روابط للدخول

العلاقات العراقية الأردنية بين التصريحات والواقع


حازم مبيضين –عمّان

تشهد العاصمة الأردنية في اليومين الأخيرين من هذا الأسبوع مباحثات أمنية أردنية عراقية يقودها وزيرا داخلية البلدين. وتمهيدا لهذه المباحثات التقى وزير الداخلية الأردني عبد الفايز السفير العراقي في عمّان سعد الحياني لبحث الترتيبات والتنسيق لهذه الزيارة إضافة لأوضاع الجالية العراقية المقيمة في الأردن والإجراءات المتبعة على الحدود الأردنية العراقية .
وتقول وكالة الأنباء الأردنية إن الفايز أكد خلال اللقاء الحرص على وحدة وسلامة واستقرار العراق في حين أشاد السفير العراقي بالجهود التي تبذلها المملكة في تقديم الدعم والمساعدة للشعب العراقي وبالإجراءات المتبعة على الحدود الأردنية العراقية منوها بالمعاملة الطيبة التي تلقاها الجالية العراقية في الأردن.
وأشار إلى أن هذه المباحثات التي تستهدف مزيدا من التنسيق بين الجانبين في الشؤون الأمنية، تأتي بعد أيام على مباحثات أجراها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي مع نظيره الأردني معروف البخيت حيال العديد من القضايا والتي كان الملف الأمني في مقدمها.
إذاعة العراق الحر سألت المحلل السياسي المتابع للعلاقات الأردنية العراقيه (خليل الشوبكي) عن إمكانات نجاح هذه المحادثات في ظل تشديد عمان على الجانب الأمني للداخلين إلى الأردن والمخاوف من هجرة جماعية على ضوء تردي الوضع الأمني في العراق، فقال:
[[...]]
من جهة ثانية كشف الحياني عن أن وفدا عراقيا سيزورعمان خلال الأيام المقبلة لدعوة عدد من السياسيين العراقيين المقيمين في الأردن لحضور مؤتمر القوى السياسية العراقية والمنوي عقده في السادس عشر من الشهر الحالي ضمن جهود المصالحة الوطنية. وتوقع أن تشمل الدعوات عددا كبيرا من الساسة العراقيين على اختلاف مكوّناتهم وانتماءاتهم السياسية. ولم يعرف فيما إذا ستشمل دعوات الحكومة العراقية بعثيين سابقين يقيمون في عمان.

على صلة

XS
SM
MD
LG