روابط للدخول

في صحف القاهرة: هل يؤرخ العراق لعصر أميركي جديد؟


أحمد رجب –القاهرة

هل يؤرخ العراق لعصر أميركي جديد؟ هذا ما يذهب إليه الكتاب المصريون في مقالاتهم لهذا اليوم الاثنين، فيقول عبد العظيم حماد في الأهرام إن أولى الخصائص التي ستميز السياسة الخارجية الأمريكية في الحقبة المقبلة هي خفوت النزعة العسكرية فيها بعد النجاح في إيجاد مخرج من الورطة العراقية‏. ويرى الكاتب المصري أن نتائج انتخابات الثلاثاء الماضي في الولايات المتحدة هي تصويت بسحب الثقة من المجمع الصناعي العسكري والمحافظين الجدد‏.

وعلى نفس النهج يسطر الدكتور سعيد اللاوندي مقاله حيث يقول إن الرئيس بوش كان يتوجس نتيجة الانتخابات قبل وقوعها قبل أسابيع،‏ فاستبق بالحديث عن دوائر تماس وتشابه بين المستنقع العراقي‏ والكابوس الفيتنامي في محاولة لامتصاص غضبة الأمريكان التي يقرأها القاصي والداني علی الوجوه‏. ويرى الكاتب المصري أن الثابت عملا أن أخطاء حرب العراق أصابت نظام بوش في مقتل إلی حد يمكن اعتباره هو نفسه أحد ضحايا هذه الحرب.

أما الجمهورية فتقول في تقرير يظهر حجما كبيرا من الانزعاج إن الموقف الأمني في بغداد تدهور خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية بصورة خطيرة حيث قتل ما لا يقل عن سبعين مواطناً وعثر علی 52 جثة وأصيب 118 بجروح. وتنقل الصحيفة عمن تصفهم بمصادر مطلعة أن مجموعة دراسة العراق برئاسة جيمس بيكر ستبدأ فور وقوفها علی شهادة بوش وبلير في مداولات لوضع خريطة طريق جديدة لحل المأزق العراقي، وأن الهدف سيكون تحقيق الاستقرار في العراق عبر إستراتيجية أمريكية جديدة وربما من خلال الانسحاب.

وتنقل صحيفة الوفد من جهتها عن وزير المجالس النيابية المصري الدكتور مفيد شهاب تصريحات قال فيها إن العراق يواجه خطر الانقسام والحرب الأهلية وضياع ذاته الثقافية، مؤكد أن مصر حذرت من البداية من عواقب التدخل العسكري الخارجي في العراق واستخدام القوة ضده، وقال إن مصر لم ولن تتوقف عن تقديم الدعم اللازم للعمل علی منع الطائفية في البلد الشقيق، وتوجيه القوی السياسية بما يمكن السلطة العراقية من إيقاف نزيف الدم المستمر في العراق، على حد تعبيره.

أخيرا تنقل الأخبار عن وزير خارجية فرنسا فيليب دوست بلازي الذي يزور مصر أن العراق ليس البلد الذي نتوقع أن تحدث فيه المعجزات ولكن هذا الأمر يجعلنا نقف مكتوفي الأيدي مشيرا إلی أن بلاده ترى العديد من المسالك لوضع حد لوقف تدهور الوضع في العراق منها ضرورة إعادة ديناميكية العملية السياسية وعلی الأخص إدماج من تم استبعادهم من هذه العملية خاصة المتمردين لحثهم علی وضع السلاح.

على صلة

XS
SM
MD
LG