روابط للدخول

بوش يدرس جميع الخيارات بما فيها زيادة القوات الأميركية في العراق


ناظم ياسين

- أعرب الرئيس جورج دبليو بوش الأربعاء عن اعتقاده بأن الولايات المتحدة بحاجة لزيادة حجم قوات الجيش ومشاة البحرية الأميركية.
وأضاف في مؤتمر صحافي عقده في البيت الأبيض:
"أنا أميل نحو الاعتقاد بأنه ينبغي علينا زيادة الحجم الدائم لقوات الجيش ومشاة البحرية الأميركية. ولقد طلبت من وزير الدفاع غيتس أن يقررَ كيفية إجراء مثل هذه الزيادة ويقدّم تقريره لي في هذا الشأن بأسرع وقت ممكن."

- الرئيس الأميركي وصفَ العام المنصرم بأنه عام صعب بالنسبة للقوات الأميركية والشعب العراقي:
"لقد كان عام 2006 عاما صعبا بالنسبة لقواتنا وللشعب العراقي. لقد بدأنا العام بتفاؤلٍ بعد أن شاهدنا نحو اثني عشر مليون عراقي يذهبون إلى الاقتراع من أجل حكومةِ وحدةٍ وطنية ومستقبلٍ حر. وقد ردّ أعداء الحرية بشدةٍ على هذا التقدم للحرية. وقاموا بتنفيذ استراتيجية تعمَدُ إلى إثارة العنف الطائفي بين السنّة والشيعة إذ نجحوا بذلك خلال مسار العام."

وفي حديثه عن إجراء زيادةٍ في القوات الأميركية في العراق، قال بوش إن إدارته تدرس جميع الخيارات، مضيفاً القول:
"إن أحدَ هذه الخيارات بالطبع هو إجراء زيادةٍ إضافية على القوات في العراق. ولكن من أجل ذلك ينبغي أن تكونَ هناك مَهمة محدّدة يمكن للقوات الإضافية أن تُنجزَها."

هذا وقد وصل وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس إلى بغداد الأربعاء في زيارة مفاجئة لإجراء محادثات مع القادة العسكريين الأميركيين والمسؤولين العراقيين.
وكان غيتس تولى أمس الأول مهام منصبه رسمياً.
ونُقل عنه القول في تصريحات أدلى بها للصحافيين وهو في طريقه إلى بغداد إن "الهدف من الزيارة هو الخروج والإصغاء إلى القادة والتحدث إلى العراقيين والاطلاع على ما يمكن أن اطلع عليه"، بحسب تعبيره.

- إلى بغداد أيضاً، وصل رئيس الوزراء البولندي ياروسلاف كاجينسكي الأربعاء في زيارة مفاجئة حيث أجرى محادثات مع نظيره العراقي نوري كامل المالكي.
وفي المؤتمر الصحافي المشترك الذي عُقد بعد اللقاء، أكد المالكي رغبه العراق في جذب الشركات البولندية إلى الاستثمار قائلا إن "هناك رغبة في التعاون مع الشركات البولندية في مجالات النفط والغاز وفي المجال العسكري"، بحسب تعبيره.
من جهته، صرح رئيس الوزراء البولندي بأن "المباحثات تطرقت إلى كافة المجالات بصورة عملية وتفصيلية".
وأضاف "أن مستقبل بقاء قواتنا في العراق يعود إلى إكمال بعض المهام التي نقوم بها إذ نعتقد أن هذا الأمر ضروري ليس للعراق فحسب إنما للعالم بأسره"، على حد تعبيره.
يذكر أن القوات البولندية المنتشرة في جنوب العراق تضمّ 880 عسكريا.

- سلّمت القوات متعددة الجنسيات المسؤولية الأمنية في محافظة النجف إلى السلطات العراقية الأربعاء.
وقد فرضت السلطات المحلية حظرا على السيارات في مدينة النجف في الوقت الذي جرت فيه مراسم التسليم في ملعبٍ لكرة القدم وسط إجراءات أمنية مشددة.
وقال الميجر جنرال كورت سيتشوفسكي الذي أشرف على تسليم السلطة أمام حشد من الزعماء السياسيين ورجال الدين والجنود ورجال الشرطة "إنها خطوة هامة للأمام لتحسين الأمن وتعزيز سلطة الحكومة"، بحسب تعبيره.
من جهته، قال مستشار الأمن الوطني العراقي موفق الربيعي للجنود ورجال الشرطة المشاركين في الحفل إن عليهم العمل من أجل حل الميليشيات وجعل السلاح في أيدي الحكومة فقط، بحسب ما نقلت عنه وكالة رويترز للأنباء.

- أعلنت مصادر في وزارة الداخلية العراقية الأربعاء أن حصيلة الانفجار الانتحاري الذي استهدف نقطة تفتيش تابعة للشرطة العراقية في منطقة الجادرية في بغداد ارتفع إلى 11 قتيلا و31 جريحا.
وأضافت أن بين الضحايا عددا من رجال الشرطة وطلبة من جامعة بغداد ومدنيين.
وكانت هذه المصادر ذكرت في وقت سابق أن حصيلة الانفجار الأولية بلغت ستة قتلى و29 جريحا.
ووقع الانفجار في وقت مبكر من صباح الأربعاء واستهدف نقطة تفتيش تابعة للشرطة عند البوابة الرئيسية لجامعة بغداد.

- نُقل عن مسؤول طبي عراقي قوله الأربعاء إن عدد الجثث التي وصلت إلى مستشفى الطب العدلي في بغداد خلال شهر تشرين الثاني الماضي بسبب أعمال العنف بلغ نحو 1200 بانخفاض نحو 400 عن الشهر السابق.
ونقلت رويترز عن المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه أن "أغلب هذه الجثث كانت تحمل علامات تعذيب وآثار إطلاقات نارية."
كما نُقل عنه القول إن حصيلة شهر تشرين الثاني شهدت انخفاضا ملحوظا عن حصيلة شهر تشرين الأول "والتي بلغ عدد الجثث التي استلمتها المشرحة في بغداد ألفا وستمائة جثة"، بحسب تعبيره.

- في بغداد أيضاً، قدّم الادعاء العام في محاكمة الرئيس العراقي السابق صدام حسين في قضية الأنفال التي تواصلت الأربعاء وثائق جديدة لإثبات استخدام أسلحة كيميائية ضد المدنيين الكرد في ثمانينات القرن الماضي.

- وصل وفد من وزارة الكهرباء العراقية إلى موسكو حيث سيجري لقاءات مع مسؤولين في وزارة الطاقة الروسية.
وفي إعلانه هذا النبأ الأربعاء، أدلى السفير العراقي في روسيا عبد الكريم هاشم مصطفى بتصريح خاص لإذاعة العراق الحر قال فيه إن الوفد الذي يرأسه وكيل وزارة الكهرباء رعد الحارس وصل مساء الثلاثاء وسيبحث آفاق تعاون الشركات الروسية في مجال إعادة إعمار محطات الطاقة الكهربائية في العراق.

- في واشنطن، أعلنت القيادة الوسطى الأميركية الأربعاء أن الجنرال جون أبي زيد قائد القوات الأميركية في الشرق الأوسط يعتزم التقاعد مبكرا أوائل العام القادم.
وأضافت القيادة في بيان أن وزير الدفاع السابق دونالد رامسفلد طلب من أبي زيد الذي أصبح قائداً للقيادة الوسطى الأميركية في تموز 2003 طلب منه في الربيع البقاء في منصبه حتى أوائل 2007.
وجاء في النبأ الذي بثته رويترز أن تقاعد أبي زيد يمكن أن يساعد في إفساح الطريق أمام تغييرات في الاستراتيجية ينظر فيها الرئيس جورج دبليو بوش حاليا.

- ذكر رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أن العراق في حالة حرب أهلية وينبغي على الولايات المتحدة أن تحدد جدولا زمنيا لسحب قواتها من هناك.
وقد وردت ملاحظة أردوغان في سياق مقابلة أجرتها شبكة
(PBS) التلفزيونية الأميركية الثلاثاء وقال فيها إن "عدد الأشخاص الذين توفوا في العنف الطائفي يتجاوز 650 ألفا وفقاً لبعض الأرقام. وعندما يكون لديك ذلك العدد الكبير من الأشخاص الذين توفوا نتيجة لصراع يحدث فإن ذلك يمكن فقط تفسيره بأنه حرب أهلية"، على حد تعبيره.
وأضاف أردوغان أن الدول المجاورة للعراق تواجه مخاطر ضخمة تجعلها تهتم بمنع الحرب الأهلية من الاتساع وأنها تريد العمل مع الولايات المتحدة لضمان ألا يحدث ذلك.

- في دمشق، أجرى الرئيس السوري بشار الأسد الأربعاء محادثات مع اثنين من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي البارزين وهما السيناتور جون كيري مرشح الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأميركية في عام 2004 والسيناتور الديمقراطي كريستوفر دود.
وقال بيان صحافي للسفارة الأميركية في العاصمة السورية إن المحادثات تطرقت إلى استعداد دمشق للمساعدة في إرساء الاستقرار والأمن في العراق.
ونقلت وكالة الصحافة الألمانية للأنباء عن البيان أن الاجتماع استغرق ساعتين ونصف الساعة.
هذا وقد اجتمع عضوا مجلس الشيوخ الأميركي أيضاً مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم حيث تم البحث في الأوضاع في الراهنة في المنطقة.

- اتهم رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الأربعاء إيران بأنها عقبة في طريق تحقيق السلام في الشرق الأوسط ودعا الدول المعتدلة في المنطقة إلى إقامة تحالف لمواجهة دعمها للتطرف.
وقال بلير في لقاء مع كبار رجال الأعمال البريطانيين والإماراتيين في دبي "علينا أن نقرّ بالتحدي الاستراتيجي الذي تمثله الحكومة الإيرانية ليس الشعب الإيراني وربما ليس بعض العناصر في الحكم بل اولئك الذين يتولون حاليا السياسة فيها"، بحسب تعبيره.
وقد أدلى بلير بهذه التصريحات في ختام جولة إقليمية استمرت خمسة أيام وشملت تركيا ومصر والعراق وإسرائيل والأراضي الفلسطينية أجرى خلالها تقييما للوضع الحالي لعملية السلام في الشرق الأوسط.

- في غزة، انسحبت الشرطة التابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) والقوات الموالية للرئيس الفلسطيني محمود عباس من شوارع المدينة الأربعاء مع سريان وقف جديد لإطلاق النار لمنع الفلسطينيين من الانزلاق إلى حرب أهلية. وقالت أسرة اثنين من مقاتلي فتح التي يتزعمها عباس كانا أصيبا في اشتباك تزامن مع الإعلان عن وساطة مصرية لإبرام هدنة جديدة ليل الثلاثاء انهما توفيا متأثرين بجراحهما.
وارتفع بذلك عدد القتلى الفلسطينيين في غزة إلى عشرة قتلى منذ أن دعا عباس إلى انتخابات مبكرة يوم السبت الماضي في مسعى للخروج من الأزمة السياسية الراهنة مع حماس.

- انتقد الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري حركة المقاومة الإسلامية (حماس) دون أن يسمّيها لاعترافها بشرعية رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ومشاركتها في انتخابات قال إنه جرت "على أساس دستور علماني" معتبراً أن "الجهاد" لا الانتخابات هو السبيل لتحرير الأراضي المحتلة.
وقد وردت انتقادات الظواهري في شريط مصور بثته قناة (الجزيرة) الفضائية الأربعاء وقال فيه إن القبول بشرعية عباس وتفويض منظمة التحرير "بالتفاوض مع إسرائيل هاوية تؤدي في النهاية للقضاء على الجهاد والاعتراف بإسرائيل"، على حد تعبيره.
كما نُقل عنه القول إن تنظيم القاعدة سيواصل استهداف الولايات المتحدة والدول الغربية ما دام المسلمون يتعرضون لهجوم.
وأضاف أنه إذا هوجم المسلمون على أراضيهم فإن القاعدة لن تتوقف عن مهاجمة الدول الغربية على أراضيها، بحسب تعبيره.

- في بيروت، صرح الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى الأربعاء بأن رئيس الجمهورية اللبناني اميل لحود يجب أن يكمل ولايته الدستورية التي تنتهي في تشرين الثاني 2007.
وقد أدلى موسى بهذا التصريح إثر اجتماعه مع لحود الذي تطالب الأكثرية النيابية المناهضة لسوريا بتنحيته.
وكان مجلس النواب اللبناني مدّد ولاية الرئيس لحود في أيلول 2004 ثلاث سنوات.

على صلة

XS
SM
MD
LG