روابط للدخول

جولة جديدة على الصحافة المصرية عن الشان العراقي ليوم الاربعاء 13 كانون الاول


احمد رجب - القاهرة

صحف القاهرة تصف تفجيرات بغداد بأنها مجزرة إرهابية.

- المجزرة التي شهدها العراق يوم أمس في بغداد العنوان الرئيسي لصحف القاهرة الصادرة اليوم، وتتساءل صحيفة لأهرام هل من نهاية لدوامة العنف اليومي بالعراق؟ وتقول الصحيفة المصرية إن ما يحدث في العراق مأساة إنسانية بكل المعايير وينبغي أن تتوقف اليوم قبل غد‏!‏ وتتحمل الحكومة العراقية والتيارات السياسية المختلفة داخل العراق والقوى الإقليمية والدولية‏,‏ وخاصة الولايات المتحدة مسئولية مباشرة عن دوامة العنف‏,‏ التي لن تطحن في طريقها العراق فقط بل سوف تطول دولا أخرى في المنطقة ما لم يتم التوصل إلي حل سريع يوقف هذا النزيف اليومي‏.‏ على حد تعبير الصحيفة المصرية، التي تعتبر في افتتاحيتها أن ما يسهم في إذكاء أعمال العنف في العراق الصراع العنيف بين التيارات السياسية والطائفية بحثا عن دور ونفوذ سياسي أكبر حتي ولو كان على حساب تيارات وطوائف أخرى أو حتى على حساب الوطن‏!‏ كما تقول صحيفة الأهرام.

- ومن العناوين الرئيسية لصحيفة الأخبار: مقتل 60 وإصابة 220 في مجزرة مروعة ببغداد
ثلاثة تفجيرات انتحارية حولت ميدان الطيران إلي ساحة حرب تغطيها الجثث والدماء
علاوي: العراق يتجه بسرعة إلي نقطة 'اللا عودة'

- وتقول الأخبار إن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي حمل المتعاطفين مع صدام وتنظيم القاعدة المسؤولية عن مذبحة ساحة الطيران وقال في بيان إن هذه الجماعات تحاول نشر الفوضى من خلال القتل وإذكاء العنف الطائفي.

- ومن العناوين الرئيسية للجمهورية: انفجارات مروعة وعمليات انتقامية بين الشيعة والسنة في العراق
الأمريكيون: الولايات المتحدة خسرت الحرب .. ويجب أن تنسحب
توقعات بإعدام صدام وبرزان والبندر سراً ودفنهم في مكان مجهول.

- وتقول الصحيفة إن الغموض أحاط الموقف الأمني بالعاصمة العراقية حيث سمعت أصوات انفجارات في أنحاء عديدة وشوهدت سحب الدخان تغطي سماء هذه المناطق دون أنباء عن الضحايا.

- ومن جهتها تنقل صحيفة المصري اليوم عن رئيس الوزراء العراقي الأسبق إياد علاوي دعوته إلى فرض الأحكام العرفية كجزء من إستراتيجية شاملة لمواجهة العنف المستشري في العراق.

- وأخيرا تصف الوفد يوم أمس في العراق بأنه كان يوما داميا، حيث استهدف إرهابيون تجمعا لعمال بسطاء في بغداد ما أسفر عن مصرع نحو ستين، وإصابة العشرات معظمهم بجروح خطيرة.

على صلة

XS
SM
MD
LG