روابط للدخول

صدام يعود إلى الصحف المصرية كـ(عضو فاسد في جسد الأمة العربية)


أحمد رجب –القاهرة

عاد صدام حسين إلى صحف القاهرة مرة أخرى اليوم السبت في مقال للكاتب زكريا نيل الذي رأى أن صدام أصبح هو العضو الفاسد في جسد الأمة العربية،‏ وبدلا من أن يصغي ـ إلی نصيحة الرجل العظيم ـ حكيم العرب الراحل زايد بن سلطان آل نهيان ـ بأن توفر له ظروف الرحيل ـ للإقامة في أي بلد عربي شقيق يختاره ويكون في ضيافته مهما طال الزمان ـ إلا أنه ـ أي صدام ـ ركب رأسه‏‏ وحيث أطاح به الغباء إلی عالم المجهول‏، إلى أن عُثر عليه مختفيا في حفرة من طين‏. وصدر أخيرا الحكم عليه بالإعدام‏!‏ ولم يعد أحد يدري متى ينفذ ذلك الحكم؟ والذي لا يمكن أن يرقي إلی ترضية الآلاف ممن فقدوا فلذات أكبادهم في حكم صدام ولا يدرون‏‏ هل أمكن التوصل إلي خريطة المقابر الجماعية،‏ أو أنها من كثرتها مازالت في عالم التيه‏، على حد تعبير الكاتب زكريا نيل.

وفي الأهرام أيضا الكاتب أنيس منصور يقول إن الشعب الأمريكي قال رأيه في بوش الصغير‏.‏ وقال إنه غلطان في دخول العراق‏.‏ فهو لم يكن صادقا في كل ما ادعاه‏.‏ فلا كانت هناك أسلحة دمار شامل‏.‏ ولا كانت هناك رغبة من الشعب لاستضافة القوات الأمريكية‏،‏ ثم أن الشعب العراقي هانت عليه روحه فاختار الموت بيده لا بيد الأمريكان، على حد تعبير أنيس منصور‏.‏

وفي الأخبار ينتقد صلاح قبضايا الولايات المتحدة قائلا إن الخزانة الأمريكية تتحمل أكثر من 90 بليون دولار سنويا هي التكلفة المباشرة لوجود القوات الأمريكية في العراق وهو ما يعني 300 مليون دولار كل يوم دون تحقيق أي هدف من الأهداف المعلنة للغزو، ويزداد الأمر سوءا في العراق مع استمرار حمامات الدم وتفاقم الانقسامات السياسية وانتشار البطالة بنسبة 50% أو أكثر بالإضافة إلى تدفق اللاجئين العراقيين عبر الحدود إلى إيران وسوريا والسعودية هربا من الانفلات الأمني وبحثا عن مأوی آمن، على حد تعبير الكاتب المصري.

وتهتم صحيفة الجمهورية بالحكم على الجندي الأميركي الذي اغتصب فتاة عراقية وقتلها مع عائلتها مشيرة إلى أن محكمة عسكرية في ولاية كنتاكي أصدرت حكما على الجندي جيمس باركر بالسجن 90 عاما مع إمكانية إطلاق سراحه بشروط لإقدامه علی اغتصاب فتاة عراقية عمرها 14 عاما وقتلها مع عائلتها. وأشارت الصحيفة إلى أن الحكم الذي يتوقف علی مراجعة هيئة عسكرية عليا صدر أمس الأول بعد محاكمة استمرت يومين ووافق باركر علی الاعتراف بجريمة اغتصاب الطفلة عبير قاسم الجنابي وقتلها مع عائلتها علی أن يشهد علی آخرين في القضية مقابل إنقاذه من عقوبة الإعدام.

على صلة

XS
SM
MD
LG