روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحافة البريطانية


أياد الکيلاني – لندن

أهلا بكم في جولتنا اليوم على الصحافة البريطانية التي نتوقف فيها أولا عند صحيفة The Guardian التي يشير تقريرها من بغداد إلى أن المنتخب الوطني العراقي لكرة القدم نجح في ثمان مباريات خاضها خلال أسبوعين في تحدي جميع التوقعات ليبلغ المباراة النهائية ضد منتحب الدولة المضيفة للألعاب الآسيوية، قطر. وكان تقدم المنتخب العراقي في مراحل البطولة قد وفر فترة استراحة نادرة من فرق الموت وعمليات الاختطاف والتفجيرات الانتحارية، في الوقت الذي كان المنتخب – المكون من الشباب الشيعة والأكراد والسنة والتركمان – يحمل على أكتافه آمال بلد يتأرجح على حافة الحرب الأهلية.
وكانت المدن العراقية ملأتها مشاهد رائعة حين فاز المنتخب العراقي على المنتخب المرشح للفوز بالبطولة – كوريا الجنوبية – بهدف واحد مقابل لا شيء، ما جعل الجماهير المبتهجة تستعيد السيطرة على شوارع بغداد من المسلحين، وهي تنشد الأناشيد الوطنية وتلوح بالعلم العراقي وتطلق النيران في الهواء. وينقل مراسل الصحيفة عن أحد المحتفلين بشارع السعدون – وهو الطالب الجامعي عمر رياض – تأكيده: تبعث فينا هذه الانتصارات روح الفخر والوحدة العميقة، فنحن نستحق كل ما يمكننا الحصول عليه من لحظات السعادة. أما المنتخب فلقد جاء بمثابة ضربة موجعة ضد الإرهابيين الراغبين في تدمير بلادنا.
كما ينقل التقرير عن (آزاد عبد الرحمن) – أحد أفراد مجموعة من الأصدقاء في حي العامل اشتركوا في استئجار مولدة كهربائية ليتمكنوا من مشاهدة المباراة الختامية – قوله: أنظر إلينا ونحن مجتمعين في هذه الغرفة، فإننا أكراد وعرب وشيعة وسنة، كما إننا أصدقاء نشترك في دعم منتخبنا الوطني.

** ** **

أما صحيفة The Independent فنشرت تقريرا لمراسلها في واشنطن ينقل فيه عن الجنرال الأميركي Peter Shoomaker – رئيس أركان الجيش الأميركي – تحذيره من أن قواته العاملة قد تتعرض إلى الانهيار تحت وطأة العمليات في العراق وأفغانستان، ما لم يتم تزويدها بالمزيد من الأفراد والأموال. وجاء التحذير في الوقت الذي كان يمضي فيه وزير الدفاع المستقيل Donald Rumsfeld يومه الأخير في مكتبه بالوزارة، ما جعل تحذير Shoomaker يعتبر موجها لإلى وزير الدفاع الجديد – الذي سيؤدي اليمين الدستوري يوم الاثنين – كي يسارع إلى تعزيز القوات المسلحة الأميركية.
ويوضح التقرير بأن التوقعات تشير إلى أن الوزير الجديد سيستبدل عددا من كبار مستشاريه، من بينهم جنرال قوات المارينز Peter Pace الذي يشغل أيضا منصب رئيس هيئة الأركان المشتركة، وربما أيضا الجنرال John Abizaid ، القائد الحالي للقيادة الأميركية الوسطى التي تشرف على حرب العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG