روابط للدخول

افتتاح السفارتين السورية والعراقية في بغداد ودمشق بعد قطيعة استمرت نحو ربع قرن


حسين سعيد

**)
افتتحت سوريا والعراق اليوم سفارتيهما في عاصمتي البلدين منهيين بذلك نحو ربع قرن من القطيعة الدبلوماسية بينهما.
ونقلت وكالة انباء رويترز عن وكيل وزارة الخارجية العراقية لبيد عباوي في دمشق وصفه المناسبة بانها تعكس الارادة القوية والتصميم والنوايا الطيبة لدى البلدين، ما يدعو الى التفاؤل بمستقبل المنطقة واستقرارها، حسب تعبيره.
اما معاون وزير الخارجية السوري فاروق طه فقد اعلن في بغداد ان هذه الخطوة تعني دعم العملية السياسية الجارية في العراق بما يحفظ وحدته أرضا وشعبا وبما يؤهله لاستعادة عافيته السياسية وانسحاب القوات الاجنبية من ارضه، حسب تعبيره.
وكان الاتفاق على استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين تم خلال زيارة قام بها الشهر الماضي الى بغداد وزير الخارجية السوري وليد المعلم.

**)
دعت مجموعة من رجال الدين السعوديين البارزين اتباع مذاهب السنة في أنحاء العالم الى الوقوف بوجه الشيعة في العراق، متهمين اياهم بقتل وتهميش السنة بدعم من ايران ومن القوات المتعددة الجنسية التي تقودها الولايات المتحدة.
ونشر ثمانية وثلاثون رجل دين سعودي وواعظ منهم عبد الرحمن البراك، وسفر الحوَلّي، وناصر العمر، وشخصيات اخرى بيانا على شبكة الانترنت يحمل تاريخ السابع من الشهر الجاري بهذا المضمون.
ونقل تقرير لوكالة انباء رويترز من الرياض عن البيان دعوته بوجوب فضح ممارسات الشيعة الذين وصفهم البيان بالرافضة، على كل المستويات واستخدام كافة المنابر والمحافل والمناسبات بل واقامة لقاءات خاصة بهذه القضية. وشدد الموقعون على البيان بان ما أخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة.
وذكرت رويترز ان أيا من رجال الدين السعوديين الذين يظهرون بانتظام على شاشة التلفزيون السعودي لم يوقعوا البيان.

**)
اعلنت مصادر في الشرطة العراقية ان مجموعة مسلحة تضم نحو عشرين مسلحا يرتدون الزي الرسمي لقوات الامن ويستقلون ثلاث سيارات شبيهة بتلك التي تستخدمها قوات الأمن العراقية اعترضت طريق سيارتين كانتا تقلان أربعة موظفين يعملون في مصرف الشرق الاوسط للاستثمار فرع العلوية وتحملان مليون دولار لايداعها في البنك المركزي العراقي، واختطف المسلحون الموظفين مع المليون دولار ولاذوا بالفرار.

**)
اعلن بيان عسكري اميركي ان قنبلة مزروعة على جانب احدى الطرق في بغداد انفجرت فقتلت ثلاثة جنود اميركيين واصابت اثنين آخرين بجروح. وذكر بيان عسكري اميركي آخر ان مروحية تابعة لمشاة البحرية الاميركية هبطت اضطراريا في محافظة الانبار عندما كانت في رحلة روتينية وعلى متنها عدد من الاشخاص وكمية من المعدات، وادى الحادث الى جرح ثمانية عشر ممن كانوا على متن المروحية. من جهة اخرى قتل عراقيان وجرح اربعة عشر اخرون نتيجة ثلاث انفجارات في بغداد اليوم.

**)
اعلن مصطفى عثمان اسماعيل مستشار الرئيس السوداني، موفد الجامعة العربية الى لبنان وسوريا ان دمشق تدعم مبادرة الجامعة لانهاء الازمة السياسية في لبنان بين المعارضة اللبنانية والحكومة.
وابلغ مصطفى اسماعيل الصحفيين بعد لقائه الرئيس السوري بشار الاسد في دمشق انه تأكد له ان سوريا مع الوفاق اللبناني ومع ما يتفق عليه اللبنانيون وانهم يدعمون هذه المساعي .
واوضح موفد الجامعة العربية انه التقى ايضا وزير الخارجية السوري وليد المعلم وشرح له الجهود التي تبذلها الجامعة حاليا لتطويق التوتر الذي يجري في لبنان وأهمية ان لا يكون هناك غالب او مغلوب وانما المنتصر الوحيد هو لبنان.
وأضاف الفرقاء في لبنان ابلغوه بالموافقة المبدئية على المقترحات التي قدمتها الجامعة وانه سيواصل متابعة المساعي التي بدأها في بيروت قبل يومين.

**)
جدد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد اليوم التوكيد ان بلاده سترد على اي عقوبات دولية قد تفرض عليها بسبب برنامجها النووي.
وتزايدت احتمالات تبني مجلس الامن الدولي لقرار يصدر عنه ويفرض عقوبات على ايران بعد تصريح لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم رحب فيه بصيغة جديدة لمشروع قرار ياخذ في الاعتبار الاقتراحات الروسية، كما قال لافروف.
وشدد رئيس هيئة الطاقة الذرية الروسية سيرغي كيريينكو الذي يزور طهران على ضرورة معالجة الملف النووي الايراني في اطار الحل الدبلوماسي.
وقال كيريينكو خلال مؤتمر صحافي مع وزير الخارجية الايراني منوجهر متكي ان لكل دولة الحق في تطوير برنامج نووي سلمي وهذا ينطبق على ايران ولكن ينبغي في الوقت نفسه تبديد قلق المجتمع الدولي.
من جهته اكد متكي ان بلاده تعول على موسكو، واصفا موقف روسيا بانه مختلف عن القوى الاخرى بخصوص سبل تسوية الازمة.

**)
رحب وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف بحذر بمسودة قرار معدل لمجلس الامن الدولي يدعو ايران الى وقف تخصيب اليورانيوم.
وقال لافروف ان مسودة القرار الجديد اخذ بنظر الاعتبار مطالب روسيا التي تشجع ايران على العودة الى طاولة المفاوضات.
واشار لافروف الى ان مسودة القرار لا يتطرق الى مفاعل بوشهر الذي بنته روسيا.
ويرى مراقبون ان عدم الاشارة الى مفاعل بوشهر في مسودة القرار يهدف الى محاولة كسب تأييد روسيا للقرار.

**)
واجه الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد اليوم ولاول مرة منذ انتخابة في حزيران العام الماضي موقفا عدائيا صارخا خلال تجمع عام. وتمثل الموقف في اضرام عدد من الطلبة النار في صوره ومحاولة منعه من القاء خطاب في طلبة جامعة أمير كبير.
ونقلت تقارير عن متحدث باسم الرئاسة الايرانية ان نحو ستين طالبا رددوا هتافات معادية للرئيس الايراني من بينها الموت للدكتاتور، وجرت اشتباكات بين موالين ومعارضين للرئيس.
لكن الرئيس واجه الموقف برباطة جاش وقال ردا على احراق صوره ان على كل فرد ان يعلم بان احمدي نجاد مستعد للموت في سبيل الحرية والاستقلال والعدالة.

**)
بدأت في العاصمة الايرانية طهران اليوم اعمال ملتقى دولي لدراسة المحرقة اليهودية خلال الحرب العالمية الثانية.
وانحى وزير الخارجية الايرانية منوجهر متكي في كلمة افتتح بها اعمال المؤتمر الذي يتزامن انعقاده مع اليوم العالمي لحقوق الانسان انحى باللائمة على القوى الكبري لتجاهلها جذور المشاكل التي تواجهها منطقة الشرق الاوسط، مشيرا الى ان الهدف من عقد هذا الملتقى الدولي هو توفير المناخ اللازم لطرح وجهات النظر من اجل التوصل الى حقيقة مسالة تاريخية فقط موضحا ان ايران لاتريد انكار او تاييد هذه المسالة.
وكان مسؤولون في الخارجية الايرانية اعلنوا في وقت سابق ان الملتقى يعقد في ظل الاحترام التام للديانة اليهودية وبمنأى عن أية توجهات دعائية وسياسية بهدف التحقيق والتدقيق في موضوع المحرقة (الهولوكوست).

**)
قال وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير إن مواقف دول الاتحاد الاوروبي متباعدة للغاية فيما يتعلق بالتوصل لاتفاق بشأن سبل معاقبة تركيا لاخفاقها في تطبيع العلاقات التجارية مع قبرص.
وقال شتاينماير في تصريح لمحطة التلفزيون الالمانية ايه.ار.دي قبيل مباحثات وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي في بروكسل اليوم ان مواقف الدول الاعضاء في الاتحاد متباعدة للغاية رغم انها اقرب من ذي قبل.

**)
اعلنت مصادر امنية وطبية فلسطينية ان ثلاثة من ابناء ضابط في المخابرات الفلسطينية وسائقهم قتلوا اليوم عندما فتح مسلحون مجهولون في غزة النار على السيارة التي كانت تقلهم الى مدرستهم.
وقال مصدر في وزارة الصحة الفلسطينية ان اربعة تلاميذ اخرين جرحوا خلال الهجوم کما جرح مرافق الاطفال، مشيرا الى ان حالة احد الجرحى خطيرة.
واوضح مصدر امني ان الاطفال هم ابناء العقيد بهاء بعلوشة مسؤول التنسيق مع الاجهزة الامنية في المخابرات العامة الفلسطينية.

**)
دعت سفارة الولايات المتحدة الاميركية في الجزائر المواطنين الاميركان المقيمين في الجزائر الى الانتباه الى امنهم الشخصي عقب هجوم بقنبلة استهدف حافلة تقل عمال نفط أجانب يوم الاحد في اول حادث من نوعه يستهدف اجانب منذ سنوات ما أسفر عن مقتل جزائري واصابة تسعة اجانب من بينهم اربعة بريطانيين واميركي واحد.

**)
أعلنت السلطات التركية أن انهيار مبنى للسكن العسكري في مدينة ديار بكر جنوب شرق تركيا نجم عن انفجار في مخزن للتدفئة المركزية للمبنى.
ونقلت تقارير عن والي دياربكر أنه تم انقاذ ثلاثة أشخاص من بينهم طفلان من تحت الأنقاض وتم نقلهم الى المستشفى العسكري في المدينة مشيرا إلى أن عملية الإنقاذ لاتزال مستمرة حيث يسكن المبنى المؤلف من خمسة طوابق نحو أربعين من العسكريين وعائلتهم.

**)
اعلنت وزارة الخارجية الصينية اليوم ان المفاوضات السداسية حول ملف كوريا الشمالية النووي ستستأنف في الثامن عشر من الشهر الجاري.
ونقلت وكالة انباء فرانس برس عن بيان صادر عن المتحدث باسم الخارجية الصينية كين غانغ انه بعد توصل جميع الافرقاء الى اتفاق فان المرحلة الثانية من سلسلة المفاوضات السداسية الخامسة ستجري في الثامن عشر من الشهر الجاري بمشاركة الكوريتين والصين والولايات المتحدة واليابان وروسيا.
وكانت الخارجية الاميركية اعلنت الاحد ان المفاوضات ستستأنف ربما في السادس عشر من هذا الشهر بينما ذكرت وكالة الانباء الكورية الجنوبية امكانية استئناف المفاوضات في الثامن عشر او التاسع عشر من الشهر الجاري.
وتهدف المفاوضات الجارية بشكل متقطع منذ اكثر من ثلاث سنوات الى اقناع كوريا الشمالية بالتخلي عن ترسانتها النووية.

**)
اعلنت رئيسة شيلي ميشال باشليه انه لن تنظم جنازة وطنية لدكتاتور شيلي السابق الذي توفي ليل الاحد كما لن يقام حداد وطني عليه بل ستقتصر جنازته بعد احراق جثمانه على مراسم عسكرية.

**)
وصل زين الدين زيدان نجم كرة القدم الفرنسي الى الجزائر اليوم لتفقد مشروعات خيرية يمولها لاغاثة منكوبي الزلازل.
ويمول زيدان مشروعا في شرق الجزائر لاغاثة منكوبي زلزال عام 2003 الذي اسفر عن مقتل نحو 2300 شخص واصابة أكثر من عشرة الاف اخرين بجروح وتشريد ما لا يقل عن 100 الف.
واعتزل زيدان الذي يعتبر على نطاق واسع أفضل لاعبي كرة القدم في جيله. وطرد خلال المباراة النهائية ببطولة كأس العالم في تموز الماضي لضربه اللاعب الايطالي ماركو ماتراتسي برأسه. وكانت تلك المباراة هي الاخيرة في مسيرة زيدان الكروية.
ورحل والدا زيدان الجزائريان الى مدينة مرسيليا الفرنسية عام 1962 حيث نشأ زيدان.

على صلة

XS
SM
MD
LG