روابط للدخول

جولة على الصحافة الاردنية عن الشأن العراقي ليوم الاربعاء 15 تشرين الثاني


حازم مبيضين - عمان

ابرزت الصحف الاردنية في عناوين صفحاتها الرئيسية اليوم انباء عملية الخطف في وزارة التعليم العالي العراقية امس ومن هذه العناوين بغــداد تشـهد اكــبر عمـــلية خطـف جــماعي مقتل 45 عراقيا وجرح 25 اخرين في مواجهات متفرقة خطف عشرات الموظفين السنة في اكبر عملية خطف جماعي في بغداد خطف على الهوية في بغداد والداخلية العراقية توقف 5 ضباط
ومن العناوين الى تعليقات الكتاب حيث يقول طاهر العدوان في صحيفة العرب اليوم انه مطلوب سيناريو عربي جريء وفاعل لمواجهة تطورات الوضع العراقي فلماذا لا تسارع دول الجوار العراقي العربية لعقد اجتماع عاجل لوضع خطوط سياسة عربية مستقلة عن الولايات المتحدة وعن ايران ايضا? ان لم يكن ذلك مهماً كخطوة استباقية للدفاع عن الامن والاستقرار الشامل بالمنطقة, فليكن من اجل الشروع في محاولة جدية لوقف شلالات الدم المسفوح في العراق.
ويقول موفق محادين اننا اذا اردنا اختصار الرؤية الأمريكية فهي تدور بين ترتيبات سياسية محدودة مع قوى الهلال الشيعي لاستيعاب المأزق العسكري في العراق.أو ترتيبات سياسية مضادة مع قوى الهلال السني ويمكن أن نتوقع أيضا تحريك القنوات السرية مع بعض قوى الإسلام السياسي السني في أكثر من بلد عربي اسلاميون في البرلمان وعسكر يضمنون هذه اللعبة.
ويقول صالح القلاب في الراي ان على من لم يدرك بعد ان يدرك ان هناك زلازل قادمة وأنه عندما ينادي توني بلير بضرورة التعاون مع إيران وسوريا لتهدئة الأوضاع في العراق فإنه يبدي إستعدادا حتى بلسان صديقة الحميم جورج بوش لدفع ثمن هذا التعاون وثمن هذا التعاون لا يمكن إلا أن يكون على حساب دول هذه المنطقة وبخاصة الدول التي تعتبر نفسها ويعتبرها الآخرون صديقة للولايات المتحدة
ويقول سليمان البدور انه كان على النظام العراقي الجديد الذي جاء بعد النظام الملكي أن يدرك أن نظام الحزب الواحد أو المذهب الواحد سيقود المجتمع العراقي إلى صراع دموي لن يتوقف أبدا وأن قمع أية فئة لمصلحة فئة أخرى سيعمق الانقسامات الداخلية ويوسع الفجوة بين العراقيين ليبقى الدم نازفا بغير انقطاع
ويقول طارق مصاروه ان الجميع يعرفون ان سوريا لا تساند السنة، وليست مغرمة ببعث العراق طالما انها حليف لايران.. وسند للشيعة!!
وفي الدستور يقول احمد الدباس ان ثمة وقائع وملاحظات نضعها برسم وزير الداخلية محورها ان ثمة ضربة حظ ومزاجية تتبدى احيانا في السماح لهذا العراقي بالدخول ومنع ذاك وبتجاوز للاعتبارات الانسانية الضاغطة والملحة ومثال ذلك رفض ادخال سيدة تعاني من مرض مستعص وسبق لها ان قدمت للاردن عدة مرات وتلقت المعالجة فيه مع العلم ان والداها مقيمان في الاردن وهما يتوليان نفقات الاقامة والمعالجة.

على صلة

XS
SM
MD
LG