زنكنة وعمر عبد الستار وحسن السنيد الذي أوضح أن ميزانية العام 2007 تتركز على عدد من المحاور الرئيسية هي الخدمات والإعمار والاستثمار ودعم المواطنين، مضيفاً القول:

(المقابلات حول ميزانية عام 2007)

- التحديات التي تواجه الصناعات الإنشائية.

في تصريحاتٍ خاصة لـ(التقرير الاقتصادي)، أوضح مدير عام قطاع الصناعات الإنشائية في وزارة الصناعة والمعادن العراقية صلاح الدين إبراهيم أن شحة الكهرباء تأتي في مقدمة التحديات الراهنة التي تواجه صناعة السمنت في البلاد.
وفي المقابلة التالية التي أجرتها معه مراسلة إذاعة العراق الحر ليلى أحمد، تحدث أيضاً عن معدلات الإنتاج والكميات المستورَدة مؤكداً أهمية وضع الضوابط المتعلقة بالسيطرة النوعية لفحص هذه الكميات على النقاط الحدودية.

(المقابلة مع مدير عام قطاع الصناعات الإنشائية)

- تعزيز التعاون الاقتصادي بين العراق ومصر.

في تصريحاتٍ خاصة لـ(التقرير الاقتصادي)، أعلن المستشار التجاري العراقي في القاهرة عدنان خير الله أن وزير التجارة العراقي عبد الفلاح السوداني تلقى دعوة رسمية من الحكومة المصرية لزيارة القاهرة بهدف تفعيل أعمال اللجنة العراقية-المصرية المشتركة وتعزيز التعاون الاقتصادي الثنائي.
وقد أدلى خير الله بهذا التصريح إثر الإعلان أخيراً بأن شركة (أوراسكوم تيليكوم) المصرية حصلت على موافقة الحكومة العراقية بتمديد الترخيص الممنوح لشركة الهواتف النقالة التابعة لها في العراق لمدة ثلاثة أشهر أخرى.
مزيد من التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر أحمد رجب في سياق التقرير الصوتي التالي:

"كشف المستشار التجاري العراقي في القاهرة عن بدء الإعداد لأول لجنة عراقية مصرية اقتصادية مشتركة بعد سقوط النظام السابق برئاسة وزيري التجارة والصناعة في العراق ومصر، جاء ذلك فيما أعلنت شركة أوراسكوم تليكوم المصرية أن السلطات العراقية وافقت على تمديد الترخيص المؤقت الذي تعمل بموجبه شركة عراقنا التابعة لها في العراق لمدة ثلاثة أشهر وقالت الشركة ان الاتفاق يغطي الفترة حتى 31 مارس آذار ولا يغير شيئا من شروط الترخيص. ويذكر أن الشركة استثمرت أكثر من 280 مليون دولار في العراق منذ فازت بالترخيص الأول في أكتوبر تشرين الأول عام 2003. وتجاوز عدد المشتركين النشطين في شبكة عراقنا 2.5 مليون مشترك في سبتمبر أيلول عام 2006 ، وقد أجرينا اللقاء التالي مع المستشار التجاري العراقي في القاهرة عدنان خير الله والذي ينفرد به التقرير الاقتصادي، والذي قال عن الإعداد للجنة المصرية العراقية المشتركة:

(المقابلة مع المستشار التجاري العراقي في القاهرة عدنان خير الله)

((الختام))

على صلة

XS
SM
MD
LG