روابط للدخول

مستثمر ألماني يسعى إلى تأسيس خطوط جوية يُسمح في طائراتها بالتدخين


أياد الکيلاني – لندن

منذ التسعينيات وتعليمات منع التدخين تنتشر في صناعة النقل الجوي حول العالم، ما ببعث البهجة إلى نفوس غير المدخنين ويثير انزعاج المدخنين. والآن فلقد وجد مستثمر ألماني فرصة تجارية في كل ذلك وهو في صدد تأسيس خطوط جوية تتيح للمسافرين إشعال سجائرهم من لحظة الإقلاع وحتى لحظة الهبوط.

وتنقل المراسلة Kathleen Moore عن Alexander Schoppmann أنه جاءته فكرة الخطوط الجوية للمدخنين (المسماة Smintair) بعد معاناته المتكررة في الرحلات الطويلة، ويضيف:
"منذ شهرين كنت أعاني من مضايقة في حنجرتي نتيجة نمط ما من الأنفلونزا فأقلعت عن التدخين لمدة ستة أيام، ولم يؤذني الأمر. ولكنني أتألم كثيرا حين أنفق 10 آلاف يورو لخدمة لا تتيح لي التدخين."

ويمضي Schoppmann - وهو وسيط سابق بتجارة الأسهم – إلى أنه يريد إعادة بعض المكملات إلى رحلات الطيران، من السيجار الكوبي والكافيار والمضيفات الجميلات، ومطفأة سجائر مثبتة في كل مقعد. ولو سارت الأمور وفق المخطط لها فسوف تنطلق Smintair في رحلتها الأولى في تشرين الأول القادم، برحلات يومية من Duesseldorf إلى طوكيو وشانغهاي. ويبلغ ثمن التذكرة (للذهاب والإياب) نحو 12 ألف يورو، ولكن رغم هذا السعر المرتفع يقول Scoppmann إن الطلبات قوية منذ الآن، ويتابع:
"عليك أن ترين الرسائل الالكترونية التي تردنا من جميع أنحاء العالم، ولقد بلغ السرور عند بعض الناس درجة جعلت بعضهم يكتبون لنا قائلين: "ليس لدي ما أفعله في Duesseldorf ولا حتى في طوكيو أو شانغهاي، ولكنني سأسافر بواسطة Smintair! تخيلي ذلك. لدينا منذ الآن عددا من الحجوزات جعلت الرحلات الأربع أو الخمس الأولى محجوزة بالكامل."

وتوضح المراسلة بأن Smintair تنوي تسلم ثلاث طائرات مستعملة من طراز Boeing 747 من شركات طيران قررت استبدالها بطائرة Airbus العملاقة الجديدة، ولكن مواعيد تسليم Airbus قد تأخرت، تاركة Schoppmann وهو يعاني من مشكلة رئيسية، فلا طائرات لديه حتى الآن.

على صلة

XS
SM
MD
LG