روابط للدخول

الرئيس الأميركي يحث الديمقراطيين على العمل معه خلال السنتين الأخيرتين من مدة ولايته


أياد الکيلاني – لندن

يؤدي اليوم الخميس أعضاء الكونغرس الأميركي الجديد اليمين الدستوري، إلا أن كلا مجلسي الشيوخ والنواب لن يتزعمهما الحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه الرئيس جورج بوش، وذلك للمرة الأولى منذ 12 عاما. ونشرت صحيفة Wall Street Journal تعليقا للرئيس الأميركي حث فيه الديمقراطيين على العمل معه خلال السنتين الأخيرتين من مدة ولايته الثانية والأخيرة، وهي الرسالة ذاتها التي شدد عليه في بيان أدلى به في البيت الأبيض، كما يروي لنا مراسل إذاعة العراق الحر في واشنطن Andrew Tully في التقرير التالي:



رحب بوش بالديمقراطيين أمس الأربعاء عشية توليهم السيطرة على الكونغرس، وذلك لدى خروجه من اجتماع مع وزرائه، حين قال:
"سوف يؤدي غدا أعضاء الكونغرس العاشر بعد المائة اليمين الدستوري، وأنا أهنئهم، كما أرحب بهم إلى هذه المدينة وأنا أتطلع للعمل معهم، شأني شأن أعضاء حكومتي."

** ** **

ويمضي المراسل إلى أن السنوات ال12 الماضية شهدت الكونغرس – المتميز بأغلبيته الجمهورية في أغلب الأحيان – وهو منهمك في جدل مرير بين الحزبين حول القضايا الداخلية والدولية، ولقد بلغ هذا الجدل حدة جعلت الكونغرس السابق – الذي عمل خلال عامي 2005 و2006 – لا يتفق إلا على عدد قليل من التشريعات. كما ينقل التقرير عن Nancy Pelosi – رئيسة مجلس النواب الجديدة تأكيدها على التعاون بين الحزبين في الكونغرس الجديد حين قالت إثر لقائها الرئيس بوش في أعقاب انتخابات السابع من تشرين الثاني:
"لقد صنعنا التاريخ والآن علينا أن نحقق التقدم، وأنا أتطلع إلى العمل مع الرئيس من أجل ذلك."

وكان الرئيس بوش خفف من حدة انتقاداته لنوايا الديمقراطيين، وتبنى أسلوب التراضي في بيانه يوم أمس، وقال:
"إننا جميعا مؤتمنون على وظائفنا العامة في مرحلة خطيرة من تاريخ أمتنا، وأمامنا أن نعمل مع بعضنا في العديد من المجالات المهمة. لقد حان الوقت لترك السياسة جانبا، والتركيز بدلا عنها على المستقبل."

** ** **

غير أن بعض الجمهوريين يؤكدون بأن الناخبين فضلوا توجهات جديدة لا يبدو الديمقراطيون على استعداد لتنفيذها، كما ورد في حديث النائب الجمهوري Steve King:
"سوف نشاهد التعاون بين الحزبين حين يلاءم ذلك الديمقراطيين، كما سنشاهد الفردية الحزبية – ولا أقصد بذلك الفردية الناعمة، بل الفردية المفرطة. هذا ما ينتظرنا الآن."

على صلة

XS
SM
MD
LG