روابط للدخول

المجموعة الدولية لمعالجة الازمات تدعو لتحرك جوهري لانقاذ العراق وطارق الهاشمي يرى ان اعلان جدول زمني لانسحاب القوات الاجنبية من شأنه أن يخفف حدة الأزمة التي يعيشها العراق.


كفاح الحبيب

قالت المجموعة الدولية لمعالجة الازمات إن هناك حاجة لتحرك جوهري لانقاذ العراق.
المجموعة التي تتخذ من بروكسل مقرا لها أكدت في تقرير إن هناك حاجة الى مساع دولية لمنع انهيار العراق وتحوله الى دولة فاشلة وممزقة ما قد يؤدي الى استقطاب جيرانه لدعم أطراف الصراع بين الشيعة والسنة.
التقرير قال ان الدولة العراقية أصبحت جوفاء وفاشلة بشكل خطير ما جعلها حاليا فريسة للميليشيات المسلحة والقوات الطائفية ولطبقة سياسية تشارك في التدمير المأساوي للعراق بتقديمها المصلحة الشخصية قصيرة الاجل على المصالح الوطنية طويلة الاجل.
ووصفت المجموعة الدولية الوضع في العراق على انه ليس تحديا عسكريا ينبغي فيه تعزيز طرف وهزيمة اخر ، معتبرةً انه تحد سياسي ينبغي فيه التوصل الى تفاهمات جديدة يتم التوافق بشأنها.
وأشارت المجموعة الى ضرورة جمع جميع الاطراف العراقية حول طاولة التفاوض والضغط عليها لقبول تنازلات ضرورية ، وقالت ان هذا العمل لا يمكن انجازه دون جهد منسق من جانب جميع جيران العراق ، داعيةً الى عقد مؤتمر دولي بشأن العراق يضم جميع الاطراف السياسية.

- قال نائب رئيس جمهورية العراق طارق الهاشمي ان اعلان جدول زمني لانسحاب القوات الاميركية والبريطانية والقوات الاجنبية الاخرى من العراق من شأنه أن يخفف من حدة الأزمة التي يعيشها العراق ، كما انه سيساعد في جمع الفرقاء من السنة والشيعة.
الهاشمي الذي كان يتحدث أمام مجلس العلاقات الخارجية في نيويورك أكد ان الولايات المتحدة قدمت تعهدات بدعم العراق ولذلك فان أي انسحاب لقواتها يجب ان يكون مشروطا بتدريب قوات الامن العراقية ، معتبراً ان إحدى المشكلات متمثلة في نقص القوات الأجنبية المقاتلة في العراق والقادرة على مجابهة التهديدات :

(صوت Al-Hashimi )

" إحدى المشكلات التي يواجهها الملف الأمني بشكل عام هي النقص في القوات وعدم كفاءتها. ربما يذهلكم الأمر حين أقول أن من بين مئة وخمسة وثلاثين ألف جندي من قوات التحالف ، عشرون إلى خمسة وعشرين ألفا منهم فقط يمكن إعتبارهم جنودا مقاتلين . أما البقية ، أي نحو مئة ألف من القوات فانها تعمل كقوات لوجستية."

وأشار الهاشمي الى ان رئيس الوزراء البريطاني توني بلير كان يؤيد اعلان جدول زمني لسحب القوات من العراق لكنه تراجع تحت تأثير ما سماها بعملية غسيل دماغ من الرئيس الاميركي جورج بوش ، مؤكداً أنه عندما تحدث الى بلير قبل حوالي ثلاثة أشهر فان رئيس الوزراء البريطاني أبدى تأييدا لندائه لأنْ تحددَ الولايات المتحدة وبريطانيا موعدا للانسحاب.
وألقى الهاشمي باللوم في التوترات الطائفية في العراق على ما وصفه بالتدخل الاجنبي.

- قال رئيس وزراء تركيا رجب طيب اردوغان ان العراق في حالة حرب أهلية وانه ينبغي على الولايات المتحدة أن تحدد جدولا زمنيا لسحب قواتها من البلاد .
وفي مقابلة في برنامج ( ساعة أخبار مع جيم ليهرر ) الذي تبثه محطة ( PBS ) التلفزيونية الامريكية لفت أردوغان الى ان عدد الاشخاص الذين توفوا في العنف الطائفي في العراق يتجاوز ستمئة وخمسين ألفا وفقا لبعض الارقام ، مشيراً الى ان هذا العدد الكبير من الاشخاص الذين توفوا نتيجة لصراع يحدث لا يمكن تفسيره إلا إذا كان ذلك بسبب حرب اهلية.
رئيس الوزراء التركي أعرب عن إعتقاده بضرورة وجود خفض تدريجي لعديد القوات الأميركية ، وأكد ان جيران العراق يواجهون مخاطر ضخمة تجعلهم يهتمون بمنع إتساع الحرب الاهلية ، وعبّر عن رغبة أولئك الجيران في العمل مع الولايات المتحدة لضمان ألا يحدث ذلك الإتساع ، مشيراً الى إمكانية أن تعقد كل من ايران وتركيا وسوريا والولايات المتحدة اجتماعات ثنائية او ثلاثية لبحث موضوع العراق.
اردوغان قال ان جيران العراق منزعجون وحساسون للغاية لما يحدث في هذا البلد ، مؤكداً انه عندما يقول مثل هذا الكلام فانه يشمل ايضا دولاً اقليمية مثل ايران وسوريا بسبب ما وصفه بالنار التي تستعر في المنطقة وان تلك الدول قريبة جدا منها.

- قال مسؤول بارز في البيت الابيض ان تكاليف حرب العراق بالنسبة للولايات المتحدة ربما تتجاوز مئة وعشرة مليار دولار هذا العام مقتربة بذلك من الرقم القياسي الذي سجل في السنة المالية 2006.
مدير الميزانية في البيت الابيض روب بورتمان توقع في حديث للصحفيين ان يساعد نمو قوي للايرادات في خفض العجز الكلي في الميزانية الاميركية معوضا بعض نفقات الحرب.
ووصلت نفقات حرب العراق الى اعلى مستوياتها عندما سجلت مئة وعشرين مليار دولار في السنة المالية 2006 التي انتهت في الثلاثين من ايلول .
ومن المتوقع ان يكشف البيت الابيض النقاب عن خطته للانفاق لعام 2008 في اوائل شباط ، كما ستقدم الادارة طلبا جديدا لاموال الحرب مع توقعات محدثة لعجز الميزانية.
ورفض بورتمان ان يعقب على التكلفة التي ينطوي عليها ارسال عشرين ألف جندي اخرين الى العراق في المستقبل القريب ، في وقت أشارت وسائل اعلام الى ان هذا الخيار يخضع للدراسة من قبل الرئيس جورج بوش الذي سيعلن ستراتيجية معدلة للحرب في اوائل العام الجديد.
وبعد أربعة اعوام تقريبا من الحرب في العراق يواصل بوش اللجوء الى قوانين الانفاق الطارئة لتمويل تكلفة الحرب.
وحدد البيت الابيض من قبل تقديرات تصل الى مئة وعشرة مليار دولار كتكلفة للحرب في العراق للسنة المالية 2007 التي بدأت في الاول من تشرين الاول ، إلا ان بورتمان قال ان هذا الرقم سينتهي به الامر الى ان يكون منخفضا.
يُشار الى ان الكونغرس الاميركي كان قد خصص بالفعل سبعين مليار دولار للعراق في السنة المالية الجارية ، فيما أشارت تقارير في الكونغرس الى ان ادارة بوش قد تسعى الى برنامج جديد من الانفاق للحروب في العراق وافغانستان يصل الى مئة مليار دولار ، الامر الذي سيصل بتكلفة الحرب خلال العام الجاري الى مئة وسبعين مليار دولار.

على صلة

XS
SM
MD
LG