روابط للدخول

صحف القاهرة لهذا اليوم تتحدث عن فوضى شاملة وتتساءل عن وجود حكومة في العراق


احمد رجب - القاهرة

- تقول صحيفة الأهرام الصادرة الأربعاء أن إيران ردت بفتور على الدعوات بإجراء اتصالات مع الولايات المتحدة للمشاركة في إحلال الاستقرار بالعراق‏,‏ وذلك في الوقت الذي أكدت فيه صحيفة تشرين السورية الحكومية ترحيب سوريا بمقترحات طلب واشنطن مساعدتها في تأمين استقرار العراق‏.‏ ونقلت الصحيفة المصرية عن منوشهر متكي وزير الخارجية الإيرانية قوله‏:‏ إن بلاده مستعدة لدراسة أي طلب أمريكي بشأن إجراء هذه الاتصالات‏,‏ لكن ذلك لا يضمن موافقتها على بدء المحادثات.

- ويتساءل عاطف الغمري في الأهرام عن الموقف الأميركي من العراق في ظل أغلبية ديمقراطية في مجلسي الكونجرس‏,‏ ويرى أن الديمقراطيين أيضا بينهم خلاف حول التصرف تجاه العراق‏,‏ وليس متوقعا أن يطلبوا انسحابا عاجلا من العراق‏.‏ ومن المحتمل ان يتخذ تغيير موقفهم من العراق شكل إحداث تغيير في وضع القوات الأمريكية‏,‏ بتحديد جدول زمني للانسحاب‏,‏ وإعداد قوى أمن داخلية تتولي مهمة مواجهة هجمات المقاومة‏,‏ على ان تقوم القوات الأمريكية بدور الخطوط الخلفية الداعمة لها‏,‏ وذلك عن طريق التواجد في قواعد بعيدة عن الشوارع وساحات المواجهة المكشوفة‏.‏ ‏

- أما صحيفة الأخبار فقد اعتبرت أن الفوضى الشاملة هي الأجواء التي تسود العراق الآن، خاصة بعدما اختطف مسلحون عددا قدر بحوالي 150 موظفا ومراجعا من إحدى إدارات وزارة التعليم العالي في العراق في اكبر عملية خطف تشهدها العاصمة بغداد، كما تتساءل الصحيفة المصرية عن حقيقة وجود حكومة في العراق، وقوات أمن وشرطة من عدمه في ظل هذه الفوضى التي تشير إليها، وتنقل الصحيفة عن وزير الداخلية السعودي قرار بلاده إقامة سياج امني يمتد 900 كيلو متر بطول الحدود مع العراق من أجل منع المتشددين من دخول السعودية.

- من جهتها تبدي صحيفة الجمهورية دهشتها إزاء ما تصفه بعمليات الخطف الجماعي المذهلة في تفردها في التاريخ المعاصر، والتي انفرد بها العراق عمن سواه، وتشير إلى حادث الاختطاف الذي وقع في وزارة التعليم، وتنقل عن أحد شهود العيان وهو موظف بالوزارة قوله إنه رأي في الوقت نفسه دوريتين للشرطة ترقبان ما يحدث ولا تفعلان شيئاً. وتنقل الصحيفة عن مستشار الأمن الوطني العراقي موفق الربيعي إن الحكومة العراقية اعتمدت خطة لتصفية قادة فرق الموت أو اعتقالهم من الشيعة أو السنة علي حد سواء استنادا إلى معلومات إستخبارية. وأضاف أن الحكومة العراقية تؤمن بضرورة إجراء تغييرات جذرية في الإستراتيجية الأمنية تعتمد بشكل أساسي علي الحد من وجود القوات الأجنبية داخل المدن العراقية خاصة بغداد والإسراع بتجهيز وتدريب القوات العراقية.

على صلة

XS
SM
MD
LG