روابط للدخول

تداعيات فوز الديمقراطيين في انتخابات الكونغرس الأميركي


أياد الکيلاني – لندن

في ضوء نتائج انتخابات الكونغرس الأميركي أمس الثلاثاء، أجرت إذاعة العراق الحر مقابلة مع Dana Allin – الزميل الأقدم لشؤون الأطلسي بمعهد الدراسات ألإستراتيجية والدولية في لندن – عبر الأسئلة والإجابات التالية ...


يعتبر العديد من المحللين انتخابات الكونغرس أنها بمثابة استفتاء على سياسات الرئيس بوش. هل توافق هذا الرأي وهل يعني ذلك أننا يمكننا توقع تغييرات كبيرة في سياسة الولايات المتحدة الخارجية، في أعقاب فوز الديمقراطيين بمقدار أكبر من السلطة؟
"إنها انتخابات قومية بالفعل، ليس كسابقاتها من الانتخابات التشريعية، وأعتقد أن من الصواب اعتبارها استفتاء حول بوش. يمكن القول، بالطبع، أن من الناحية العملية فيما يتعلق بالسياسة الخارجية، سيبقى الرئيس هو المسيطر وسيبقى هذا صحيحا لمدة سنتين فقط. كما تهيئ هذه الانتخابات – مع موقف الديمقراطيين القوي في مجلس النواب واحتمال سيطرتهم على مجلس الشيوخ – لتعديل مسار السياسة الأميركية في اتجاه الاعتدال خلال المدى المتوسط."

وماذا عن السياسة الأميركية تجاه العراق؟
"من الواضح تماما أن هذه الانتخابات لن يكون لها تأثير فوري على السياسة تجاه العراق، ولكنا تؤثر بشكل مباشر على المسار الذي ستتبعه الولايات المتحدة."

هل يمكننا أن نزيد من الحديث عن العراق؟ هل لهذه الانتخابات أن تؤثر على الطريقة التي ينظر بها شركاء واشنطن الأوروبيون إلى سياسة بوش في العراق؟
"ليسك هناك سياسة أوروبية تجاه العراق، فالسياسة هي أميركية، بينما يخشى الأوروبيون تردي الأوضاع في العراق وهم لا سيطرة لديهم على مجرى الأحداث. ولا أعتقد أن الأوروبيين – أو أية جهة أخرى – لديهم الحلول المناسبة لما يجب أن يتم في العراق، الأمر الذي يحول دون توجيه مطالبة صاخبة للولايات المتحدة بأن تفعل غير ما تفعله الآن."

على صلة

XS
SM
MD
LG