روابط للدخول

في أسبوعيات القاهرة .. أبو الغيط: إعدام صدام أمر يتعلق بالشعب والحكومة والقضاة العراقيين


أحمد رجب –القاهرة

موعدنا اليوم الجمعة مع أسبوعيات القاهرة، ونطالع أولا في مجلة الأهرام العربي حوارا لوزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط، الذي قال فيه إزاء حكم الإعدام على الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين إن الحكم بالإعدام أمر يتعلق بالشعب والحكومة والقضاة العراقيين‏،‏ مشيرا إلی أن الرئيس العراقي نفسه يرفض الإعدام مثل الدول الأوروبية كلها التي ألغت تنفيذ الإعدام واستبدلته بالسجن مدی الحياة‏.‏ وأوضح أن مصر ستستضيف اجتماعا لدول الجوار العراقي في الأشهر المقبلة‏،‏ وهناك اتصالات حالية لتحديد موعد لعقده‏ كما ستستضيف الجامعة العربية اجتماعا للفصائل العراقية في مصر‏.

في الأهرام العربي أيضا كتب داوود الفرحان يقول إن المنظمات الإنسانية لم تجد ما تصف به هجرة ملايين العراقيين إلی الخارج بسبب الأوضاع الأمنية المأساوية إلا أنها (هجرة صامتة)،‏ أي أنها هجرة لا تجري تحت سمع وبصر العالم ولكنها تتم بدون إعلان أو أضواء أو تغطيات إعلامية‏. ‏وطبقا لأرقام المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة فإن هناك حاليا أكثر من ثمانية ملايين لاجئ عراقي في الخارج‏، ‏بالإضافة إلی أكثر من ستة ملايين مواطن أرغموا علی الهجرة في الداخل من منازلهم ومدنهم وقراهم إلی مخيمات بدائية في البراري هربا من العنف الطائفي، على حد تعبير الكاتب داوود الفرحان.

من جهة أخرى أبدى سعد المطلينى تفاؤله فى لقاء مع (مجلة أكتوبر) بمستقبل المصالحة، ولكن على أساس تنازل العراقيين لبعضهم البعض بدلا من التنازل لدول أخرى حتى يربح الجميع وباعتبار المصالحة الحصن الأخير وطوق النجاة لإنقاذ العراق من الضياع.
واعترف المطلينى بأخطاء القوات الأميركية فى الملف الأمني، وأقر بأن رغبة كل القوى السياسية والحكومة العراقية هي خروج القوات لكنه اعتبر أن عائق الخروج هو استمرار العمليات الإرهابية، على حد تعبيره. وكشف عن مشروع قانون يعده البرلمان العراقي حاليا لإلغاء القرار الذي يسمح بتمديد بقاء القوات الأجنبية على أرض العراق.‏ وأشار إلى أن لجنة الحوار والوفاق الوطني تسعى لتفعيل مبادرة المالكي وعقد مؤتمر عام فى العراق قبل نهاية العام الجاري.

وفي مجلة آخر ساعة يقول رئيس المجلس المصري للشؤون الخارجية السفير عبد الرؤوف الريدي إنه على الرغم من أن نتائج الانتخابات الأمريكية المتعلقة بالكونجرس الأمريكي جاءت لتؤكد أهمية تغيير السياسة الأمريكية تجاه العراق فبالإضافة إلی ذلك فإنه تبين للرئيس بوش أن الولايات المتحدة في حاجة إلی إستراتيجية جديدة بالنسبة للعراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG