روابط للدخول

جولة جديدة على الصحافة الاردنية عن الشأن العراقي ليوم الثلاثاء 19 كانون الاول


حازم مبيضين - عمان

- يقول محمد كعوش في العرب اليوم اننا لا نقول ان العراق قد ضاع فالعراق امانة في عنق كل العراقيين الاوفياء للنخيل ودجلة وتراب الوطن فالعراقيون عرب اوفياء دفعوا ثمن حريتهم واستقلال وطنهم من دمهم, وبحجم غير مسبوق...

- ويقول حسن طوالبه ان الدم العراقي بات رخيصا لدرجة تثير الاشمئزاز والغثيان والقتل على الهوية صار مثل نشرة انباء الجو اليومية والجثث المتناثرة في الازقة وعلى حواف نهر دجلة بالمئات وذلك بفعل الميليشيات وفرق الموت ومع ذلك فان زعماء القوى السياسية العراقيين يتراشقون الاتهامات ويسندهم رجال الدين في خطب يوم الجمعة بسيل من الفتاوى التي تبيح القتل على الهوية وتزيد الاحتقان الطائفي في نفوس كل طرف. ومع ذلك تخرج افكار للمصالحة من غرف وقاعات مغلقة. وكلها بمثابة ملهاة وحرف الامور عن المسار الذي ينشده غالبية العراقيين..

- وفي الدستور يقول محمد ربيع ان ردود الفعل العراقيه على تقرير بيكر هاملتون كانت في مجموعها سلبية فالحكومة لم تعجبها الدعوة لاستخدام سياسة الجزرة والعصا لتشجيعها على تحمل مسؤولياتها والاكراد رفضوا الدعوة إلى الحفاظ على مركزية الحكم وتوزيع العائدات النفطية بالتساوي بين المواطنين والسنة لم يجدوا في التقرير ما يدعم مطالبهم الشرعية في مشاركة عادلة في الحكومة والجيش وقوات الأمن. أما في أوروبا فإن ردود الفعل كانت ايجابية بشكل عام..

- وفي الراي يقول سامي الزبيدي افتح الأطلس وشاهد خارطة المشرق العربي وركز بصرك نحو الأردن فلسطين لبنان سوريا العراق هذه هي الأصابع الخمس في كف سوراقيا التي أبدعت أول كل شيء الأبجدية والأديان والعجلة والزراعة هذه الأرض تشتعل فيها الآن ثلاثة حروب أهلية دفعة واحدة. وإذ تجددت صفين والجمل في ارض السواد من العراق فان صدى فحيح الفتنة يلجلج في بيروت والضاحية والجبل كما أن خيط الدم بدأ يسيل في غزة المرتبكة بين شاميتها ومصريتها
ويقول احمد حسن الزعبي انه يذكر مشهدا لا زال محفورا في لوح ذاكرته بعد سقوط بغداد مباشرة أمريكي يركل ببسطاره عراقيا مبطوحا وهو يردد «علي بابا ، علي بابا»..متهما الأخير بالسرقة..ربما فعل السرقة لم يكن هو السبب الوحيد، لإطلاق هذا اللقب بينما اللحية والثوب العربي..هما اللذان قد أوقدا جذوة الذاكرة عند ذلك الجندي المعتدي..وربطها بعلي بابا الحكاية والأسطورة..

على صلة

XS
SM
MD
LG