روابط للدخول

جولة جديدة في الصحف الاردنية عن الشأن العراقي ليوم الاخميس 14 كانون الاول


حازم مبيضين - عمان

- في صحيفة العرب اليوم يقول محمد كعوش اننا كنا نعرف منذ بداية الغزو وقبله وبعده ان احتلال العراق سيكون بمثابة الزلزال المدمر الذي يصيب المنطقة كلها لأن العراق كان بوابة العرب الشرقية وسدهم المنيع في وجه الرياح المسمومة والاطماع الاقليمية والخارجية التي تضع على اجندتها الهيمنة على منطقة الخليج العربي.

- وفي الغد يقول محمد ابو رمان ان تقرير بيكر-هاملتون يوصي بضرورة الاشتباك مع سورية لجلب الاستقرار الى العراق لكن الاشتباك مع سورية له محاذير كثيرة فأولا ليس هناك إجماع اميركي حول قدرة سورية على مساعدة الولايات المتحدة في العراق فقوة سورية سلبية وليست ايجابية، إذ تساعد على خلق المزيد من الفوضى، لكن المنطق يقول أن الصراع الداخلي في العراق له أسبابه الداخلية والطائفية ويقدر البعض هنا أن قدرة سورية على المساعدة في تصويب أمور العراق مبالغ فيها.

- وفي الراي يقول محمود الريماوي انه نسب الى رجال دين سعوديين بيان يدعون فيه الى الوقوف المباشر مع أهل السنة في العراق ومدهم بكل أساليب الدعم المدروسة والمناسبة في مواجهة الرافضة الشيعة المعتدين
غير أن فحوى ونبرة البيان لا يقود الى حل هذه المشكلة المستفحلة فالأصل هو أن يتم الوقوف والتضامن مع العراقيين جميعا بغير تمييز ومع سائر المسلمين دون استثناء وهو ما لم يأخذ به البيان بل إنه انزلق الى إطلاق تسميات على الطائفة الكبيرة المسلمة في العراق مما يغذي للأسف الشديد دواعي وذرائع الفتنة بدلا من الحرص على إطفائها ..

- وفي الدستوريقول اسامه الشريف ان الخاسرين في العراق ليسوا الأميركيين وحدهم بل جهات عراقية كثيرة استفادت من وجودهم وحاولت استثمار الفوضى الأمنية والسياسية لتحقيق مآرب فئوية وطائفية وشخصية على حساب العراق الموحد وفي غياب جبهة وطنية ممثلة لكل أطياف العراقيين فان خروج الأميركيين يعزز فرص الاقتتال والتقسيم وتحرك قوى إقليمية لملء الفراغ في العراق

- ويقول حلمي الاسمر انه يقال فيما يروى من نكات على الحال العراقي أن بوش عجب من قدرة العراقيين على تناقل الأخبار بأسرع من البرق فسأل أحد الجنود الأمريكيين عن سر هذا الأمر فقال له أن العراقيين عندهم شفره اسمها "شاكو ماكو" عن طريقها يستطيعون أن يتناقلوا الأخبار بسرعة عجيبة فقرر بوش أن يزور العراق ويتنكر ويرتدي جلابية وعقالا وعباءة وقف عند محطة توزيع الغاز وسأل أحد العراقيين وقال له شاكو ماكو فرد العراقي وقال والله ما أدري بس بيقولوا ان بوش في العراق

على صلة

XS
SM
MD
LG