روابط للدخول

قراءة جديدة في الصحف البغدادية ليوم الاثنين 25 كانون الاول


محمد قادر

- المساعي لعودة الكتلة الصدرية الى الحكومة والبرلمان، هي ابرز ما تحدثت عنه جريدة الصباح الجديد، مشيرة في عنوانها الرئيس الى استمرار هذه المساعي .. فنقلت الصحيفة تصريح الناطق باسم الكتلة الصدرية الدكتور نصار الربيعي ليوم الاحد.. بان الكتلة لم تتوصل الى اتفاق للعودة الى مجلس النواب والحكومة، ولكن مساعي العودة مازالت مستمرة. وحددت الكتلة الصدرية .. تقول الصحيفة .. ثلاثة شروط للعودة للحكومة والبرلمان اهمها مطالبة المالكي لمجلس الامن بجدولة انسحاب القوات الاجنبية من العراق والعمل على تحسين الوضع الأمني والخدمي.

- وفي الصباح الجديد ايضاً .. العنف والارهاب يغذيان قيما جديدة في المجتمع العراقي ..و علاوي يدعو الى إنهاء جميع المظاهر المسلحة في العراق
الصفحة الاولى من جريدة الصباح جاءت تحت عنوان ..أربعة مؤتمرات للمصالحة عقب عيد الأضحى المبارك.. وتسائلت الصحيفة .. هل يحضر المراجع الكبار والضاري والصدر في المؤتمر الخاص برجال الدين ؟
اذ قالت مصادر للصحيفة: ان النجاح الذي حققه مؤتمر الاحزاب والقوى السياسية دفع الى مواصلة البحث عن السبل الكفيلة لانجاح المصالحة .. وتنقسم التحضيرات على قسمين: محلي لعقد ثلاثة مؤتمرات في بغداد وعربي لعقد مؤتمر رابع لم يتحدد مكانه بعد. وبحسب عضو الهيئة العليا للمصالحة فاروق عبد الله في حديثه لـ(الصباح) فان اول هذه المؤتمرات سيكون لرجال الدين الذين تحاول الهيئة تأمين حضور شخصيات دينية ذات وزن كبير في المجتمع العراقي.

هذا ونشرت الصباح من العناوين .. الزوبعي يناقش سبل حماية الجامعات و الارتقاء بالمستوى العلمي. ... البـولانـي يتـهم طـرفـا اقلـيـميـا بـالتـورط في عـمـليـات الخطف الجـمـاعي ببـغداد .. وأكد استشهاد 12 ألف منتسب من الشرطة الوطنية....

- وفي انتقالنا الى الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان نطالع فيها.. التركمان يدعون الى تدويل كركوك .. خطف منظم واغتيالات في الديوانية .. وخبير البنك المركزي يتوقع خسائر في موازنة 2007...

- ومن الزمان نعود مرة اخرى الى جريدة الصباح ليعلق الكاتب محمد عبد الجبار الشبوط في مقالة له على مدى فهم احد النواب العراقيين لمفهوم الدولة الديمقراطية الحديثة، ذلك من خلال قول النائب في تصريح علني له (وهنا يقتبس الكاتب) "نريد من الحكومة أن تكون هي المالكة الأساسية للسلاح". ويقول محمد عبد الجبار .. إن هذا النائب يفهم نصف المبدأ لأنه قال "المالكة الاساسية"، وهذا نص يعني ان هناك مالكين غير اساسيين يملكون السلاح في الدولة، وهذا لا يجوز الا في حالات الرخص الفردية التي تعمل بها بعض الدول الديمقراطية. لكن لا يبدو ان النائب يقصد الرخص الفردية المتعلقة بنوع محدد من السلاح الذي يمكن ان يستخدم فقط للدفاع عن النفس. النائب يقبل بوجود سلاح منظم في ايدي افراد غير نظاميين. لأنه دعا في نفس التصريح، والعهدة على الراوي .. يقول عبد الجبار الشبوط .. ، دعا الى ان تكون كافة القوى العسكرية التابعة للأحزاب والقوى السياسية مساندة للحكومة ومن اجل دعم بناء التشكيلات الحكومية نفسها. وعلى ما جاء في مقالة محمد عبد الجبار الشبوط

على صلة

XS
SM
MD
LG