روابط للدخول

شريحة المعوقين, أوضاعهم وابرز مشاكلهم وما هي الخدمات التي تقدم لهم.


ديار بامرني

- أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1975 إعلانها الخاص بحقوق المعوقين الذي نادى بضرورة حمايتهم جسمانيا وعقليا وتأمين رفاهيتهم وتأهيلهم، وضرورة مساعدتهم علي إنماء قدراتهم في أكبر عدد من ميادين النشاط المتنوعة، وضرورة العمل قدر المستطاع علي إدماجهم في الحياة العادية.

وبدأت معاناة المعوقين في العراق تزداد يوما بعد يوم ويزداد أيضا عددهم بسبب تدهور الأمن وعدم الاستقرار وتداعيات الأعمال الإرهابية والعسكرية وما تسببه من أضرار وانتهاكات بحق المواطنين مضافا إليه الإهمال الذي تعرضت له تلك الشريحة ولعقود عدة من عدم توفير الرعاية الصحية والاجتماعية الكاملة وإعطائهم الحقوق والامتيازات التي تساعدهم على مواصلة الحياة في ظل تلك الظروف الصعبة حيث العمليات القمعية والحروب التي خلفت وراءها الدمار وقتل آلاف الأبرياء و سببتا بإعاقة أعداد غير قليلة منهم, لكن بعد هذا كله, هل حدث أي تغيير أو تحسن في وضع المعوقين وما هو مصير الآلاف منهم وهل ان عدد دور الرعاية والخدمات التي تقدمها تلبي احتياجاتهم, وما دور الجهات الرسمية في دعمهم وهل يمكن القول أن المعوقين الآن يتمتعون بكافة حقوقهم ؟

إذاعة العراق الحر أعدت مجموعة من التقارير تسلط الضوء على الظروف التي تعيشها شريحة المعوقين, هذا أولا مراسلنا في بغداد (سعد كامل) أجرى عدد من المقابلات مع المختصين والمشرفين على دور الرعاية الخاصة وهم يتحدثون عن إنجازاتهم واهم المشاكل التي تواجههم :

حقوق المعوقين - بغداد (سعد كامل)

نبقى في بغداد حيث اعد مراسل الإذاعة (عادل محمود) تقريرا ضمنه مجموعة من المقابلات مع عدد من المعوقين وهم يتحدثون عن أوضاعهم وابرز مشاكلهم وما هي نوع الخدمات التي تقدم لهم :

حقوق المعوقين - بغداد (عادل محمود)

وننتقل الى كركوك حيث اجرى مراسل الإذاعة (مصطفى محمود) مقابلة مع الدكتور (نبيل نجم الدين القيسي – مدير مركز كركوك لتأهيل المعوقين) الذي تحدث عن الخدمات التي يقدمها المركز للمعوقين ومن كافة الفئات من رعاية طبية ونفسية وسلط الضوء أيضا على المشاكل التي تواجههم حيث قلة المستلزمات الضرورية للمعوق كالكراسي والمستلزمات الطبية الأخرى والحاجة الى سيارات خاصة لنقل المعوقين :

حقوق المعوقين – كركوك (مصطفى محمود)

المؤتمر الدولي لحقوق الإنسان الذي أنعقد في فينا عام 1993 اصدر أعلانا أكد فيه ضمان عدم التمييز ضد الأشخاص المعوقين وتمتعهم علي قدم المساواة بجميع حقوق الإنسان والحريات الأساسية، بما في ذلك مشاركتهم النشطة في جميع جوانب المجتمع. وأكد ألمؤتمر على أن جميع حقوق الإنسان والحريات الأساسية عالمية، ومن ثم، فإنها تشمل دون تحفظ المصابين بحالات عجز. وجميع الناس يولدون سواسية ولهم نفس الحقوق في الحياة والرفاهية، والتعليم والعمل، والعيش باستقلال، والمشاركة النشطة في جميع جوانب المجتمع. وعليه، فإن أي تمييز مباشر أو معاملة تمييزية سلبية لشخص معوق يشكلان انتهاكاً لحقوقه.
في الختام شكرا للمتابعة وهذه تحية من معد ومقدم البرنامج ديار بامرني.

********

(حقوق الإنسان في العراق) يأتيكم في المواعيد التالية :

كل يوم أثنين في نهاية الفترة الثانية من البث المسائي (الربع الأخير من الساعة السابعة مساءا حسب توقيت بغداد) ويعاد مرتين في البث الصباحي لليوم التالي (الربع الأخير من الساعة السادسة صباحا والحادية عشرة صباحا حسب توقيت بغداد).

البرنامج يعاد أيضا كل يوم جمعة في نهاية الفترة الرابعة من البث المسائي (الربع الأخير من الساعة العاشرة مساءا حسب توقيت بغداد) ويعاد مرتين في البث الصباحي لليوم التالي.

كذلك يمكنكم الإستماع إلى البرنامج (بالأضافة الى البرامج القديمة – الأرشيف) على موقع أذاعة ألعراق ألحر :www.iraqhurr.org

(حقوق الأنسان في العراق) يرحب بكل مشاركاتكم وملاحظاتكم, يمكنكم ألكتابه للبرنامج على ألبريد ألألكتروني : bamrnid@rferl.org

أو عن طريق الفاكس على الرقم :00420221122660 أو 00420221122659


أذاعة العراق الحر تبث برامجها على موجات الـ(FM) :

(102.4) ميكا هيرتز في بغداد
(105) ميكا هيرتز في البصرة
(88.4) ميكاهيرتز في السليمانية
(91.4) ميكاهيرتز في اربيل
(104.6) ميكاهيرتز في الموصل

بالأضافة الى موجة متوسطة طولها 1593 مترا.

على صلة

XS
SM
MD
LG