روابط للدخول

الحيادية والموضوعية في الإعلام العراقي .. هل هي حقيقة؟


نبيل الحيدري

حلقة هذا الأسبوع تتناول موضوعا يتصل بالوضع العراقي ويثير انتباهاً متصلا حول دور وخطورة وسائل الإعلام وتأثيرها الكبير على الرأي العام والتحكم بتصعيد العنف أو تهدئته أحيانا.

كثيرا ما نسمع عن حيادية هذا الصحفي وتلك الفضائية، وتوازن هذه الإذاعة وموضوعية تلك الجريدة. فهل حقا أنهم حياديون؟ وما معنى الحيادية في العمل الصحفي؟ وهل يتسنى للصحفي التجرد من شخصيته وهويته الفكرية والسياسية وهو يتناول شأناً يتعلق بحياته ووطنه وأهله؟

وكيف تعمل جهات وأحزاب وشخصيات لتسويق أجنداتها ومشاريعها عبر الفضائيات والصحف والإذاعات التي تملكها وتديرها؟

مائدة حوارات هذا اليوم يدور فيها الحوار حول الإعلام والحيادية، مع ضيفنا الكاتب والصحفي الدکتور حميد عبد الله.

مرحبا بكم أعزائي المستمعين، ونسعد بملاحظاتكم عن هذا البرنامج وبرامج إذاعة العراق الحر الأخرى بالكتابة إلى بريدنا الإلكتروني:

iraqhurr@yahoo.com

إلى اللقاء في الأسبوع المقبل .. مع ضيف آخر وحوار جديد ...

على صلة

XS
SM
MD
LG