روابط للدخول

عدد القتلى من الجنود الأميركيين في العراق يبلغ ثلاثة آلاف


ميسون أبو الحب

من عناوين الملف:
** الرئيس الأميركي جورج بوش يتعهد بالعمل من أجل عراق حر وموحد خلال عام 2007 مع بلوغ عدد القتلى من الجنود الأميركيين في العراق ثلاثة آلاف

في الملف محاور أخرى أحدها يتعلق بالقتلى من الصحفيين في العراق والآخر بتداعيات انتشار شريط تم تصويره خلال تنفيذ حكم الإعدام برئيس النظام السابق.

** ** **

ذكرت أنباء أن عدد القتلى من الجيش الأميركي في العراق بلغ ثلاثة آلاف ونقلت وكالات الأنباء عن الناطق بلسان البيت الأبيض سكوت ستانزل قوله أن الرئيس الأميركي يؤكد على أهمية كل حياة وعلى ضرورة ألا تذهب هذه التضحيات سدى.
هذا وأشارت الإحصاءات إلى مقتل مائة وأحد عشر جنديا أميركيا في العراق خلال شهر كانون الأول.
يذكر أن من المنتظر أن يعلن الرئيس الأميركي عن خطط جديدة بشأن العراق في غضون الأسابيع المقبلة.
وفي رسالة وجهها بمناسبة بدء العام الجديد قال الرئيس الأميركي جورج بوش أن الولايات المتحدة ستواصل محاربة الإرهابيين وستعمل من اجل عراق حر وموحد خلال عام 2007. بوش قال أن دحر الإرهابيين والمتطرفين يمثل تحدي هذا العصر وأضاف أن الولايات المتحدة ستلبي دعوة التاريخ بثقة وستقاتل من اجل الحرية، حسب قوله في بيان أصدره بمناسبة العام الجديد. بوش قال أيضا أن الولايات المتحدة واصلت على مدى العام الماضي خوض المعركة ضد الإرهاب وأنها حققت انتصارات فيها وساندت الحرية باعتبارها البديل للطغيان.
بوش تابع في البيان بالقول أن الولايات المتحدة ستواصل الوقوف في وجه أعداء الحرية في العام الجديد وستعمل على تحقيق الأمن كما ستعمل من اجل إنشاء عراق حر وموحد.

** ** **

لاحظت منظمتان عالميتان تعنيان بشؤون الصحفيين وهما مراسلون بلا حدود والاتحاد الدولي للصحفيين، لاحظتا أن عام 2006 كان عاما سيئا بالنسبة للصحفيين.
منظمة مراسلون بلا حدود ومقرها باريس أشارت إلى مقتل واحد وثمانين صحفيا في واحد وستين بلدا خلال العام المنصرم وأضافت أن العراق كان أخطر بلد بالنسبة لعمل الصحفيين.
الاتحاد الدولي للصحفيين قال أيضا أن عام 2006 كان الأسوأ بالنسبة لممارسي مهنة الصحافة.
في حديث خاص بإذاعة العراق الحر قال نقيب الصحفيين العراقيين شهاب التميمي أن عدد القتلى من الصحفيين بلغ حوالى مائة وسبعين منذ الحرب في عام 2003.
السيد شهاب التميمي قال أيضا إن النقابة تبذل جهودا لتوفير الدعم لأسر الشهداء من الصحفيين وأضاف أن اللجنة المسؤولة عن الإعلام في مجلس النواب العراقي اتخذت قبل أيام قرارا بتخصيص مبلغ ستة ملايين دينار سنويا لهذا الغرض كما قال أن النقابة تجري اتصالاتها بالاتحاد العالمي للصحفيين من اجل إنشاء صندوق لدعم الشهداء من الصحفيين وان النقابة ستقيم احتفالية لتوزيع ما تحصل عليه من أموال على اسر الصحفيين القتلى.

** ** **

أظهر شريط تم تصويره بجهاز هاتف محمول خلال تنفيذ حكم الإعدام برئيس النظام السابق صدام حسين، أظهر قيام شخص أو اكثر بترديد بعض العبارات والهتافات خلال عملية الاعدام، ليث احمد تابع لنا من بغداد تداعيات انتشار هذا الشريط وما وردت فيه من عبارات.

على صلة

XS
SM
MD
LG