روابط للدخول

قراءة جديدة في الصحف البغدادية ليوم الثلاثاء 26 كانون الاول


محمد قادر

- الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان قالت في مانشيتها .. هدوء حذر في السماوة وتواصل الإشتباكات في الرميثة و ان قوات بريطانية تقتحم مقر الجرائم الكبرى في البصرة وتطلق سجناءه. واضافت الصحيفة ان القوات البريطانية كانت قد قررت شن هذا الهجوم بسبب مخاوف من ان يقوم ضباط شرطة بقتل سجناء محتجزين لديهم قبل تصفية وحدتهم.

- وفي ذات السياق قالت جريدة الصباح في عنوانها الرئيس .. اختفاء 20 سجيناً و مجلس المحافظة يقاطع القوات البريطانية ونشرت الصحيفة ايضاً .. ان النائب وائل عبد اللطيف الوائلي حذر من انزلاق الاوضاع الامنية في البصرة الى ما لا تحمد عقباه مع استمرار الخلافات بين التيارات الحزبية والدينية الرئيسة فيها. ودعا عبد اللطيف في اتصال هاتفي مع (الصباح) المرجع الديني السيد علي السيستاني الى دعوة اطراف الخلاف وهم كل من حزب الفضيلة والدعوة الاسلامية والتيار الصدري وحزب ثأر الله للاجتماع به وبحث الحلول الممكنة والناجعة من اجل انقاذ البصرة والمناطق المحيطة بها كونها تشهد توترا امنيا خطيرا. ومن بعض العناوين الاخرى للصحيفة

- الهاشمي وعبد المهدي و شاويس يتدارسون مشروع الجبهة السياسية المعتدلة .. و بيان مشترك يجمع أفكار الشخصيات الثلاث قريباً ...

- نصار الربيعي: جيش المهدي يلقي السلاح حال توفر الأمن
- وأمانة بغداد تستعد لتنفيذ الجزء الاول من مشروع مترو بغداد .. يبدأ من حي الأمين ويمر بمدينة الصدر وصولا إلى الأعظمية
نبقى مع الصباح لتشير الى خبر اعتقال إيرانيين تشتبه القوات الأميركية بأنهم يخططون لأعمال عنف، وقالت الصحيفة ان التقارير اختلفت في عدد وصفة اشخاص ايرانيين القي القبض عليهم في الايام الماضية. وفي الوقت الذي تباينت الروايات حول مسالة اعتقال الايرانيين.. نقلت جريدة الاتحاد الناطقة باسم الاتحاد الوطني الكوردستاني نقلت عن هيوا عثمان المتحدث باسم مكتب رئيس الجمهورية تأكيده يوم الاثنين ان القوات الامريكية احتجزت اثنين من المسؤولين الايرانيين الامنيين في بغداد كانا يرومان لقاء الرئيس جلال طالباني في اطار اتفاقية امنية وقعت بين العراق وايران. مضيفاًً ان الرئيس أعرب عن انزعاجه الشديد لعملية الاحتجاز التي طالت هؤلاء مؤكدا سعيه لاطلاق سراحهما باسرع وقت
هذا واشتركت معظم الصحف العراقية بنشر التهاني بمناسبة اعياد الميلاد وحلول راس السنة الميلادية .. فجاءت المدى في صفحتها الاولى بالعنوان .. رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ورئيس حكومة كردستان يهنئون المسيحيين وسائر العراقيين بمناسبة عيد الميلاد ورأس السنة الميلادية.

وعن تدهور الاوضاع الامنية في مدن الجنوب يستعين فلاح المشعل في افتتاحية الصباح برأي عدد من المراقبين الذين يصفون الحال بانه صراع على السلطة والمال وهناك اكثر من طرف يسعى لفرض هيمنته واستئثاره بالمال والسلطة ومن هنا تأتي الخلافات والصدامات. ويقول الكاتب .. بصراحة ان اهالي مدن الجنوب صاروا يضيقون ذرعا بهذه الصراعات الجارية بين الاحزاب كونها لاتصغي لمصلحة الشعب ولم تقدم ما كان الشعب يتطلع اليه من وصولها للحكم حيث تزداد معاناة الناس جراء الازمات والمصاعب اليومية التي تواجه المواطن. وكما جاء في افتتاحية الصباح

على صلة

XS
SM
MD
LG