روابط للدخول

كتاب القاهرة يرحبون بالحكم على صدام


أحمد رجب –القاهرة

كتب مكرم محمد أحمد في صحيفة الأهرام الصادرة اليوم الثلاثاء يقول: لم أكن من المعجبين يوما ما بصدام حسين رغم كثرة أنصاره في أوساط الصحافة العربية‏،‏ وعندما بدأت عملية غزو الكويت كتبت مقالا في (المصوّر) تنبأت فيه بأنه سوف يلقی مصيرا بائسا لأن من قتل يُقتل ولو بعد حين،‏ ولقد قتل صدام كثيرين.‏ وأظن أنه ما من حاكم عربي ضرب مصالح وطنه وأمته مثلما فعل صدام،‏ الذي تسبب بغزوه الأحمق للكويت في إحداث شرخ عميق داخل الأمة العربية لم يزل غائرا حتی الآن.‏ وربما بسبب حماقة الغزو أصبح وجود القوات الأمريكية مطلبا لشعوب دول الخليج‏،‏ وغيّر الخليجيون نظرتهم إلی أمن بلادهم بعد أن جاءهم العدوان من الشقيق قبل العدو‏. واختتم مكرم محمد أحمد بالقول: قد يكون اختفاء صدام حسين نهاية لفترة بائسة من تاريخ العراق عانی الشعب العراقي خلالها الكثير.‏ وقد يكون فرصة لإعادة لحمة النسيج الوطني العراقي الذي يمزقه الصراع والحرب الطائفية‏،‏ إذا أدركت الأغلبية الشيعية أهمية العمل علی توحيد العراق،‏ وبناء دولة يحكمها القانون وليست الميليشيات العسكرية‏،‏ وإذا عرفت أن سنة العراق ليست صدام حسين وأنها تستحق معاملة أفضل تضمن لها كل حقوق المواطنة‏، على حد تعبير الكاتب المصري.

ومن جهتها تبرز صحيفة الأخبار ترحيب الرئيس الأمريكي بوش بصدور عقوبة الإعدام علی صدام، وتقول إنه وصفه بأنه 'نجاح كبير' للعراق علی طريق الديمقراطية .. وأكد بوش أن المحاكمة نجاح كبير لجهود الشعب العراقي الرامية إلی استبدال نظام استبدادي بنظام القانون.. إنه نجاح كبير للديمقراطية الناشئة في العراق وحكومتها الدستورية لكن بوش أقر بأنه مازال أمام العراق الكثير من العمل.

وتقول الوفد إن ردود الفعل الدولية توالت على حكم المحكمة الجنائية العليا العراقية بإعدام الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين. وفيما أشارت إلى تأييد بوش للحكم فقد نقلت عن جون هوارد ـ رئيس الوزراء الأسترالي ـ وصفه الحكم بأنه تظاهرة للديمقراطية، كما نقلت عن رئيس الوزراء الياباني قوله: لقد صدر حكم عادل. وتنقل عن برهم صالح ـ نائب رئيس الوزراء العراقي ـ إن الحكم الصادر في حق صدام هو دليل علی أن الإطاحة بالديكتاتور السابق كان عملاً أخلاقيا.

وإلى العناوين الرئيسية لصحيفة الجمهورية:
** بعد الحكم بإعدام صدام ومعاونيه بدء إجراءات الاستئناف..التنفيذ خلال 30 يوما في حالة التأييد
** حظر تجوال في بغداد والمدن السنية.. مصرع وإصابة 8 متظاهرين في بعقوبة
** بوش يرحب وبلير يعارض وفرنسا وروسيا تحذران من العواقب والصين صامتة

على صلة

XS
SM
MD
LG