روابط للدخول

فنجان قهوة بعشرة دولارات يجنن أهالي نيويورك


أياد الکيلاني – لندن

ما هو القادم في جعل الناس ينفقون أموالهم؟ إنه تساؤل ملائم في هذه الآونة، أي في أعقاب استضافة موسكو أول معرض لأصحاب الملايين لأول مرة، حيث سعى المنتجون إلى إغراء الأغنياء بتحف كمالية، مثل الهاتف المحمول المرصع بالماس. ولكن حتى الناس العاديين ينفقون بكل سخاء حين يعتقدون أنهم سيحصلون على شيء نادر أو فريد من نوعه، ويمكن أن يكون ذلك شيئا بسيطا مثل فنجان من القهوة، كما يوضح لنا مراسل إذاعة العراق الحر Nikola Krastev في تقريره التالي ...



دأب الناس على تناول القهوة منذ أمد بعيد في جميع أنحاء العالم وهم سعداء، فيبدو أن ما من شيء يمكن لمقهى أن يقدمه لزبائنه لجعلهم يدفعون المزيد مقابل فنجان قهوة. ولكن هذا ليس صحيحا في نيو يورك.
ويوضح التقرير بأن المقاهي في هذه المدينة تمر بثورة مصغرة، تشهد بعض الناس يقطعون كيلومترات ليتناولوا كوبا من الEspresso بخمسة دولارات أو حتى عشرة.

** ** **

فما الذي يجعل القهوة مرتفعة الثمن؟ إنها ماكينة جديدة لصنع قهوة الEspresso هي بدورها باهظة الثمن وتتيح ضبط درجة حرارة طهي القوة بصورة منفردة لكل فنجان يخرج منها، وذلك بدقة متناهية. ويقول عشاق القهوة إن درجة الحرارة مهمة لأن الدقة في تحديدها تتحكم في إظهار أتم النكهة من مختلف أنواع البن، حين يمر بخار الماء من خلال البن المطحون ليخرج كأفضل فنجان Espresso، كما يعتبر هؤلاء أن درجة مئوية واحدة – إلى الأعلى أو إلى الأقل – تحدث فرقا بالغا.
وبنقل المراسل عن Daniel Humphries – أحد أصحاب هذه المقاهي المزودة ماكينة من هذا النوع – يؤكد بأن الزبائن محقون في دفع الكثير من النقود لمعرفة قدرات هذه الآلات الحديثة، ويضيف:
"ماكينات الEspresso مرتفعة الثمن مهما كان النوع الذي تشتريه، إذ يزيد سعرها عن بضعة آلاف دولار. ويبقى السؤال إن كان هناك ما يبرر شراء ماكينة بعشرة آلاف دولار وليس تلك التي لا يتجاوز سعرها ستة آلاف أو سبعة آلاف. أما دفع سعر مرتفع مقابل فنجان من القهوة فيشبه دفع ثمن مغامرة عابرة قد لا تتكرر أبدا."

على صلة

XS
SM
MD
LG