روابط للدخول

ملف إعدام صدام حسين ما زال يتصدر الصحف المصرية


أحمد رجب – القاهرة

يبدو أن ملف إعدام الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين لن يغلق الآن على الأقل بين كتاب مصر المتابعين للشأن العراقي. وفي الأهرام كتب أحمد البري يقول إن مشهد إعدام الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين ما زال مسيطرا على مشاعر الرأي العام في كل مكان،‏ فلقد ترك ألما نفسيا لدى كل من شاهده بعيدا عن الطائفة أو حتى الديانة التي ينتمي إليها‏.‏ وحتى الولايات المتحدة الأمريكية نفسها التي غزت العراق وألقت القبض على صدام وقدمته إلى المحاكمة‏،‏ وكانت هي العنصر الرئيسي في إصدار هذا الحكم عليه‏،‏ أكدت أنها لم توافق على إعدامه فجر عيد الأضحى المبارك تقديرا لمشاعر المسلمين‏‏ وأنها طلبت تأجيل تنفيذ الحكم ‏15‏ يوما‏.‏ وقالت إن نوري المالكي رئيس وزراء العراق هو الذي أصر على إعدامه في هذا التوقيت الحساس‏. ويطالب أحمد البري رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بالاعتذار عن قراره بإعدام صدام يوم عيد الأضحى المبارك.

وفي نفس الاتجاه يذهب رئيس تحرير صحيفة الأخبار محمد بركات في مقاله الذي دعمه بكلمات قاسية قائلا إننا رأينا محاولات للتنصل من الخطيئة والتهرب من السقطة فور انكشاف المستور وانتشار الفضيحة، بعد ظهور لقطات سربت بالقصد أو الخطأ تصور اللحظات الأخيرة في عملية إعدام صدام، وما شابهها من تصرفات ودلالات تدين أصحابها وتشين كل من شارك فيها، وتلصق بهم الخسة والعار.
وسارع كل طرف للبحث عن أعذار وذرائع يلقي بها التبعة على الآخر، حيث أعلنت الإدارة الأمريكية أنها كانت ترى ضرورة تأجيل تنفيذ حكم الإعدام في الطاغية صدام إلی ما بعد عيد الأضحى المبارك بأسبوعين على الأقل، ولكن رئيس الوزراء العراقي ومن معه رفضوا ذلك وأصروا على التنفيذ السريع والعاجل، على حد تعبير الكاتب المصري.

وفي الجمهورية يكتب محمد الشرقاوي قائلا إن صدام الذي قتل وأعدم بعض أبناء شعبه وقذف بهم في السجون والمعتقلات دون أن تعرف أهاليهم عنهم شيئا .. مات بنفس الطريقة وفي نفس المكان الذي كان ينفذ فيه الأحكام التي يصدرها.
ويتساءل الشرقاوي قائلا: إنه ليس كل الأمريكيين .. بوش ولا كل الزعماء .. صدام!
ترى: هل كان الاثنان حالة استثنائية في التاريخ الحديث؟!

أخيرا الوفد تنقل عن مصادر عراقية أن نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي مصمم على معاقبة المخالفين في قضية تسريب شريط يصور عملية إعدام صدام وسط أنباء عن اعتقال الشخص الذي صور الشريط بهاتفه المحمول.

على صلة

XS
SM
MD
LG