روابط للدخول

وزير الدفاع الأميركي يوافق على زيادة عديد قوات الأمن العراقية وتسريع عملية تدريبها


کفاح الحبيب

من أبرز محاور الملف:
** وزير الدفاع الأميركي يوافق على زيادة عديد قوات الأمن العراقية وتسريع عملية تدريبها
** حكومة حزب العمال البريطاني تتغلب على دعوة المعارضة لإجراء تحقيق جديد بشأن الحرب في العراق

** ** **

وافق وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد على اقتراح قدمه مسؤولون عسكريون اميركيون وعراقيون بزيادة عديد قوات الأمن العراقية الى اكثر من ثلاثمئة وخمسة وعشرين الف عنصر وتسريع عملية تدريبها.
رامسفيلد لم يحدد العدد الاضافي الذي سيضاف الى حوالي ثلاثمئة وعشرة الاف عنصر حاليا من قوات الأمن العراقية ، فيما أفادت شبكة "سي بي اس" التلفزيونية الاميركية بان قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال جورج كيسي سيوصي بزيادة عديد القوات العراقية الى ما يصل لمئة الف عنصر ، لكن مسؤولين في البنتاغون اعتبروا ان تعزيز الوحدات العراقية سيتطلب إثنين وثلاثين الفا وخمسمئة جندي اضافي معتبرين ان رقم المئة الف جندي مرتفع جدا.
رامسفيلد قال للصحفيين في مقر وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) ان المقترحات قدمتها الحكومة العراقية والحنرال كيسي وكذلك اللوتنانت جنرال مارتن ديمبسي المكلف تدريب قوات الامن العراقية ، مشيراً الى انه يوافق تماما على الزيادات المقترحة وعلى الاسراع من اجل تحقيق بعض الاهداف المطلوبة .
وزير الدفاع الأميركي قال ان الامر الان ببساطة هو المضي قدما والحصول على حصة وزارته من تمويل الكونغرس والعمل على تنفيذ ذلك ، مبدياً تشككه في انه ستكون هناك حاجة لذهاب مزيد من المدربين العسكريين الاميركيين الى العراق لتدريب تلك الأعداد الإضافية من القوات.
يشار الى ان القوات الاميركية تهدف الى تدريب وتجهيز ثلاثمئة وخمسة وعشرين الفا من عناصر الجيش والشرطة في العراق بنهاية العام الحالي ، إذ تم حتى الان تدريب أكثر من ثلاثمئة وإثني عشر الفا من قوات الامن منهم مئة وواحد وثمانون الفا من قوات الشرطة وومئة وإثنان وثلاثون الف جندي بالجيش طبقا لأرقام الجيش الاميركي.
على الجانب الآخر إحتدم النقاش بين الجمهوريين والديمقراطيين حول العراق بعد أن قال السينيتور عن ولاية ماساشيوستس جون كيري ان طلبة الجامعات سيغوصون في وحل العراق إذا لم يثابروا جيداً في دراستهم إشارة الى المأزق الذي تعيشه القوات الأميركية...الأمر الذي حدا بالرئيس الأميركي جورج بوش أن يرد على تعليقات كيري ، داعياً إياه الى تقديم إعتذار للجنود الأميركيين :
" أفراد جيش الولايات المتحدة يمتلكون قدراً وافراً من البراعة والشجاعة ، وان السنيتور من ولاية ماساشيوستس مدين لهم بإعتذار."

كيري الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي بمدينة سياتل بولاية واشنطن في الغرب الأميركي ، رد على هذه الدعوة بقسوة :
" لا أعتذر لأحد عن إنتقاداتي للرئيس ولسياساته العاطلة .. وإن كان ثمة شخص مدين بالإعتذار لقواتنا في الميدان فهو الرئيس وفريقه الفاشل والأغلبية الجمهورية في الكونغرس التي كانت مستعدة لوضع ختم الموافقة على سياسات ألحقت الأذى بجنودنا وعائلاتهم ."

** ** **

في بريطانيا تغلبت حكومة حزب العمال بقيادة رئيس الوزراء توني بلير على دعوة المعارضة في مجلس العموم لاجراء تحقيق جديد بشأن الحرب في العراق.
وزيرة الخارجية البريطانية مارغريت بيكيت أثارت احتمال اجراء تحقيق جديد بخصوص الحرب في العراق بمجرد انتهاء مشاركة القوات البريطانية في القتال هناك في محاولة لتفادي هزيمة تلحق الضرر بحكومة حزب العمال .
بيكيت قالت أمام مجلس العموم ان الوقت غير مناسب لإجراء التحقيق ، مبررة ذلك بالتحديات التي يواجهها العراق والتي وصفتها بالخطيرة ، وقالت ان الامر بالغ الدقة بسبب ما يحتمل أن يكون نقطة تحول في العراق ، مشيرة الى أن اجراء تحقيق في الوقت الحالي سيوجه رسالة خاطئة الى الجنود البريطانيين في العراق والى المسلحين في وقت حرج تحتاج فيه الحكومة العراقية الوليدة الى مساندة كاملة.
مشروع الدعوة للتحقيق في الحرب في العراق تقدمت به أحزاب قومية من اسكتلندا وويلز وحظي بدعم المحافظين.
ادم برايس عضو مجلس العموم البريطاني عن حزب بليد كيمرو القومي في ويلز قال أمام المجلس ان الموضوع يتعلق بالخضوع للمحاسبة وبكارثة حرب العراق الفادحة.

** ** **

ذكرت صحيفة فايننشال تايمز ان رئيس الوزراء البريطاني توني بلير اوفد أحد ابرز مستشاريه في السياسة الخارجية الى سوريا للقاء الرئيس بشار الاسد تمهيدا لاقناعه بوقف الدعم السوري للمجموعات المتطرفة.
الصحيفة البريطانية نقلت عن معلومات للحكومتين البريطانية والسورية ان نايجل شينوالد التقى الاثنين الرئيس السوري ومسؤولين كبارا اخرين في سوريا.
متحدثة باسم رئيس الوزراء البريطاني أكدت زيارة شينوالد الى سوريا ، مشيرةً الى ان بريطانيا تقيم علاقات رسمية مع دمشق وانها مستمرة فيها.
وذكرت الصحيفة ان بلير يأمل في التأكد ما إذا كانت دمشق جادةً في الاضطلاع بدور بناء في عملية السلام في المنطقة ، ويريد أيضاً معرفة هل من الممكن اقناع سوريا بإعادة النظر بعلاقاتها الوثيقة مع ايران.
زيارة شينوالد تأتي قبيل نشر تقرير وزير الخارجية الاميركي الاسبق جيمس بيكر الذي يرأس مجموعة دراسة العراق عن التغييرات الممكنة في السياسة الاميركية في العراق بعد انتخابات الكونغرس ، وقد تدعو احدى توصيات المجموعة الى علاقة وثيقة مع سوريا.

** ** **

قال قائد سلاح الجو الاسترالي انغوس هوستن ان الحكومة العراقية بحاجة الى ارادة سياسية أقوى للتعامل مع أعمال عنف الميليشيات في بغداد.
هوستن الذي كان يتحدث أمام جلسة استماع برلمانية في كانبيرا أعرب عن إعتقاده بأن الحكومة العراقية بحاجة لمواجهة قضية الميليشيات بطريقة أكثر صرامة ، مشيراً الى انه يختلف مع رئيس الأركان العامة في الجيش البريطاني الجنرال ريتشارد دانات الذي ذهب الى القول بأن وجود القوات البريطانية في العراق يزيد من سوء الاوضاع الامنية ، مؤكداً ان وجود قوات التحالف مهم للعراق ، لافتاً الى ان ذلك الوجود أدى الى تطورات اقتصادية واجتماعية في معظم أنحاء البلاد وان المشكلة ستصبح أكبر اذا غادرت هذه القوات .
قائد سلاح الجو الأسترالي أشار الى أن هجمات الميليشيات والعنف المتمركز بشكل خاص حول بغداد يمثلان تحديا صعبا للحكومة العراقية ، محدداً المطلوب بأنه يتمثل في التغلب على هذا العنف الطائفي وإن هناك حاجة لارادة سياسية وستراتيجية سياسية جيدة اضافة الى ستراتيجية أمنية جيدة.

على صلة

XS
SM
MD
LG