روابط للدخول

إحصائيات حكومية عراقية تشير إلى ارتفاع عدد ضحايا العنف السياسي في تشرين الأول


ناظم ياسين

أشارت أحدث الإحصائيات الرسمية العراقية الأربعاء إلى أن عدد القتلى بين المدنيين في أعمال عنف ربما ارتفع إلى رقم قياسي آخر خلال شهر تشرين الأول الماضي.
وأظهرت الأرقام التي أصدرتها وزارة الداخلية العراقية في شأن العراقيين الذين قُتلوا في أعمال عنف سياسي أن عدد القتلى المدنيين الشهر الماضي بلغ 1289 بما يعادل نحو 42 قتيلا مدنياً في اليوم وبزيادةٍ بلغت 18 في المائة عن عددهم في أيلول إذ بلغ عددهم 1089 .
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن المسؤول الذي قدّم الإحصائيات أن بيانات وزارة الداخلية هي تجميع لتقارير تحصل عليها من مسؤوليها ومن وزارتيْ الدفاع والصحة في أنحاء البلاد.
وأضاف المسؤول الذي يعمل في وزارة الداخلية أن تلك البيانات لا تشمل جميع أعداد القتلى الذين يسقطون في أعمال عنف وإنما فقط الذين يُعتبر مقتلهم نتيجةَ قتل سياسي أو طائفي أو عِرقي وذلك بخلاف أعمال القتل الجنائية.


هذا وقد أدت سلسلة من التفجيرات وأعمال العنف في العراق الأربعاء إلى مقتل 19 عراقيا بينهم سبعة من عناصر الأمن بحسب ما أعلنت مصادر أمنية عراقية.
كما أُعلن العثور على 21 جثة في بغداد وجنوبها.
وأفادت وكالة فرانس برس للأنباء نقلا عن هذه المصادر بأن أربعة مدنيين وشرطيا قُتلوا فيما أُصيب 14 آخرون بينهم أربعة من رجال الشرطة بانفجار سيارة مفخخة بالقرب من ساحة عقبة بن نافع في منطقة الكرادة.
وقُتل موظفان يعملان في المحكمة المركزية العراقية وجرح اثنان آخران في انفجار عبوة ناسفة وُضعت تحت خزان الوقود في سيارتهما فوق جسر الجمهورية.
وفي منطقة راغبة خاتون، صرح مصدر في الشرطة بأن "أخوين يعملان ضابطين في الجيش العراقي قتلا بنيران مسلحين مجهولين داخل سيارتهما".
فيما قتل شرطي وجرح ثلاثة آخرون خلال اشتباكات مع مسلحين مجهولين في حي الدورة.
وفي هجوم آخر، ذكر مصدر في وزارة الداخلية رفض الكشف عن اسمه أن "مدنيين قتلا وأصيب عشرة آخرون بانفجار عبوة ناسفة كانت موضوعة داخل سيارة أجرة كانت في الشارع الرئيسي في سوق الشورجة"، بحسب تعبيره.
وفي حي اليرموك، قتل رجل شرطة وأصيب اثنان آخران بسقوط قذيفة هاون بالقرب من دوريتهم.

من جهة أخرى، أعلن مصدر أمني طلب عدم الكشف عن اسمه أن الشرطة العراقية عثرت على عشر جثث مجهولة الهوية منذ صباح الأربعاء ثلاث منها في حي العامل وسبع جثث أخرى في مناطق متفرقة في الرصافة.

وفي الديوانية، أعلن مصدر في الشرطة الأربعاء العثور على جثة مترجم يدعى أحمد حسن وكان يعمل لدى القوات الأميركية بعد خطفه مساء الثلاثاء.

إلى ذلك، أعلن الجيش الأميركي الأربعاء أن أحد أفراده توفي الثلاثاء في محافظة الأنبار متأثرا بجروحه ليرتفع بذلك عدد قتلى الجيش الأميركي في البلاد خلال شهر تشرين الأول إلى 104.
وبذلك يرتفع إجمالي قتلى الجيش الأميركي في العراق منذ بداية الحرب التي أطاحت النظام العراقي السابق في آذار 2003 إلى 2817.

نُقل عن التلفزيون الحكومي العراقي الأربعاء أن الجيش الأميركي "أفرج عن إرهابي" بعد أن اعتقله الجيش العراقي.
وذكرت قناة (العراقية) أن الرجل هو عطا هادي الزيدي مضيفةً أنه مسؤول عن أعمال عنف طائفية وإجبار الناس على ترك منازلهم في محافظة ديالى. فيما أكد مصدر حكومي الإفراج عن الزيدي وهو عميد سابق في الجيش في عهد صدام.
من جهتها، قالت ناطقة باسم الجيش الأميركي إنها لا تملك على الفور معلومات في شأن الإفراج عنه، بحسب ما نقلت عنها وكالة رويترز للأنباء.


ذكر وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني الأربعاء أن صادرات العراق من النفط تراوحت بين 1.6 مليون و1.7 مليون برميل يوميا في تشرين الأول الماضي.
وأضاف الشهرستاني في مؤتمر صحافي في بغداد أن الإنتاج في تشرين الأول بلغ 2.3 مليون برميل يوميا وان وزارته تعتزم زيادة الإنتاج إلى 2.9 مليون برميل يوميا بحلول نهاية العام الحالي.
كما نُقل عنه القول إن العراق يأمل في تحقيق مستوى 2.9 مليون برميل يوميا بحلول نهاية عام 2006 بإنتاج 2.25 مليون برميل يوميا من الجنوب ونحو 700 ألف من الشمال.

إلى ذلك، أعلن الشهرستاني أن العراق والصين سيراجعان اتفاقا نفطيا وُقّع في عام 1997 مع النظام السابق.
ونقلت رويترز عنه القول إن البلدين شكّلا لجنة للنظر في عقد الصين لتطوير حقل الأحدب الذي تبلغ طاقته 90 ألف برميل يوميا في جنوب وسط العراق.
وأضاف الشهرستاني أن اللجنة التي ستجتمع في تشرين الثاني سوف تضم ثلاثة أو أربعة أعضاء من كل جانب وستراجع بنود العقد بما يحقق المصالح العراقية.


وصلَ مستشار الأمن القومي الأميركي ستيفن هادلي إلى أفغانستان الأربعاء بعد ختام زيارة إلى العراق استغرقت يومين وأجرى خلالها محادثات مع رئيس الوزراء العراقي نوري كامل المالكي ومسؤولين آخرين.
وصرحت الناطقة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو بأن هادلي سيجتمع في كابُل مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي وكبار القادة العسكريين.


في كانبيرا، صرح قائد السلاح الجوي الأسترالي أينغوس هيوستون الأربعاء بأن الحكومة العراقية بحاجةٍ إلى ما وصفها بإرادة سياسية أقوى للتعامل مع أعمال عنف الميليشيات.
وقال هيوستون أمام جلسة استماع برلمانية "أعتقد أن الحكومة العراقية بحاجة لمواجهة قضية الميليشيات على الأرجح بطريقة أكثر صرامةً"، على حد تعبيره.
وفي عرضها لتصريحات هيوستون، نسبت رويترز إليه القول أيضاً إن وجود قوات الائتلاف مهم للعراق وأدى إلى تطورات اقتصادية واجتماعية في معظم أنحاء البلاد.
وأضاف أن المشكلة ستصبح أكبر في حال مغادرة قوات الائتلاف العراق مشيراً إلى أن هجمات الميليشيات والعنف المتمركز بشكل خاص حول بغداد يمثلان تحديا صعبا للحكومة العراقية بقيادة رئيس الوزراء نوري كامل المالكي، بحسب ما نُقل عن القائد العسكري الأسترالي.

وفي برلين، ذكر خبير في وزارة الخارجية الألمانية أن بلاده يمكن أن تتلقى مطالب أكبر من واشنطن بأن تفعل المزيد في النقاط الساخنة مثل أفغانستان والعراق إذا سيطر الديمقراطيون على الكونغرس الأميركي في الانتخابات التي ستُجرى الأسبوع القادم.
ونُقل عن كارستن فويت منسّق العلاقات الألمانية الأميركية في وزارة الخارجية قوله في مقابلةٍ أجرتها رويترز إنه سيكون من الخطأ توقّع أن يكون الكونغرس الجديد أكثر تفهماً للحساسيات الأوربية حتى إذا مُني الحزب الجمهوري بانتكاسة.
وأضاف أن النداءات من واشنطن لألمانيا بإرسال مزيد من الجنود إلى أفغانستان إضافةً إلى المطالبة بدعمٍ مالي ألماني أكبر لجهود إشاعة الاستقرار في العراق قد تتزايد.


في طهران، أُعلن الأربعاء أن قوات الحرس الثوري الإيراني ستجري مناورات عسكرية تستغرق عشرة أيام ابتداء من يوم الخميس وسوف تشمل تدريبات في الخليج وخليج عُمان وذلك بعد بضعة أيام من إجراء مناورات بحرية بقيادة الولايات المتحدة في المنطقة.
وصرح قائد قوات الحرس الثوري الإيراني يحيى رحيم صفوي بأن القوات البرية والجوية والبحرية بما في ذلك الغواصات ستشارك في المناورات التي تحمل اسم (الرسول الأعظم) وتبدأ غداً الخميس وتستمر حتى 11 تشرين الثاني الحالي.


في لندن، ذكر ناطق باسم رئاسة الحكومة البريطانية الأربعاء أن مبعوثاً رفيع المستوى أوفدَ إلى دمشق خلال الأسبوع الحالي لتقييم رغبة سوريا في تبني ما وصفه بـ"موقف بنّاء" في الشرق الأوسط.
وقال الناطق الرسمي البريطاني في تصريحٍ بثته فرانس برس إن نايجل شينوالد إبرز مستشاري رئيس الوزراء توني بلير في السياسة الخارجية التقى الرئيس السوري بشار الأسد يوم الاثنين.


في واشنطن، ذكر البيت الأبيض الأربعاء أن ثمة أدلة متزايدة على أن إيران وسوريا ومجموعة حزب الله في لبنان تخطط لإطاحة الحكومة اللبنانية التي يرأسها فؤاد السنيورة.
وفي إعلانه ذلك، أكد الناطق الرئاسي الأميركي توني سنو في بيان "إن دعمَ لبنان ديمقراطي ومزدهر وذي سيادة هو أحد العناصر الرئيسية لسياسة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط"، بحسب تعبيره.


في بيروت، ذكر الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن مفاوضات جدية في شأن تبادل الأسرى بين حزب الله وإسرائيل بدأت من خلال وسيط عيّنته الأمم المتحدة.
وقد صرح نصر الله بذلك في سياق مقابلة بثها تلفزيون المنار التابع لحزب الله مساء الثلاثاء. وكانت هذه أول تصريحات عن أن مباحثات غير مباشرة تجرى من اجل الإفراج عن الأسرى. ولم يرد على الفور تعقيب من إسرائيل.


أطلقت إسرائيل ليل الثلاثاء الأربعاء عملية عسكرية واسعة النطاق في قطاع غزة ما أدى إلى سقوط ستة قتلى من الفلسطينيين وإصابة 35 آخرين.
وذكرت مصادر طبية فلسطينية أن الفلسطينيين الستة قتلوا خلال عملية توغل إسرائيلية في مدينة بيت حانون شمال قطاع غزة.
وأفادت فرانس برس نقلا عن مصادر أمنية فلسطينية أن وحدات من المشاة الإسرائيلية مدعومة بدبابات تولت السيطرة بالكامل على بيت حانون.
من جهته، أكد ناطق عسكري إسرائيلي أن ما وصفها بـ"عملية كبرى" جارية حاليا في هذه المنطقة. وأضاف أن "ثلاثين فلسطينيا مسلحا أصيبوا" دون إعطاء مزيد من التوضيحات.
كما نُقل عنه القول إن هذا الهجوم "محدود زمنيا" لكنه رفض تحديد موعد انتهائه.


في موسكو، أُعلن أن الرئيس المصري حسني مبارك سيجري خلال زيارة رسمية إلى روسيا تبدأ الأربعاء محادثات مع الرئيس فلاديمير بوتن تتناول العلاقات الثنائية وعددا من القضايا الدولية بينها تطورات الوضع في العراق.
التفاصيل في سياق المتابعة التالية التي وافانا بها مراسل إذاعة العراق الحر ميخائيل ألاندارنكو:
"يصل إلى موسكو اليوم الرئيس المصري حسني مبارك ليجتمع إلى نظيره الروسي فلاديمير بوتين. ويُنتظر أن يناقش الرئيسان العلاقات الثنائية اضافة الى الوضع في العراق وأفغانستان والأراضي الفلسطينية والسودان. كما من المتوقع أن يلتقي مبارك إلى مدراء بعض الشركات الروسية التي تعمل في مجالات صناعة المعادن وتركيب الطائرات والزراعة وتوليد الطاقة. وكالة ريا نوفوستي للأنباء أفادت نقلا عن السفير المصري في موسكو عزت سعد بأن الطرفين سيناقشان آفاق التعاون في صناعة النفط والغاز، بما في ذلك شق أنبوب غاز في مصر وإنتاج معدات لصناعة استخراج النفط."


نُقل عن وزير الدفاع الروسي سيرغي ايفانوف قوله في مقابلة تلفزيونية الأربعاء إن الجولة الأولى من المحادثات السداسية بعد استئنافها مع كوريا الشمالية ستُجرى العام الحالي وربما تكون في الصين.
وكانت هذه المحادثات التي تشارك بها كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية واليابان وروسيا والصين والولايات المتحدة توقفت خلال العام المنصرم. وتهدف المحادثات إلى إقناع كوريا الشمالية بالقضاء على برنامج أسلحتها النووية.
من جهتها، أعلنت بيونغيانغ الأربعاء أنها وافقت على إجراء جولة جديدة من المحادثات.


أخيراً، ذكرت قوة حلف شمال الأطلسي في أفغانستان أن مهاجماً انتحارياً فجّر نفسه في قافلةٍ لقوات الحلف في جنوب أفغانستان الأربعاء فأصابَ جنديين وذلك في أحدث هجوم ضمن سلسلة من أحداث العنف الدموية التي تشهدها البلاد.
وصرح مسؤول من الحلف في المنطقة بأنه تم إجلاء الجنديين بطائرة هليكوبتر فور وقوع الهجوم بالقرب من سوق تجاري صغير على الطريق السريع الرئيسي المؤدي لقاعدة تابعة للحلف خارج مدينة قندهار.

على صلة

XS
SM
MD
LG