روابط للدخول

الشأن العراقي في صحف أردنية ليوم السبت 21 تشرين الأول


حازم مبيضين –عمّان

تقول صحيفة الدستور في افتتاحيتها انها تحس بالكثير من الأمل في نجاح وثيقة المصالحة العراقية ولكنها لن تبالغ في التوقعات الإيجابية إذا لم يتحمل القادة العقلانيون من السنة والشيعة في العراق مسؤوليتهم تجاه تنفيذ هذه الوثيقة وفرضها على السلوكيات غير المنضبطة لعناصر الميليشيات وحملة السلاح والشباب المغرر بهم فالحد الفاصل في نجاح هذه الوثيقة يكمن في تجاوز عقلية الطائفة والتقسيم إلى وحدة الإسلام والأمة والدولة العراقية وهي قفزة ذهنية بحاجة إلى قادة استثنائيين يصنعون التاريخ وينقذون العراق.

ويقول جورج حداد ان الشرط الاول لتحقيق المصالحة الوطنية ان لا تكون مصبوغة بالدم وان لا تقتصر على كونها ستارا لحجب المجازر وتكريس النعرات المذهبية والعرقية بين ابناء الشعب العراقي الواحد لانها.. عندئذ لا تكون مصالحة وطنية بل.. كارثة وطنية وقومية ودينية وانسانية..

ويقول جميل النمري في صحيفة الغد ان البدائل هي موضوع النقاشات الجارية في واشنطن الآن فالبعض يفضّل الاقرار بان مشروع الديمقراطية في العراق لا يحقق نجاحا وأن الأولوية لفرض الاستقرار على حساب الديمقراطية وبعض آخر يريد الاقرار بفشل التعايش الطائفي والقبول بالتقسيم كحلّ واقعي وقد نجد النقاش يتركز على بديلين الديكتاتورية والاستقرار أو الديمقراطية والتقسيم والخيار الأخير سيكون مرجحا كحلّ يفرض نفسه على الأرض.

وفي الراي تقول سحر المجالي إن العنف الطائفي يحتم على الحكومة والشعب العراقي الوقوف صفا واحدا من اجل إيجاد حلول سريعة تساعد في انهاء مسلسل العنف الطائفي ووأد الفتنة الطائفية التي تعصف بالعراق وبالتالي منع اندلاع حرب أهلية يصعب السيطرة عليها والتي ستشكل تهديدا استراتيجيا ليس للعراق فحسب بل للامة العربية وتركيا و الإقليم بأسره وستكون بداية لسيناريو متكرر لباقي دول المنطقة من اجل تفتيت هذه الدول إلى دويلات صغيرة واشغالها في صراعات داخلية يسهل السيطرة عليها وعلى مقدراتها وثرواتها. فهل يدرك العراقيون ما هم قادمون عليه.

على صلة

XS
SM
MD
LG