روابط للدخول

محلل سياسي: زيارة المعلم للعراق ستفتح الأبواب الواسعة في العلاقات المستقبلية بين العراق وسوريا.


مصطفى صالح كريم - السليمانية

الإعلان في بغداد عن عودة العلاقات الديبلوماسية بين العراق وسوريا بعد نحو ربع قرن من الانقطاع, أثار ردود أفعال متفائلة لدى الأوساط السياسية بأن يمكن لسوريا أن تساعد على استقرار الوضع الأمني في العراق, المحلل السياسي عبد الهادي مهدي مدير تحرير صحيفة الاتحاد يرى بأنه على الرغم من أن زيارة وزير الخارجية السوري وليد المعلم جاءت متأخرة إلا أنها ستفتح أبوابا واسعة في العلاقات المستقبلية بين البلدين كما سلط الضوء على الدور الذي يمكن أن تلعبه سوريا في تحقيق الاستقرار جاء ذلك خلال لقاء أجراه مراسل إذاعة العراق الحر..

على صلة

XS
SM
MD
LG