روابط للدخول

الملف الأمني ليوم السبت 23 کانون الأول


کفاح الحبيب

قتل ستة اشخاص بينهم خمسة من رجال الشرطة ومدني واصيب خمسة عشر اخرون بينهم سبعة من رجال الشرطة في اشتباكات وقعت في مدينة السماوة بين افراد جيش المهدي وقوات الشرطة.
مصدر أمني أفاد بأن الاشتباكات اندلعت بعد صلاة الجمعة امام مسجد السماوة الكبير في وسط المدينة اثر مشادة كلامية بين رجال الشرطة ومجموعة من جيش المهدي المسلحين، فيما اوضح شهود عيان ان الاشتباكات امتدت الى مناطق الحيدرية والجمهورية .

** ** **

في بغداد قال الجيش الاميركي إن قوات عراقية تساندها قوات متحالفة قامت خلال اليومين الماضيين باعتقال تسعة وأربعين شخصا في أماكن متفرقة من البلاد، بينهم خلية متكونة من سبعة اشخاص قال الجيش الامريكي انها تنتمي الى تنظيم القاعدة في غربي العاصمة.
المزيد من التفاصيل عن الحوادث الأمنية التي شهدتها بغداد في تقرير مراسلنا حسن راشد:
"قال الجيش الأمريكي إن قوات عراقية تساندها قوات من التحالف قامت السبت باعتقال سبعة أشخاص في منطقة الغزالية غربي بغداد يشكلون خلية تنتمي إلى تنظيم القاعدة.
وذكر الجيش الأمريكي في بيان تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه إن الاعتقال تم خلال عملية دهم في منطقة الغزالية.
وأضاف البيان إن القوة المهاجمة كانت تستهدف خلية إرهابية لتنظيم القاعدة مسؤولة عن عمليات اختطاف وقتل وزرع عبوات ناسفة في منطقة المنصور.
وأشار البيان إلى أن الخلية التي ألقِي القبض عليها أعلنت في الفترة الماضية مسؤوليتها بشكل علني عن عمليات قتل مدنيين عراقيين وأفراد شرطة.
وقال البيان: 'يشك في أن أفراد الخلية يقومون بتوفير الحماية لمقاتلين أجانب وتقديم التسهيلات للقيام بعمليات ضد قوات التحالف.'
وأضاف البيان أن القوة المهاجمة 'لم تتعرض إلى أي نوع من الخسائر.'
ويأتي ذلك في وقت أعلنت فيه نائبة عراقية عن خطة حكومية لاستبدال قوات الأمن الحالية في بغداد بقوات أخرى.
وقالت عضو مجلس النواب عن القائمة العراقية صفية السهيل إنه يجري حاليا التنسيق بين الحكومة وبعض القيادات السياسية لتشكيل فرقتين من الجيش العراقي لتولي حماية أمن بغداد بدلا من القوات الموجودة حاليا التي سجلت اختراقات عديدة وذات ولاءات سياسية.
وأشارت إلى أن هذه القوة ستحل محل القوات الحالية فيما ستنتقل القوات الأمنية الحالية إلى محافظات أخرى أو تمسك مهام شرطة الحدود أو أي مهام أخرى تمهيدا لبسط الأمن بشكل كامل وحقيقي في بغداد."

** ** **

وأخيراً هذا إستعراض للحوادث الأمنية في الموصل في تقرير مراسلنا هناك أحمد سعيد:
[[...]]

على صلة

XS
SM
MD
LG