روابط للدخول

البيت الأبيض يدين التصعيد الجديد في عمليات العنف المدني في العراق


کفاح الحبيب

* دان البيت الأبيض التصعيد الجديد في عمليات العنف المدني الذي شهده العراق أمس الخميس.
وبينما يمضي الرئيس الأميركي جورج بوش وعائلته ليلة عيد الشكر في منتجع كامب ديفيد قالت المتحدثة بإسم البيت الأبيض جيني مامو ان الإدارة الأميركية تدين أعمال العنف التي لا معنى لها والتي من الواضح انها تهدف الى تقويض آمال الشعب العراقي في إقامة عراق آمن ومستقر ، مؤكدةً إلتزام الولايات المتحدة بمساعدة العراقيين.

* قتل إثنان وعشرون شخصاً وأصيب ستة وعشرون آخرون بجروح في هجومين إنتحاريين وقعا في مدينة تلعفر.
مصدر في شرطة محافظة نينوى أفاد بان مهاجمين انتحاريين احدهما استخدم سيارة ملغومة والاخر كان يرتدي سترة ناسفة استهدفا المدنيين في سوق مفتوحة للسيارات .
الإتفجار يجيء بعد يوم من أعنف هجمات شهدها العراق في سلسلة من التفجيرات وقعت أمس في مدينة الصدر بالعاصمة بغداد ، حيث إرتفع عدد القتلى في تلك الهجمات ليصل اليوم الى مئتين وإثنين فضلاً عن إصابة مئتين وخمسين بجروح.
من جانب آخر أفاد مصدر بوزارة الداخلية العراقية بان مسلحين هاجموا مساجد ومنازل لسكان سنة في مدينة الحرية ببغداد.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن المسؤول قوله ان حجم الاصابات غير معروف الا ان احد السكان الذين قال ان ثمانية عشر شخصا على الاقل قتلوا واصيب أربعة وعشرون آخرون بجروح ، مشيراً الى ان المسلحين هاجموا في منتصف النهار اربعة مساجد بالقذائف الصاروخية ونيران الأسلحة الرشاشة.

* هدد التيار الصدري بالانسحاب من الحكومة ومجلس النواب العراقيين اذا التقى رئيس الوزراء نوري المالكي مع الرئيس الامريكي جورج بوش مثلما هو مقرر في الاردن الاسبوع المقبل.
رئيس الكتلة الصدرية في مجلس النواب فالح حسن شنشل طالب المالكي بالغاء الإجتماع المزمع ، مبرراً ذلك بعدم وجود سبب يدعو للاجتماع مع بوش الذي إتهمه شنشل بأنه يقف وراء الارهاب في العراق على حد تعبيره ، مهدداً بان كتلته ستعلق عضويتها في الحكومة والبرلمان اذا مضى المالكي قدما في خططه.

* دعا رجل الدين مقتدى الصدر رئيس هئية علماء المسلمين حارث الضاري الى إصدار فتاوى تحرم قتل الشيعة.
الصدر قال في خطبة الجمعة بجامع الكوفة اليوم انه يتعين على الضاري أن يصدر ثلاث فتاوى لاتباعه تحرم قتل الشيعة حقنا لدماء المسلمين ، وتحرم الانتماء للقاعدة أو أي منظمة أخرى جعلت من الشيعة أعداء لها وتدعو لتأييد اعادة اعمار مرقد العسكريين في سامراء.
الصدر الذي ألقى بمسؤولية التفجيرات التي وقعت في مدينة الصدر على متشددين ينتمون لتنظيم القاعدة وموالين للرئيس السابق صدام حسين وعد بأن يعارض مذكرة التحقيق التي أصدرتها الحكومة العراقية بحق الضاري اذا أصدر الضاري هذه الفتاوى.

* قال مسؤول عراقي ان ميناء البصرة يضخ النفط بشكل مستمر ، نافياً تقارير سابقة تحدثت عن اضراب مزمع عن العمل احتجاجا على تفجيرات وقعت في بغداد.
مستشار وزير النقل العراقي ثامر الصقلاوي قال ان النفط يتدفق ، مؤكداً ان هذه التقارير لا أساس لها من الصحة ، كما اكد مسؤول من شركة نفط الجنوب ان الميناء يعمل بشكل طبيعي.

* تعتزم كوريا الجنوبية خفض قواتها في العراق الى النصف لكنها تريد في الوقت نفسه تمديد مهمة تلك القوات عاما آخر.
وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للانباء نقلت عن مسؤول حكومي قوله ان توافقاً في الاراء على خفض حجم القوات من ألفين وثلاثمئة وثلاثين الىألف ومئتي جندي ، بالإضافة الى مد عملية النشر التي تنتهي بنهاية كانون الاول المقبل عاماً آخر.
مسؤولون في وزارتي الدفاع والخارجية الكوريتين رفضوا تأكيد صحة التقرير ، فيما قال الرئيس الكوري الجنوبي روه مو هيون خلال اجتماعه مع الرئيس الامريكي جورج بوش على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي بين دول اسيا والمحيط الهادي التي عقدت في فيتنام ، قال ان سول مهتمة بشكل خاص باقرار الامن في الشرق الاوسط.
كوريا الجنوبية تشارك بثالث أكبر قوة عسكرية في العراق بعد الولايات المتحدة وبريطانيا وأرسلت أكثر من 3600 جندي ولديها الان أكثر من 2300 جندي في مهمة حفظ سلام في منطقة اربيل بشمال العراق.

* رفضت اسرائيل اقتراح الهدنة الذي عرضته الفصائل الفلسطينية التي عبرت عن استعدادها لوقف اطلاق الصواريخ على اسرائيل اذا اوقف الجيش الاسرائيلي عملياته في الضفة الغربية وقطاع غزة.
المتحدثة باسم رئاسة الحكومة الإسرائيلية ميري ايسين قالت ان الامر ليس جدياً لأن الاقتراح يتعلق بوقف جزئي لاطلاق النار يقتصر على اطلاق الصواريخ من قطاع غزة مقابل وقف كامل للعمليات الاسرائيلية على كل الجبهات.
من جانبها اتهمت حركة (حماس) الرئيس الفلسطيني محمود عباس بفرض شروط جديدة لتشكيل حكومة وحدة وطنية.
عضو المكتب السياسي للحركة عزت الرشق قال في بيان من دمشق ان عباس يحاول الربط بين تشكيل الحكومة الجديدة والافراج عن الجندي الاسرائيلي الذي أسره نشطاء في حزيران ووقف الهجمات الصاروخية على اسرائيل ، مشيراً الى ان عباس بدأ يضع شروطا جديدة لم تكن واردة في اصل الاتفاق والاسس المتفاهم عليها لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية ، مؤكداً ان تلك الشروط غير مقبولة .

* وجهت الشرطة التركية نداء لضبط النفس في الاحتجاجات المزمعة ضد زيارة البابا بيندكت المقررة الى تركيا الاسبوع المقبل.
المتحدث باسم الشرطة التركية اسماعيل جاليسكان أكد على ضرورة عدم التمادي بردود الفعل إزاء الزيارة ، مشيراً الى ان من مصلحة تركيا أن يغادر البابا بانطباع ايجابي عنها لأن عيون العالم كله ستكون مركزة على تركيا.
وكان حزب اسلامي وبعض الجماعات التركية الأخرى قد تعهدوا بتنظيم احتجاجات شوارع ضد البابا الذي اغضبت تصريحاته بشأن الاسلام العديد من المسلمين في انحاء العالم في ايلول الماضي.
من جهة أخرى ذكر مكتب حاكم اقليمي في تركيا إن جنديا تركيا وثلاثة متمردين من حزب العمال الكردستاني المحظور قتلوا في اشتباكات بجنوب شرق البلاد .
المكتب أوضح أن الجندي لقي حتفه عندما فتح المتمردون النار على وحدته في اقليم سيرناك ، فيما لقي متمرد من الحزب أيضا حتفه خلال هذا الاشتباك ، وقتل المتمردان الاخران في المنطقة ذاتها حيث تشن القوات الامنية حملة لطرد المتمردين منذ يوم الاحد الماضي.

* قال رئيس الوزراء الايطالي رومانو برودي إن هناك حاجة الى اسلوب متوازن للتغلب على المصاعب التي ظهرت في محادثات الانضمام الى العضوية بين الاتحاد الاوروبي وتركيا.
برودي أكد في مؤتمر صحفي بعد اجتماع مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك ، أكد الحاجة الى ايجاد موقف متوازن قبل الاجتماع المقبل لمجلس الاتحاد الاوروبي من أجل أن تمضي المفاوضات قدما رغم المصاعب الحالية ، مشيراً الى ان شيراك يشترك معه في الرأي.
يشار الى ان الاتحاد الاوروبي يبحث تعليق المحادثات بشأن انضمام تركيا المحتمل للاتحاد بسبب رفض انقرة المستمر فتح موانئها امام حركة الملاحة القادمة من قبرص العضو في الاتحاد.

على صلة

XS
SM
MD
LG