روابط للدخول

دار الإفتاء الروسية ترفض حكم الإعدام الصادر بحق صدام حسين


ميخائيل ألاندارينکو –موسکو

أجري في موسكو اليوم الاثنين مؤتمر طاولة مستديرة حول حكم الإعدام الصادر على الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين. وألقى نائب رئيس مجلس الدوما للبرلمان الروسي (فلاديمير جيرينوفسكي) كلمة أثناء المؤتمر دافع فيها عن صدام وهاجم الإدارة الأميركية والاتحاد الأوروبي، كما أعرب جيرينوفسكي عن اعتقاده بأن لا يتم تنفيذ الحكم.
ومن جهته، اعتبر رئيس لجنة حقوق الإنسان في الهيئة الاجتماعية الاستشارية لدى الرئاسة الروسية (كامل جان قلنداروف) اعتبر أن إعدام صدام سيجعله شهيدا، ولذلك فإن الولايات المتحدة لن تعدم صدام كي لا يتحول إلى شهيد، على حد قول قلنداروف. كما أعرب المسؤول الروسي عن اعتقاده بأن إعدام صدام سيؤدي إلى مزيد من التوتر في العلاقات بين السنة والشيعة. واعتبر قلنداروف أن مصير صدام سيكون مشابها لمصير الدكتاتور التشيلي السابق (أوغوستو بينوشيت) الذي استغرقت محاكمته عدة سنوات دون إصدار حكم نهائي عليه. وأضاف قلنداروف أن الإنسانية لم تبتكر بعد وسيلة لمكافحة الدكتاتورية والطواغي.
وأصدرت دار الإفتاء الروسية بيانا تقول فيه إن إعدام صدام هو إجراء غير مقبول. المتحدث باسم دار الإفتاء (روشان عباسوف) نقل إلى المشاركين في المؤتمر رسالة من رئيس دار الإفتاء الشيخ (راوي عين الدين) حول هذا الموضوع. وقد جاء في الرسالة أن تنفيذ الحكم بالإعدام سيخيّب آمال وأماني الشعب العراقي حول إحداث تغييرات في البلاد.
اتصلنا هاتفيا بالمتحدث باسم دار الإفتاء الروسية (روشان عباسوف) ليفسر لإذاعة العراق الحر موقف مسلمي روسيا من حكم الإعدام الصادر على صدام حسين:
[[...]]

على صلة

XS
SM
MD
LG