روابط للدخول

رحلة الغربة في حياة الفنان أياد البلداوي


سميرة علي مندي

سعدت أوقاتكم أينما كنتم وأهلا بكم إلى حلقة جديدة من برنامج (عراقيون في المهجر) نتعرف خلالها على رحلة الغربة في حياة الفنان أياد البلداوي الذي يقيم حاليا في عمّان.

ولد الفنان أياد البلداوي في العاصمة بغداد عام 1942 وأنهى المرحلة الابتدائية والمتوسطة في منطقة الكاظمية العريقة ببغداد، بعدها انتقل إلى ثانوية الكرخ وقد تعلق بالمسرح وعالم الفن منذ الطفولة حيث شارك في نشاطات المسرح المدرسي، وقام بتأسيس فرقة السلام للتمثيل وهو لا يزال طالبا في المرحلة الثانوية:
[[...]]
شارك الفنان أياد البلداوي في العشرات من المسرحيات مع ابرز الفنانين المسرحيين والرواد في العراق:
[[...]]
صقل الفنان أياد البلداوي موهبته الفنية بدراسة الفنون المسرحية في معهد الفنون الجميلة:
[[...]]
الفنان أياد البلداوي لم يكن فقط يهتم بالمسرح والتمثيل بل كانت له اهتمامات في الكتابة وخاصة كتابة الأعمال المسرحية والإذاعية:
[[...]]
استمرت المسيرة الفنية في حياة الفنان أياد البلداوي أكثر من 40 عاما قدم خلالها العديد من الأعمال الإذاعية والتلفزيونية والمسرحية والسينمائية داخل وخارج العراق، وشغل مناصب إدارية عديدة في المؤسسات الفنية، وكان له مشاركات فنية في مهرجانات عراقية وعربية:
[[...]]
حب المسرح لدى الفنان أياد البلداوي أنتقل إلى أبنائه الذين دخلوا أيضا عالم الفن في سن مبكرة، فابنه نصرت البلداوي عمل فترة كممثل لكنه امتهن مهنة الطب، في حين تواصل الفنانة سهير البلداوي العمل الفني وتعتبر من الفنانات العراقيات البارزات:
[[...]]
الفنان أياد البلداوي يقيم منذ خمسة عشر عاما في عمان بعد أن اضطر إلى ترك العراق هربا بنفسه مما أسماه الإهانة التي كان الفنان العراقي يتعرض لها من قبل أجهزة النظام السابق:
[[...]]
يرى الفنان أياد البلداوي أن الغربة أثرت بشكل سلبي على عطائه الفني وهو يصف الغربة وقساوتها بهذه الكلمات:
[[...]]
وعن أبرز أعماله الفنية التي قدمها خلال سنوات الغربة التي قضاها في عمان يقول الفنان أياد البلداوي:
[[...]]
الفنان أياد البلداوي يرى أن العودة إلى الوطن ما زال حلما يصعب تحقيقه في ظل الواقع الدامي الذي يعيشه هذا الوطن الجريح، وهو في منفاه في عمان يحاول أن يشغل وقته بكتابة النصوص الأدبية كما يحرص على العمل في مجال حقوق الإنسان:
[[...]]

كان هذا الفنان العراقي أياد البلداوي وقد أخذنا معه إلى فترة الخمسينيات والستينيات عندما دخل عالم الفن وعشق المسرح. وتعرفنا على أعماله المسرحية ونشاطاته في الكتابة المسرحية. وقد حدثنا عن أسباب تركه للعراق وسنوات الغربة التي قضاها في عمان وأبرز الأعمال الفنية التي قدمها في المهجر ونشاطاته الفنية والأدبية وفي مجال حقوق الإنسان، وأسباب معارضته لدخول أبنائه عالم الفن والبدايات الفنية لابنته الفنانة سهير البلداوي، وتمسكه بحلم العودة وحديثه عن الأمنيات الكثيرة التي لم تتحقق بعد.

وبهذا أحبتي المستمعين نصل إلى نهاية حلقة هذا الأسبوع من برنامج (عراقيون في المهجر). شكرا لحسن المتابعة كما أشكر مراسلة الإذاعة في عمان فائقة رسول سرحان على مساهمتها في إعداد هذه الحلقة، حتى نلقاكم مجددا تقبلوا أجمل التحايا من سميرة علي مندي وأطيب المنى من المخرج نبيل خوري.

على صلة

XS
SM
MD
LG