روابط للدخول

جولة سريعة على الصحافة المصرية عن الشان العراقي ليوم الاحد 3 كانون الاول


احمد رجب - القاهرة

- استمرار تصاعد العنف والعمليات الإرهابية في العراق محور اهتمام صحف القاهرة الصادرة اليوم، في الأهرام تشير الصحيفة المصرية إلى أن ‏110‏ عراقيين لقوا مصرعهم‏,‏ وأصيب‏160‏ آخرون في انفجار‏3‏ سيارات ملغومة‏,‏ وهجمات متفرقة في بغداد‏,‏ وضواحيها‏,‏ كما تشير إلى عثور الشرطة العراقية على ‏44‏ جثة مجهولة في العاصمة العراقية‏.‏ وتنقل الصحيفة المصرية تحذيرات صحيفة الجارديان البريطانية من أن الفساد بات يهدد بتقويض الحكومة العراقية الحالية‏,‏ ونقلت عن ستيوارت بوين كبير المفتشين الأمريكيين على أموال إعادة إعمار العراق‏,‏ قوله‏:‏ إن خطر الفساد يماثل في شدته خطر الجماعات المسلحة‏,‏ ويكلف العراق أربعة مليارات دولار سنويا‏.‏ ويضيف المسؤول الأميركي إن تقريرا أمريكيا حذر من أن تهريب البترول الذي تسهله بعض العناصر الفاسدة في الحكومة العراقية يمد الجماعات المسلحة بنحو‏100‏ مليون دولار سنويا‏,‏ وهو ما يكفي لتمويلهم ومساعدتهم على مواصلة القتال المسلح‏.‏

- من جهتها تبرز الأخبار دعوة الرئيس الأميركي جورج إلى مزيد من التوافق بين الجمهوريين والديمقراطيين بشأن العراق. وتنقل عنه تأكيده في خطابه الأسبوعي أنه يريد الاستماع الي كل النصائح قبل اتخاذ قراراته بشأن تعديل الإستراتيجية الأمريكية في العراق.وتنقل الأخبار عن بوش قبل 4 أيام من الموعد المقرر لتلقيه تقرير لجنة 'بيكر هاملتون' لدراسة الوضع في العراق.. تنقل عنه قوله إن النجاح في العراق يتطلب أن يعمل الجميع جمهوريين وديمقراطيين معا ويتوصلوا إلى أوسع توافق ممكن حول سبل إحراز تقدم.

- وعلى صعيد آخر تقول صحيفة الجمهورية إن العراق شهد عمليات مداهمات واسعة النطاق في اثنين من أحياء بغداد السنية وفي مدينة بعقوبة إلى الشمال الشرقي من بغداد قامت بها قوات أمريكية وعراقية تساندها طائرات قتالية أسفرت عن اعتقال العشرات من المشتبه فيهم ومقتل وإصابة عدد آخر من المواطنين..

- وتنقل الوفد عن تقارير بريطانية أن عددا كبيرا من قيادات النخبة السياسية العراقية انتقلوا بهدوء إلى لجوء اختياري في بريطانيا بسبب مخاطر الإقامة والعمل في بغداد.
وذكرت أن عددا من الشخصيات البارزة منهم رئيسا الوزارة السابقان إياد علاوي وإبراهيم الجعفري والشريف علي المطالب بعرش العراق عادوا إلى المنفي الاختياري السابق لهم في لندن وان عدداً من المسئولين العراقيين في بغداد يحتفظون ببيوت في لندن للجوء إليها في حالة الضرورة. كما تقول الصحيفة المصرية إن أسرة رئيس الوزراء نوري المالكي تقيم بكاملها في لندن.

على صلة

XS
SM
MD
LG