روابط للدخول

افتتاحيات الصحف الأردنية ترکز علی تقرير (بيكر - هاملتون)


حازم مبيضين –عمّان

تركز افتتاحيات الصحف الأردنية الصادرة اليوم الخميس وتعليقات كتابها علی تقرير (بيكر - هاملتون) حول السياسة الأميركية في العراق والذي نشر أمس الأربعاء.

وتقول افتتاحية صحيفة الدستور إن توصيات التقرير غير ملزمة إداريا للرئيس الأميركي ولكنها ستكون المرجعية الأكثر انتشارا على الساحة السياسية والإعلامية لفترة طويلة وحتى في حال تجاهُلِ الإدارة الأميركية لها فإن الفشل المستمر في العراق سوف يعيد هذا التقرير إلى الضوء ليصبح بمثابة فرصة ضائعة ودليلا آخر على عنجهية ومركزية عملية اتخاذ القرار في الإدارة الأميركية وربما عامل ضغط جديد لاستعادة بوصلة الحركة الصحيحة في كل مرة تدخل الإدارة الأميركية دروبا شائكة جديدة في العراق.

وتقول افتتاحية الرأي إن تقرير (بيكر - هاملتون) فرصة أمام الإدارة الأميركية الحالية للخروج من مآزقها الكثيرة واستعادة دورها ومكانها ونفوذها الآخذ بالتآكل والتراجع .. فهل تغتنمها؟

وفي العرب اليوم يقول طاهر العدوان إنه سواء وافق بوش على توصيات التقرير أم لا فإن الوقائع في العراق وفي الشرق الأوسط ستتغير وتتسارع فتداعياته لن تكون مجرد تغيير في تغطيات وسائل الإعلام والصحافة لفهم ما يجري في العراق ستكون التداعيات عديدة وكثيرة وهو ما سيفرض على عواصم المنطقة تغييرات في نظرتها وطريقة تعاملها مع تطور الأوضاع العراقية.

وفي الغد يقول باسم الطويسي إن الحقيقة العراقية الماثلة اليوم في ضوء ما توصل اليه تقرير لجنة (بيكر – هاملتون) تتلخص بضرورة تحريك الوضع السياسي في العراق بما يضمن تخفيض حدة الوقائع الأمنية الصعبة.
كما هو واضح فإن "الاستراتيجية العليا" الأميركية تقف على عتبة الانتقال إلى مرحلة جديدة في إدارة الشرق الأوسط من البوابة العراقية مرة أخرى، بغض النظر عن حجم الأخطاء التي رافقت مرحلة الاحتلال وبعدها العملية السياسية، ورغم الصوت الأميركي العالي حول تلك الأخطاء الذي يجد صداه بوضوح في العالم العربي بشكل مأسوف عليه، وكأن الخطيئة الكبرى ليست في الاحتلال والتغيير السياسي بالقوة ذاته، بل بالأخطاء السياسية اللاحقة، وبرغم هذا وذاك نجد أن خطاب الأخطاء المهيمن في هذا الوقت لا يعدو أكثر من جزء من عملية الانتقال إلى مرحلة جديدة باعتبار الانتقال إلى مرحلة جديدة استحقاقا استراتيجيا قبل أن يكون حاجة تنبع من ضرورات الموقف الراهن.

على صلة

XS
SM
MD
LG