روابط للدخول

أصداء وثيقة مکة في صحف مصرية صادرة السبت 21 والأحد 22 تشرين الأول


أحمد رجب –القاهرة

تصدرت نتائج مؤتمر مكة المكرمة صحف القاهرة المسائية التي تصدر الليلة، وتصف صحيفة المساء المؤتمر بأنه استهداف من المشاركين في المؤتمر الذي تزامن مع العشر الأواخر من شهر رمضان إلي إنهاء القتال الطائفي بينهم والذي حصد حياة عشرات الآلاف من العراقيين. وقالت الصحيفة المصرية إنه خلال مراسم التوقيع علي الوثيقة تلقي المشاركون رسائل ترحيب ببنودها من مرجعيات دينية إسلامية في العراق أبرزها السيد آية الله علي السيستاني الذي أكد ان أزمة العراق هي "سياسية" و"يتطلب الخروج منها قرارا واضحا بحقن دم العراقي أيا كان" وقد رحب السيستاني بالوثيقة داعيا إلي بدء حوار عادل لحل كل النزاعات. وليكون ذلك مدخلا لاستعادة السيادة علي العراق.
أما السيد مصطفي اليعقوبي أحد كبار المساعدين للزعيم الديني مقتدي الصدر. فطلب من حملة السلاح إلقاءه وإعطاء الفرصة للحوار من اجل وقف ما سماه بالعنف السياسي.
كما تلقي المشاركون في المؤتمر رسائل ترحيب ودعم من عدة مرجعيات إسلامية في العالم العربي كالشيوخ محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر ويوسف القرضاوي ومحمد بشير النجفي ومحمد حسين فضل الله. إضافة إلي دعم مجلس التعاون الخليجي للوثيقة والمؤتمر.

ومن جهتها وصفت الجمهورية وثيقة مكة بأنها تهدف إلي تحريم الدم العراقي ووقف الاقتتال الطائفي الذي يحصد عشرات العراقيين يوميا.

أما الأهرام فتقول عن الوثيقة أنها تحرم أموال المسلمين ودمائهم وأعراضهم وقدسية دور العبادة والاتفاق علي الوقوف صفا واحدا للحفاظ علي وحدة الوطن واستقراره، وتضيف إن الوثيقة تهدف إلى وأد الفتنة الطائفية في العراق في مهدها‏,‏ وذلك بعد تصاعدها خلال الأسابيع الثلاثة الأولي من شهر رمضان المبارك‏,‏ وتتضمن هذه الوثيقة ‏10‏ نقاط تتخللها العديد من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة‏.‏ وفي الوقت ذاته تحمل الصحيفة المصرية الولايات المتحدة مسؤولية الأزمة العراقية، وتفشي الإرهاب فيه مشيرة إلى أن العراق عرضة للتقسيم الذي إذا حدث لا قدر الله فإنه يمكن أن ينهي أي احتمالات لاستعادة قوة العراق‏,‏ وينهي في الوقت نفسه التوازنات الجيواستراتيجية الهشة في المنطقة‏.‏

وتواصل صحف القاهرة التي تصدر غدا الأحد اهتمامها ومتابعتها لردود أفعال العالمين العربي والإسلامي إزاء هذه الوثيقة، وتنقل الصحف ترحيب رسمي مصري بنتائج ما توصل إليه علماء السنة والشيعة في العراق، كما تبرز الصحف البيان الرسمي لدار الإفتاء المصرية والذي صدر السبت في القاهرة، وفيه ترحب الدار بوثيقة مكة المكرمة لتحريم الدم العراقي بين الشيعة والسنة.

وتبرز صحيفة الأخبار التي تصدر غدا الأحد تفاصيل التفجير الإرهابي الذي استهدف وسط العاصمة العراقية بغداد السبت فقتل وأصاب أربع وعشرين من العراقيين، وتهتم الصحيفة بالربط بين الحادث الإرهابي وموعده الذي جاء بعد ساعات من نجاح مؤتمر مكة.

على صلة

XS
SM
MD
LG