روابط للدخول

قراءة جديدة في الصحف البغدادية ليوم الثلاثاء 9 كانون الثاني


محمد قادر

- جريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي نقلت في ابرز اخبارها نفي المتحدث باسم الحكومة الدكتور علي الدباغ لـلصحيفة ما اوردته بعض وسائل الاعلام عن مشاركة ثلاثة الوية من البيشمركة في خطة امن بغداد، في وقت اكد وزير البيشمركة في حكومة كردستان الشيخ جعفر الشيخ مصطفى في تصريح صحفي الاثنين، اكد ان ألوية كردية ستشارك فيها.. فجاء عنوان الصباح بهذا الشكل..

- زج ثلاثة ألوية كردية غير بيشمركة فيها واعتبار أي مسلح هدفا معاديا وحل الميليشيات وإجراءات سياسية واقتصادية شاملة
ونشرت الصحيفة ايضاً ما كشف عنه مستشار الامن القومي الدكتور موفق الربيعي من ان الحكومة عازمة على ضرب الميليشيات مهما كان انتماؤها..
هذا ونكمل مع الصباح التي جاء فيها..

- الصدر يبحث موقف التيار الصدري بشأن الحكومة و البرلمان مع السيستاني
- حجاجون عراقيون عالقـون في جـدّة ... وجهوا نداء لإعادتهم الى بغداد
وعن وزارة النفط فانها تؤكد سد حاجة البلاد من الغاز السائل في غضون ثلاثة أشهر .. بعد تأهيل عدد كبير من خطوط الإنتاج في المعامل الشمالية والجنوبية

- وعن وزارة النفط ايضاً لكن في جريدة الصباح الجديد..
- مشكلة العدادات في الموانئ الجنوبية ما زالت قائمة بسبب الشركات المشرفة

الخبر الرئيس للطبعة البغدادية من صحيفة الزمان جاء تحت المانشيت .. عفو محدود واقصاء 12 وزيراً .. لتكشف الصحيفة ما اعلنه النائب عباس البياتي (عن الائتلاف العراقي الموحد) من ان رئيس الوزراء نوري المالكي يعتزم اعلان عفو محدود خلال المدة المقبلة مشدداً على ان العفو لن يشمل من تلطخت يداه بدماء العراقيين .. واوضح البياتي ان العفو ينص على الصفح عن كل من يلقي السلاح وينبذ العنف ويبدي استعداده للانخراط بالعملية السياسية ويتفاعل مع الواقع العراقي.

هذا وامنياً نشرت الزمان..

- اختطاف رئيس مجلس عشائر صلاح الدين في طريق عودته من الحج
- استشهاد 5 من عائلة واحدة في الدورة .. وكمين يستهدف عمال تنظيف المطار

وننتقل من الزمان الى صحيفة الدستور .. ولكن الى افتتاحيتها ليعرب فيها باسم الشيخ عن تفائله بالخطة الامنية الجديدة لمدينة بغداد التي من المرتقب تنفيذها خلال ايام .. فيعد الكاتب تزامن اعلان المالكي للخطة قبيل ايام قلائل من موعد طرح الاستراتيجية المفترضة للرئيس بوش بشأن العراق دليلاً على توقيت مسبق. .. ويضيف .. لعل النقطة الابرز في الطروحات الاخيرة هو عدم السماح للاحزاب السياسية ان تكون جزءا من الخطة الجديدة لضمان حسن الاداء وعدم استغلالها لاغراض تصفيات سياسية خاصة او تنفيذ اجندات حزبية على حساب أمن المواطن، وربما سيكون هذا احد اسباب النجاح مضافا اليه الاستقراءات الجادة لجميع الخطط السابقة التي لم تستطع ان تقدم شيئا في عمليتي الاستقرار والاستتباب المنشودين، وتأتي في مقدمة الاثار الفاعلة .. جعل القيادةِ الميدانية للقطاعات المتولية لأمن المربعات التسعة التي وزعت على اساسها العاصمة بغداد، جعلها قيادة لا مركزية. وبحسب كاتب المقال

على صلة

XS
SM
MD
LG