روابط للدخول

عمان تحيي ذكرى ضحايا انفجارات العام الماضي


حازم مبيضين –عمّان

أحيا الأردنيون اليوم الخميس ذكرى ستين شهيدا وأكثر من مائة وخمسة عشر جريحا سقطوا في تفجيرات إرهابية طاولت ثلاثة فنادق في عمان في التاسع من تشرين الثاني الماضي. ونفذها عراقيون ينتمون لتنظيم القاعده قتل ثلاثة منهم في العملية واعتقلت زوجة احدهم وهي الارهابيه ساجده الريشاوي التي حوكمت وصدر بحقها حكم بالاعدام فيما فر بقية المشاركين الى الاراضي العراقية.
ونظمت في عمان اليوم تظاهرة كبيرة تحت شعار استذكار واستنكار وتوقف طلبة المدارس والجامعات دقيقة صمت إحياء لهذه الذكرى إلى جانب قراءة الأشعار والنصوص التي دعي الطلاب إلى كتابتها خصيصا لهذا الحدث.كما تم تنظيم مسيرة صامتة واخرى بالشموع عند فندق الراديسون الذي شهد اعنف تلك التفجيرات
ونظم كذلك مؤتمر إحياء لذكرى شهيد التفجيرات المخرج مصطفى العقاد صاحب فيلم الرسالة حول سيرة النبي محمد عليه السلام وفيلم عمر المختارالذي يمجد مقاومة الاحتلال الايطالي لليبيا.
إذاعة العراق الحر سالت الصحفي والمحلل السياسي رمضان الرواشده لماذا يختلف موقف الاردنيين من العمليات الانتحارية التي وقعت في بلدهم عن تلك التي تقع في العراق فقال:
[[...]]
هذا وتقيم أمانة عمان الكبرى مساء اليوم احتفالا رئيسيا وتطلق اسم شهداء عمان على حديقة جديدة تكتب فيها اسماؤهم فضلا عن تدشين نصب تذكاري يجسد الحادثة.
ويعتزم ديوان الخدمة المدنية تعيين فرد من كل أسرة من أسر شهداء تفجيرات عمان في وظائف حكومية دون الالتزام بأسس وانتقاء الموظفين المعمول بها حاليا.
واخيرا وتحت شعار كي لا ننسى يحتفل أربعة عشر عريسا وعروسا معاقا بزفافهم ضمن فعاليات الجمعية الأردنية لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة إحياء للذكرى.

على صلة

XS
SM
MD
LG