روابط للدخول

الخارجية الروسية تستنكر تفجيرات مدينة الصدر


ميخائيل ألاندارينکو –موسکو

نشرت الخارجية الروسية بيانا على موقعها في الإتنرنت استنكرت فيه الانفجارات التي هزت بغداد يوم أمس الخميس وأسفرت عن مصرع ما يزيد عن 150 شخصا وإصابة حوالي 300 آخرين بجروح. المتحدث باسم الوزارة (ميخائيل كامينين) أعرب عن تعازيه المخلصة لأسر المفقودين. وقد جاء في البيان أن موسكو تدين إدانة شديدة هذه الهجمات واصفة إياها بأنها استفزازية ومروّعة. وأضاف البيان أن ليس هناك ما يبرر هذه العمليات. ومضى المتحدث باسم الخارجية الروسية قائلا بأن القوى التي تقف وراء هذه الأعمال الإرهابية تسعى نحو زعزعة الأوضاع في العراق، وذلك من أجل نسف الجهود الرامية إلى إحلال الاستقرار في المجتمع العراقي. وأضاف الدبلوماسي الروسي أن المتطرفين يريدون زرع بذور الخوف والكراهية والانشقاق ضمن العراقيين.
ودعت الخارجية الروسية قادة كافة الطوائف الدينية في العراق إلى توحيد جهودهم من أجل إعادة السلام والأمن والاستقرار إلى رحاب بلاد الرافدين.
ومن جهته، وفي حديث إلى اذاعة العراق الحر، اعتبر المحلل السياسي الروسي البروفسور (ليونيد سيوكياينن)، اعتبر أنه من الضروري مواصلة بذل الجهود الأمنية والسياسية والاقتصادية من أجل إعادة الاستقرار إلى العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG