روابط للدخول

جولة علی الصحافة العراقية ليوم الثلاثاء 21 تشرين الثاني


محمد قادر –بغداد

استهلت المدى أخبارها بالحديث عن وزير الخارجية السوري في اليوم الثاني لزيارته إلى العراق حيث تم استقباله من قبل رئيس الوزراء نوري المالكي. فنقرأ في أعلى الصفحة الأولى:
** المالكي: كنا نتوقع أن تكون سوريا أكثر تفهماً لنا كما كنا في مرحلة معارضة الدكتاتورية
** المعلم يقول: الخطر على العراق خطر على الجميع .. ونريد أن نكون شركاء في الربح والخسارة

أما عن قضايا الفساد وتبديد الأموال، ففي عنوان آخر نقرأ:
** راضي الراضي: وزير الكهرباء الأسبق سيحاكم مرة ثانية .. و(تهاون) وزارتي الداخلية والخارجية ساعد على هروب مسؤولين سابقين

تناولت جريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الإعلام العراقي آراء بعض البرلمانيين الذين تحدثوا عن اللجنة الأمنية المشتركة، هذه اللجنة التي تشكلت إثر اعتراض رئيس الوزراء نوري المالكي على جملة من التصرفات التي تقوم بها القوات متعددة الجنسيات دون علم الحكومة العراقية. فيرى حسن السنيد عضو مجلس النواب عن قائمة الائتلاف يرى بأن لهذه اللجنة تأثيرها على الشارع العراقي ولابد أن تنعكس قراراتها بصورة إيجابية على الواقع لأن أكثر مربعات الفراغ الأمني هي نتيجة لعدم التنسيق للجانب العراقي والأمريكي. ويذكر أن اللجنة الأمنية تضم وزيري الدفاع والداخلية ومستشار الأمن القومي من الجانب العراقي، والسفير الأمريكي زلمَي خليلزاد والجنرال كيسي من الجانب الأمريكي، وعلى حد ما جاء في جريدة الصباح.

هذا وتحدثت الصحيفة في صفحاتها الداخلية عن أنباء عن قمة عراقية سورية إيرانية .. والحكومة الكويتية تتسلم رسالة من زيباري .. و وزير الداخلية يؤكد تورط عناصر في الشرطة ودائرة البعثات في اختطاف موظفي التعليم.

أمنياً نشرت صحيفة المشرق:
** نجاة أحد وزراء الدولة ووكيل في وزارة الصحة من محاولتي اغتيال
** الاغتيالات تشمل الممثلين أيضاً

وتحت العنوان الأخير نشرت المشرق خبر العثور على جثة فنان كوميدي قتل في اليرموك.
ونستمر مع المشرق:
** التيار الصدري يطالب بوقف عمليات الدهم ومحافظ كربلاء يقول: لدينا فتاوى بضرب الميليشيات
** السعودية تقترح على العرب إعفاء صدام من الإعدام .. وتسليم قرار الإعدام وملف قضية الدجيل إلى محكمة الاستئناف

تحت عنوان (اغتيال عقل) جاء عمود حسب الله يحيى في جريدة الصباح الجديد .. ليشير فيه إلى أن اختطاف 150 شخصاً من موظفي دائرة البعثات والعلاقات الثقافية التابعة لوزارة التعليم العالي يدل على القصدية في تأمين بلد خالٍ من العلم والمعرفة، ويضيف: إن العراق اليوم يشهد تصفية حسابات قديمة، وعمليات ثأر ونقمة لم يسبق له أن عرفها التأريخ، في وقت نجد فيه - يقول الكاتب - جميع القوانين عاطلة عن العمل، والإجراءات غائبة، وكل يبحث عن سلامة نفسه دون سواه، وكلّّ يحمّل الآخر عواقب ما يجري في الشارع العراقي وعدد من السياسيين يضعون قدماً في البرلمان ويشاركون في الحكومة، ويضعون قدماً أخرى في الجانب الآخر، حيث فضائيات البحث عن أساليب الخصومة والتنافس والمنافسة والتندر وخلق كل سبل الصراعات غير النزيهة وغير المسؤولة، والمجردة من الصدق والأمانة .. وعلى حد تعبير كاتب المقالة.

على صلة

XS
SM
MD
LG