روابط للدخول

العاهل الأردني يستقبل طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية العراقي ويجدد دعم بلاده لأمن واستقرار العراق


حازم مبيضين - عمان

في عمان التي وصلها في زيارة رسمية طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية العراقي حيث استقبل من قبل العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني, الذي جدد دعم بلاده لتعزيز امن واستقرار العراق, من ناحيته اطلع الهاشمي الملك عبد الله على آخر تطورات الأوضاع في الساحة العراقية, كما التقى الهاشمي برئيس الوزراء الأردني ويتوقع أن يلتقي أيضا برؤساء العشائر العربية السنية لحثها على دعم ومساندة العملية السياسية في العراق, حازم مبيضين لديه المزيد من التفاصيل في سياق هذا التقرير الذي يتضمن رأي وتعليق المحلل السياسي رجا طلب..

- أكد العاهل الاردني أن أمن واستقرار العراق مصلحة أردنية مثلما هو مصلحة عراقية، معربا عن الاستعداد لتقديم الدعم والمساندة التي يحتاجها الشعب العراقي في هذا الوقت لتجاوز الظروف الصعبة التي يواجهها.
وأعرب خلال استقباله نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي عن قلقه العميق من تزايد وتيرة العنف في العراق محذرا من المحاولات الهادفة إلى إذكاء نار الاقتتال الداخلي بين أبناء الشعب العراقي الواحد.
ودعا الشعب العراقي إلى الوقوف صفا واحدا ضد محاولات التدخل في الشؤون الداخلية لبلادهم والعبث بإستقرار ومستقبل العراق.معرباعن دعمه للعملية السياسة الجارية في العراق، مشيرا إلى ضرورة مشاركة كافة أبناء الشعب العراقي، من شيعة وسنة وأكراد، في صياغة مستقبل العراق حتى يتمكن من استئناف دورة الحيوي في المنطقة والعالم.

من جانبه، أطلع نائب الرئيس العراقي الملك على مجمل التطورات على الساحة العراقية، قائلا أن زيارته إلى الأردن تأتي في إطار التشاور حول الوضع في العراق وعدد من القضايا التي تهم البلدين.
وعبر الهاشمي عن تقديره للمساعي الحثيثة والصادقة التي يبذلها الملك عبد الله لمساعدة العراق على تجاوز الظروف الصعبة التي يواجهها.
ورحب بالجهود الاردنية في مختلف المحافل العربية والدولية نصرة للشعب العراقي مشيدا بعمق العلاقات التي تجمع الشعبين الأردني والعراقي، داعيا إلى تقويتها في مختلف المجالات.
وتشير معظم المصادر العراقية الى ان الهاشمي سيلتقي خلال زيارته لعمان عددا من وجهاء العشائر العراقية السنية في محاولة لكسب تاييدهم للعملية السياسية الجارية...
اذاعة العراق الحر سألت المحلل السياسي رجا طلب ان كان هناك امل بنجاح الهاشمي في مهمته هذه فقال
(......)
الهاشمي الذي عقد جلسة مباحثات مع رئيس الوزراء الاردني عاد فالتقى بوزير الخارجية الذي اكد له متانة العلاقات الاردنية العراقية.وأهمية وحدة العراق لمجمل الاستقرار والتوازن في المنطقة مشددا على ضرورة تضافر الجهود لإعادة الأمن والاستقرار إلى العراق وتكثيف الجهد العربي المشترك في عملية إعادة بناء العراق ومساعدته في بناء مؤسساته الوطنية التي تلبي حاجات شعبه وتساعد على تعزيز وحدته الوطنية.

على صلة

XS
SM
MD
LG