روابط للدخول

لقاء مع أول عضو مسلم في الكونغرس الأميركي


أياد الکيلاني – لندن

أدى أول عضو مسلم في الكونغرس الأميركي اليمين الدستوري أمس الخميس، وهو Keith Ellison الديمقراطي عن ولاية Minnesota، وذلك ليس على الإنجيل وإنما على نسخة من القرآن عمرها 243 عاما كان اقتناها الرئيس الأميركي الثالث Thomas Jefferson. وجاء قرار Ellison باستخدام المصحف أثار انتقادات البعض، من بينهم عضو جمهوري محافظ في الكونغرس حذر من أن المزيد من المسلمين سيتم انتخابهم إلى الكونغرس مل لم تفرض الولايات المتحدة قيودا أشد على سياستها المتعلقة بالهجرة. ولقد أجرت مراسلة إذاعة العراق الحر Heather Maher مقابلة مع Ellison في أعقاب فوزه في الاقتراع الأول في أيلول المنصرم، وأعدت لنا سلسلة الأسئلة والإجابات التالية:



إنك تنتمي إلى الإسلام، ولكنك تبنيته دينا لك بعد عن كنت أن تنتمي إلى دين آخر، فهل يمكنك أن تحدثني عن متى اتخذت هذا القرار وما دفعك إلى ذلك؟

"لقد نشأت وأنا كاثوليكي، وما زالت عائلتي كاثوليكية. وحين كنت في التاسعة عشرة من عمري التقيت ببعض المسلمين في الجامعة، فبدأنا بالتحدث عن الإيمان والقيم والدين، فدعوني لحضور خطبة الجمعة، وأعجبني ما سمعته، وها أنا مسلم منذ ذلك الحين."

** ** **

هل أثرت معتقداتك الإسلامية على الطريقة التي تؤدي بها عملك، حين كنت مثلا مشرعا محليا بولاية Minnesota؟

"لقد جعلني إيماني شخصا طيبا، شخصا كريما، ويساعدني على مواجهة المتاعب بشجاعة. كما أرجو أن عقيدتي تساعدني على الانفتاح على الناس، وعلى إيجاد الحالة الإنسانية التي تجمع بننا، وعلى العناية بالمساكين والفقراء ومن لا مأوى لديه. هذا هو تأثيرها عليّ."

** ** **

ما هو ردك على الذين يعتبرون الإسلام والديمقراطية العلمانية وضعين لا يمكن الجمع بينهما؟

"أعتقد أنه من السخف أن يصدق أحد مثل هذا الشيء – وهناك الكثير من الأدلة في القرآن وفي السنة النبوية مما يشير إلى أن اتخاذ القرارات يستند إلى ما بريده الناس – فإرادة الناس وإرادة المعنيين بالأمر هي التي لا بد لنا من العمل من أجلها. لذا أعتقد أن الديمقراطية والإسلام يمكن لهما الانسجام بدرجة كبيرة، كما أعتقد أن المسلمين يترتب عليهم الانفتاح على المجتمعات التي يسكنون فيها، وأن يعبروا عن إرادتهم من خلال صناديق الاقتراع وعبر حرية التعبير. وأعتقد أن الدول التي يسكنون فيها يترتب عليها التوجه إليهم كمصدر لمؤازرتها، فالمسلمون لديهم الكثير ممل يمكنهم المساهمة به في المجتمع."

** ** **

ما هو موقفك إزاء الحرب في العراق، وإزاء النداءات المتزايدة لسحب القوات الأميركية من هناك؟

"أنا أعارض سياسة بوش، وأعتقد أنه ما كان علينا أن ندخل العراق أساسا. كنت من المؤيدين الأشداء للسلام قبل الحرب، وما زلت أحتفظ بهذا الموقف حتى اليوم. كما أعتقد أننا علينا أن نعيد أفراد قواتنا إلى ديارهم، وأن نستعين بالدبلوماسية للتعامل مع الفئات الوطنية في العراق، كي نسعى إلى جلب السلام الحقيقي للشعب العراقي."

** ** **

ما هو رأيك في توجهات الرئيس بوش بشكل عام فيما يتعلق بالسياسة الخارجية؟ وهل تعتقد أن الوضع في الشرق الأوسط – وعلاقات الغرب مع العالم الإسلامي – قاد زادت أم قلّت استقرارا بالمقارنة بالفترة السابقة للحرب؟

"أعتقد أن الولايات المتحدة بحاجة إلى المزيد من الأصدقاء، وأرى أن سياسة بوش قد زادت من حدة العداء للولايات المتحدة، فعلينا أن نباشر في سياسة تساعدنا على كسب الأصدقاء، على عكس ما تفعله إدارة بوش."

على صلة

XS
SM
MD
LG