روابط للدخول

الشأن العراقي في صحف مصرية ليوم الخميس 26 تشرين الأول


أحمد رجب –القاهرة

قالت صحيفة المساء التي تصدر الليلة في القاهرة إن الرئيس الأمريكي جورج بوش تراجع عن فكرة "الخيار العسكري" باعتبارها الحل الوحيد لوقف العنف في العراق. وأقر في مؤتمر صحفي عقده بالبيت الأبيض بعد أن ألقي خطاباً بأن الحل العسكري وحده ليس كافياً لوقف العنف مطالباً الحكومة العراقية بأن تتخذ قرارات صعبة- علي حد قوله- تساعد في حل هذه المشكلة. وقالت الصحيفة المصرية إن بوش أشار إلي أن الأمريكيين لا ينوون الانحياز إلي أي جانب في الصراع الطائفي الجاري في العراق أو الوقوف في مرمي النار بين الفصائل المتناحرة مؤكدا أن الولايات المتحدة الأمريكية تساعد حكومة نوري المالكي علي تحقيق حل سياسي يجمع كلاً من الشيعة والسنة والأكراد والجماعات الدينية والعرقية في البلاد.

أما صحيفة الأهرام المسائي وحول نفس الموضوع فقد تساءلت في افتتاحيتها هل ينقلب بوش علي شيعة العراق؟، وقالت إنه من المؤكد أن تصريحات المالكي التي نأي فيها بنفسه عن الإطار الزمني الذي أعلنته الولايات المتحدة إنهاء أعمال العنف الطائفية وكذلك انتقاده علانية للغارة الأمريكية علي مدينة الصدر كانت وراء تصعيد بوش لهجته ضد رئيس الوزراء العراقي‏,‏ والتعهد أمام شعبه بأنه سيضغط عليه لكي يتخذ قرارات جريئة لوقف أعمال العنف الطائفية‏.‏ وتساءلت الصحيفة المصرية في ختام افتتاحيتها هل تكون الأزمة الحالية زوبعة في فنجان أم مجرد بداية لمزيد من تباعد المواقف علي نحو ربما يدفع الولايات المتحدة إلي قلب ميزان تحالفاتها في العراق‏.

وقد اعتبرت صحيفة الأهرام الصادرة الخميس أن الأوضاع في العراق هي التي ستحدد نتائج الانتخابات الأميركية، وقالت في افتتاحيتها إن الأوضاع في العراق تمثل أحد القضايا الرئيسية التي يحاول الحزبان الجمهوري والديمقراطي توظيفها للفوز في انتخابات التجديد النصفي للكونجرس الأمريكي التي تجري هذا الشهر‏,‏ وتشير استطلاعات الرأي إلي أن المأزق الأمريكي في العراق واستمرار تدهور الأوضاع الأمنية وغياب أفق واضح للخروج من حالة الضبابية السياسية‏,‏ يشير إلي أنه سوف يكون عاملا مهما في دعم الحزب الديمقراطي الذي يواصل منذ فترة توجيه انتقادات للإدارة الأمريكية بفشل سياساتها في العراق‏,‏ والتي أدت إلي تدهور الأوضاع الأمنية وسقوط القتلى الأمريكيين بصفة يومية‏.

وعن اختلاف تحديد يوم العيد بين المسلمين تقول الأخبار الصادرة اليوم إن أكثر ما تميز به العالم الإسلامي في هذا العيد اختلاف دوله في تحديد بداية العيد.. بل والأكثر غرابة من ذلك عدم اتفاق الطوائف الإسلامية داخل البلد الواحد علي بداية العيد والفشل في توحيد رؤية أهلة الشهور العربية بشكل عام معتبرة أن العراق وباكستان ولبنان هم أكثر الدول الإسلامية تجسيدا لهذا الحال من الخلاف والفرقة.

على صعيد آخر تبرز صحف القاهرة التي تصدر غدا الجمعة نبأ مقتل بحار أمريكي وأربعة من مشاة البحرية بغرب العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG